Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مطار شارل ديغول الفرنسي أول أوروبيا ومتقدما على هيثرو البريطاني

تخلف المملكة المتحدة في النقل الجوي يعتبر "كارثة اقتصادية" تتزامن مع بريكست

استفاد مطار شارل ديغول الباريسي من بريكست فتفوق على منافسه هيثرو اللندني (ساتبون.كوم)

يستعد مطار شارل ديغول في باريس ليحل محل مطار هيثرو البريطاني باعتباره المركز الرائد للطيران في أوروبا، في غضون 18 شهراً، وفقاً لحسابات صحيفة الاندبندنت. ويشتمل مطار العاصمة الفرنسية على أربعة مدرّجات، بالمقارنة مع مدرّجين في مطار هيثرو.

في 2019، توسّع مطار شارل ديغول في باريس بحوالى 5 في المئة ليصل عدد مستخدميه إلى 76،15 مليون مسافر. في المقابل، اقتصر النمو الذي شهده هيثرو على 1 في المئة، ووصلت طاقته الاستيعابية إلى 80،9 مليون مسافر.

وبحسب الاندبندنت، إذا استمرت هذه المعدلات في النمو، سيستوعب مطار شارل ديغول 80 مليون مسافر هذا العام، بالمقارنة مع 81،7 مليون راكب في هيثرو. وسيتساوى الرقم الإجمالي السنوي المقبل للمطارين كليهما بافتراض استمرار ذلك المعدل من النمو، عند 82،3 مليون مسافر في نهاية شهر يوليو (تموز) 2021. وبعد ذلك، سيتقدم مطار شارل ديغول.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

قد تكون التوقعات مرتبكة بسبب التراجع الحاد في حركة الملاحة الجوية بين أوروبا والصين بالترافق مع تفشي فيروس كورونا. ويشار إلى أن لجنة ديفيس لتوسعة المطارات في جنوب شرقي إنكلترا، أوصت بالإجماع قبل خمس سنوات بإنشاء مدرج ثالث في مطار هيثرو. ودُعمت الخطة من قبل الحكومة والبرلمان، لكن المشروع فقد زخمه.

وكذلك جرى تخلف عن تاريخ الافتتاح المخطط له في 2026. وفي حال مضى مشروع المدرج الشمالي الغربي قدماً، فسوف لن يُفتتح قبل نهاية العقد الحالي.

من ناحية أخرى، صرح جون هولاند كاي، الرئيس التنفيذي لمطار هيثرو، أنه "إذا أردنا أن تكون بريطانيا عالمية حقاً، فنحن بحاجة إلى أن نكون مرتبطين بالأسواق العالمية أكثر من منافسينا في أوروبا. إذا تخلّفنا عن الركب، سيكون ذلك كارثة اقتصادية على البلاد، بالتزامن مع مغادرتنا الاتحاد الأوروبي. سيجعل المدرج الجديد في مطار هيثرو المملكة المتحدة رابحة، وسيربط بريطانيا برمتها بالنمو العالمي، ولهذا السبب نحتاج إلى المضي قدماً في إنشائه".

يُذكر أن مطار هيثرو سجل رقماً قياسياً في شهر يناير (كانون الثاني)، إذ زاد عدد المسافرين بـ2.9 في المئة عن العام السابق.

كذلك حدث ارتفاع كبير في الرحلات الداخلية. ويُعزى ذلك إلى حد كبير إلى بدء شركة "فلايبي" تسيير رحلات إلى مطار "نيوكواي" في "كورنول" مند مارس (آذار) 2019. وقد أعلنت شركة الطيران أنها ستنهي الرحلات من مطار هيثرو وإليه في مارس (آذار) 2020 وتنقل الرحلات الجوية إلى مطار "غاتويك".

© The Independent