للمرة الأولى... مبتعثون سعوديون يدرسون الموسيقى والفنون

أعلن وزير الثقافة السعودي عن الخطوة التي لاقت حراكا في وسائل التواصل الاجتماعي

تقيم السعودية معارض فنية مختلفة منذ إنشاء وزارة الثقافة, ويبدو في الصورة فتاة سعودية تقف أمام عمل فني على هيئة أشكال اسمنتية مصبوغة في معرض أقيم في الدرعية.( وزارة الثقافة )

يبدو أن السعوديين لن تقف آمالهم على الجلوس أمام خشبة المسرح والاستماع للموسيقى فحسب، بل سيبدأ الطلبة في دراستها أيضا في العام 2020 في أشهر الجامعات العالمية، كما كشف ذلك وزير الثقافة السعودي، الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان بعد إعلانه عن مبادرة وزارة الثقافة في فتح برنامج "الابتعاث الثقافي" الذي يعد "الأول في البلاد".

وكان وزير الثقافة السعودي، الذي يقود 27 مبادرة ثقافية، قد أعلن قبل نحو أسبوع عن مفاجأة تشويقية للسعوديين، لطالما انتظرها المهتمون في الفنون بأنواعها وكشف عنها اليوم عبر تغريدة له في حسابه الشخصي، داعيا المهتمين في التخصصات الفنية والثقافية للتسجيل في برنامج الابتعاث بدءا من 19 يناير (كانون الثاني) 2020 المقبل.

وفور إعلان المبادرة التي وصفت "بالأولى في تاريخ المملكة" قال الفرحان عنها بأنها "بذرة أولى لحصاد ثقافي مثمر" معتبرا أنها مرحلة أولى من مشروع تعليمي متكامل سيبدأ من التعليم العام ولا يتوقف عند التعليم الجامعي، والهدف بحسب قوله "تطوير الثقافة السعودية وبناء القدرات وتلبية احتياجات سوق العمل المتزايدة".

المبتعثون الجدد من الطلاب والطالبات سيتمكنون من دراسة 9  تخصصات مختلفة هي: الموسيقى، والمسرح، وفنون الطهي، والتصميم، والآداب، والفنون البصرية، وعلم الأثار، وفنون العمارة، وصناعة الأفلام.

وتداول السعوديون في وسائل التواصل الاجتماعي في الوسم الذي أطلقه الوزير السعودي #الابتعاث_الثقافي أراء مختلفة حول هذه المبادرة وأصبح الهاشتاغ الأكثر رواجا في السعودية.

وانشئت السعودية وزارة الثقافة في يونيو (حزيران) 2018 لهدف المساهمة في بناء مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ضمن خطة البلاد 2030  التي يقودها ولي عهد السعودية محمد بن سلمان وسط حراك اجتماعي لتغيير الصورة النمطية عن البلاد التي بدأت مفي الانفتاح على الثقافات والفنون المختلفة، وتستضيف السعودية الآن أشهر المطربين العرب والعالميين في مواسم ومناطق عديدة.

المزيد من ثقافة