Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انتشار ملصقات عن تفوق العرق الأبيض في بلدة بريطانية

تتضمن رسالة تحذر من "عصابات الاغتصاب غير البيضاء"

"حذار من عصابات الاغتصاب غير البيضاء"! تلك الكلمات مطبوعة على منشور أُلصِق على مدخل مجلس بلدية في "إبسويتش" البريطانية (بلوغ مجلس بلدة إبسويتش)

بيّنت السلطات إن إحدى البلديات أزالت حوالي 60 ملصقاً عن تفوّق العرق الأبيض ظهرت في أرجاء بلدة بريطانية خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وفي لافتات انتشرت في بلدة "إبسويتش"، ظهرت عبارات كـ"لا بأس أن تكون أبيضاً" و "ارفض الشعور بالذنب لأنك أبيض"، مثلما أوضحت الصور التي جرت مشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي حديث إلى "اندبندنت"، أوضح ماكس ستوكر المتحدث باسم البلدية "إبسويتش" إنها تعمل على إزالة الملصقات التي تضمنت أيضاً رسالة جاء فيها "حذار من عصابات الاغتصاب غير البيضاء".

يذكر أن رسائل مماثلة رُصدت في أنحاء مختلفة من المملكة المتحدة خلال الأشهر الأخيرة، بما في ذلك مناطق "هآل" و"بيرث"، وفقاً لوسائل الإعلام المحلية. كما وُضِعَتْ لافتات في وسط مدينة بريستول الأسبوع الماضي تضمنت كلماتها "لا بأس في أن تكون أبيض".

وكذلك تحمل بعض هذه الملصقات بصمة جماعة "مئة يد"، وتلك مجموعة تشجّع على نشر ملصقات فيها رسائل عن تفوق البيض عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وزعمت إحدى ساكنات "إيبسويتش" تدعى سام ماري، أنها أزالت بنفسها 10 لافتات في المدينة. وصرّحت إلى الاندبندنت أنه "ليس هناك مكان لمثل هذا هنا". وأضافت، "إبسويتش مدينة جميلة... إنها متنوعة وعادة ما يكون الناس مشغولين بحياتهم وحسب".

في سياق متصل، وصفت برايوني رَدكين، نائبة رئيس مجلس بلدية إيبسويتش، رسائل التفوق الأبيض بأنها "مؤسفة". وأضافت، "هذا السلوك العنصري لا يمثل سكان إيبسويتش أو بلدتنا... لقد خرج موظفو البلدية خلال عطلة نهاية الأسبوع لإزالة تلك الملصقات".

وقال متحدث باسم شرطة سَفولك إن قوات الأمن تحقق في الملصقات وعلى دراية بتقارير مماثلة من مناطق أخرى في المملكة المتحدة.

يشار إلى أن عبارة "لا بأس في أن تكون أبيض" قد انتشرت كشعار في أرجاء الولايات المتحدة قبل سنوات عدة، وبدأ ظهور الملصقات في الجامعات الأميركية.

وقد رحب النازيون الجدد وجماعات التفوق الأبيض بهذه العبارة، إضافة إلى الشخصيات اليمينية المتطرفة. وقد توقّف متجر إلكتروني عن بيع قمصان تحمل رسالة "لا بأس في أن تكون أبيض" في وقت سابق من هذا العام، بعد إقراره بأن "الشعار المثير للانقسام" قد أثار ردود أفعال عنيفة.

في سياق متصل، طلب مجلس "إبسويتش" من كل شخص يلاحظ وجود لافتات عن تفوق البيض أن يتصل عبر خط الخدمة الساخن "كلينر" إبسويتش على الرقم  01473433000 أو الموقع الإلكتروني "ماي إبسويتش" My Ipswich.

© The Independent

المزيد من دوليات