كتابة شعارات معادية للمسلمين قرب مركز إسلامي في لندن 

صادق خان: "كل أنواع التحامل تتصف بالجبن والمجرمون سيواجهون سلطة القانون الكاملة"

مبنى المركز الإسلامي في بريكستون جنوب لندن ( عن غوغل ماب) 

كتبت شعارات معادية للإسلام على جدران مبنى قريب من مسجد ومركز ثقافي في لندن حسبما ذكرت الشرطة البريطانية.

وتتم حاليا إزالة "العبارات المسيئة" عن جدران المبنى، بينما توعد صادق خان، عمدة لندن، بأن "المجرمين سيواجهون سلطة القانون الكاملة".

ويأتي هذا بعد أيام قليلة فقط على اكتشاف غرافيتي "مقرف" معادٍ للسامية مرسوم على جدران معبد يهودي ومحلات في أماكن أخرى بلندن.

وحضر ضباط من الشرطة إلى المبنى القريب من "المركز الثقافي الإسلامي لشمال بريكستون" الواقع جنوبي لندن- بعد تقارير أشارت إلى وجود شعارات معادية للإسلام تم رشها على جدرانه.

وقال متحدث باسم الشرطة إن العمل جار مع مجلس لامبث البلدي لإزالة الملاحظات في أقرب وقت ممكن، وإن التحريات مستمرة كجزء من تحقيق شامل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبه، كتب صادق خان، عمدة لندن، في صفحته على موقع تويتر إنه "مشمئز" من التقارير المعلنة عن رسوم الغرافيتي وقال إن تحاملا كهذا "يتصف بالجبن".

وأفاد خان في تغريدته قائلا: "أشعر بالاشمئزاز لسماع أن شعارات معادية للإسلام كتبت بالدهان بعدما تم رشها بالقرب من المركز الثقافي الإسلامي لشمال بريكستون".

وأضاف أن "الشرطة في العاصمة البريطانية تعمل مع مجلس بلدية لامبث لإزالتها، لكن دعوني أكون واضحا: كل أنواع التحامل تتصف بالجبن، والمجرمون سيواجهون سلطة القانون الكاملة".

أما النائب فلورنس إيشالومي فقد اعتبرت الحادث "مثيرا للقلق" وحثت أي شخص لديه معلومات تخص هذا الفعل على الاتصال بالشرطة.

وفي هذا السياق، قال مقداد فرسي المتحدث باسم المجلس الإسلامي البريطاني إنه "من المقلق أن نسمع عن هذا الحادث العنصري".

© The Independent

المزيد من دوليات