Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بمئات آلاف الدولارات... "حماس" تمول حملات تشويه قياديي "فتح"

هل بدأت الحملة الانتخابية في فلسطين؟ أم أنها المناكفات الاعتيادية بين الفصيلين الخصمين؟

فتح تتهم حماس بشق الصف الفلسطيني بحملات مغرضة (رويترز)

اتهمت مصادر في حركة فتح نظيرتها حماس بمحاولة زرع الخلافات بين قيادييها عن طريق حملات إعلامية مغرضة تهدف إلى المس برموز فتح وقادتها، وتأليب بعضهم على البعض الآخر في ظل تصاعد الإمكانات من إجراء انتخابات نيابية ورئاسية خلال المرحلة القريبة المقبلة.
يذكر أن صحفا ومواقع تابعة لحماس ومؤيدة لها في غزة هاجمت أخيراً اللواء ماجد فرج، رئيس المخابرات الفلسطينية، واتهمته بالتواطؤ والتنسيق مع الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني.
مصدر في مكتب رئيس المخابرات العامة اللواء ماجد فرج  قال، "إن هذه التصرفات من حماس ليست جديدة، وأن حماس تحاول إلصاق التهم الباطلة للواء ماجد فرج ولعدد من القياديين الآخرين في رام الله من أجل المس بهم ومحاولة إلحاق الضرر بسمعتهم الوطنية واستقامتهم في إطار حملات كاذبة، وتلفيق تصريحات لقياديين في فتح ضد قياديين آخرين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

حركة فتح من ناحيتها وعلى لسان مسؤولين كبار حذرت حماس من سلوك هذه الطريق الخطرة والمشبوهة في إطار التحضير للانتخابات، وقال مصدر فتحاوي "إن على حماس إقناع المواطن الفلسطيني بقدرتها على القيادة وجلب الأمان والاستقرار وفرص العمل للمجتمع الفلسطيني والإجابة عن تطلعاته الوطنية بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وليس العمل على دق الأسافين بين الإخوة واستمرار الانقلاب على الشرعية في غزة". وأضاف، "أن حماس هي من يجب أن تقدم للمحاكمة بسبب انقلابها وبسبب ما جلبته لقطاع غزة من دمار وحروب ووضع اقتصادي واجتماعي وسياسي مزرٍ".
وأكد مصدر في وحدة الإعلام الإلكتروني التابعة لفتح، "إن هناك محاولات مختلفة ومتعددة من حماس التي تستثمر مئات الآلاف من الدولارات للهجوم على قياديي فتح ورموزها في إطار حرب إعلامية لن تجلب لشعبنا الفلسطيني سوى الخسارة والشقاق والخلافات"، على حد قوله.
حماس من ناحيتها وعلى لسان قيادي في غزة قالت، "إن الحركة لا تستثمر أي أموال ولا تقوم بمثل هذه الحملات المزعومة"، وأضاف "أن الشعب الفلسطيني يعي تماما من هو المقاوم، ومن يعمل جاهدا ليل نهار لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني وبناء دولته المستقلة وإنهاء الاحتلال وفك الحصار".

المزيد من سياسة