Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تقنية الفيديو "var".. العين الثالثة لحكام المباريات

ريادة إماراتية.. وتجربة سعودية.. وتطبيق في الجزائر.. وظهور مرتقب في تونس والمغرب الاتحاد المصري يختص "إندبندنت عربية" بموعد تطبيق الـ"var"

الحكم ماسيميليانو إيرراتي يستعرض هدفاً على VAR بالدوري الإيطالي في مباراة بارما وإنتر ميلان ملعب إنيو تارديني بارما إيطاليا 9 فبراير شباط 2019(رويترز)

باتت تقنية الفيديو في الملاعب " VAR"، هي العين الثالثة لحكام المباريات التي بإمكانها تغيير مجريات المباراة، بل وتغيير قرار الحكم نفسه.

تقنية الفيديو، أو كما يُطلق عليها VAR، تم تطبيقها في منافسات بطولة كأس العالم الأخيرة التي استضافتها روسيا لأول مرة في تاريخ المونديال، فبعدما كنا نتجادل بعد المباراة حول قرارات الحكام بشأن احتساب تسلل أو التغاضي عن ركلات جزاء، باتت إعادة اللقطات باستخدام تقنية الفيديو واردة خلال المباراة ليتسنى لحكم اللقاء إطلاق صافرة القرار الصحيح.

 تم تطبيق تقنية الفيديو في كأس العالم الأخيرة 2018، بعد عدة محاولات سابقة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتجربتها في بطولات أقل أهمية تمهيدا لتطبيقها.

 

البداية

أول من طبقت عليه تلك التقنية في كأس العالم كان المنتخب الفرنسي بعد احتساب ركلة جزاء سجلها اللاعب أنطوان جريزمان، كما كانت آخر من استفاد منها بركلة جزاء أخرى خلال مباراة النهائي أمام كرواتيا وسجل الفرنسي في كلتا الحالتين.

"إندبندنت عربية" تتعمق في هذا الملف الشائك، الذي يرى البعض أنه يفقد كرة القدم متعتها، بينما يرى البعض الآخر أنه العين الثالثة للحكم، لتظل تقنية الفيديو بين مؤيد ومعارض.

 

ريادة الإمارات

تقنية الفيديو ستغير وجه كرة القدم لا محالة خلال السنوات المقبلة مع ضرورة تطورها بشكل أكبر للحد من المعارضات التي تواجهها خاصة في الدوريات العربية، فعلى سبيل المثال في أوائل العام الماضي اتحاد الكرة بالإمارات اتخذ قراراً باستخدام التقنية في بطولة الدوري، وشهدت مباراة بني ياس والفجيرة أول تطبيق للتقنية لتصبح الإمارات أول دولة عربية تطبق الـVAR.

وكان الحكم يحيى الملا، هو أول حكم يستخدم هذه التقنية أثناء المباراة خلال الشوط الأول للمباراة، حينما حدث تداخل قوي بين لاعب بني ياس كواكو كواديو، ولاعب الفجيرة أحمد راشد، ليوقف الملا اللعب ويتوجه نحو جهاز العرض للتأكد من المخالفة، حتى اتخذ قراره بإشهار البطاقة الحمراء للاعب بني ياس في الدقيقة 42 من زمن الشوط الأول، لتصبح الحالة هي الأولى في تاريخ كرة الإمارت التي يتم اتخاذ القرار بناء على تقنية الفيديو.

 

التجربة السعودية

مطلع الموسم الجاري، ظهرت تقنية الفيديو في مباريات الدوري السعودي للمحترفين، بعد اعتراضات من جانب الأندية السعودية على مستوى التحكيم خلال المواسم الأخيرة، إذ تسببت العديد من الأخطاء التحكيمية في إحداث جدل واسع النطاق في الأوساط الكروية والإعلامية السعودية، لتأتي تقنية الفيديو وتحل هذه المشكلة ابتداءً من الموسم المقبل، وكانت مباراة النصر وأحد، ضمن الجولة الأولى من الموسم هي التجربة الأولى لتطبيق الـVAR.

المباراة الأولى لم تمر مرور الكرام، ولجأ حكم المباراة لإلغاء هدف بعد مراجعة الـ"var" بعد التأكد من أنها تسلل على المهاجم السعودي محمد السهلاوي لاعب النصر، في الدقيقة 36 من عمر الشوط الأول كانت كفيلة بإنهاء الشوط الأول بتقدم العالمي.

 

تطبيق الـ"var" في الجزائر

في نوفمبر الماضي أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم تطبيق تقنية الفيديو "VAR" في النسخة الحالية من مسابقة الدوري الجزائري على أن تكون مباراة اتحاد بلعباس ومولودية الجزائر ضمن منافسات الجولة الـ14 من منافسات البطولة هي الأولى.

وشهد تطبيق تقنية الفيديو في المباراة جدلاً واسعاً في تجربتها الأولى، حيث تسببت في تعرض فريق اتحاد بلعباس للظلم خلال المباراة التي جمعته، مع مضيفه مولودية الجزائر بدلًا من تطبيق العدل في اللقاء.

حكم اللقاء "لحلو بن براهم" احتسب ركلة جزاء لصالح المولودية عند الدقيقة (50)، بعد مراجعة تقنية الفيديو، ورغم أن الإعادة التلفزيونية أظهرت أن الكرة لم تلمس يد مدافع اتحاد بلعباس داخل منطقة الجزاء، فإن من حسن حظ بلعباس أن لاعب المولودية أهدر الركلة بعد تصدي الحارس سفيان خضايرية.

 

 

ظهور مرتقب في تونس والمغرب

أفادت وسائل إعلام محلية بالمغرب عن نية المجموعة الوطنية الاحترافية لكرة القدم في المغرب استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد بدءا من الموسم المقبل.

 القرار الرسمي سيصدر خلال الفترة المقبلة وفقا لاتفاق بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الدولي للعبة، الذي سيعقد في مراكش مؤتمره الدولي بحضور رئيسه جياني إنفانتينو.

أما بالنسبة لتونس، فيسعى الاتحاد التونسي لكرة القدم لإدخال تقنية الفيديو في منافسات الكرة التونسية خلال الفترة المقبلة، كما خاطب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بشكل رسمي للحصول على موافقته لتطبيق تقنية الفيديو في مباريات الدوري.

محاولة فاشلة في مصر وصعوبات تواجه التنفيذ

شهدت الأجواء في مسابقة الدوري المصري خلال الفترة الأخيرة اشتعال الجدل بسبب أزمات التحكيم، والأخطاء التي أثرت على نتائج عدة مباريات في ظل قوة المنافسة في الموسم الحالي بين جميع الأندية.

في نهاية العام الماضي شهدت محاولات من جانب الاتحاد المصري للعبة تطبيق التقنية خلال مباراة نادي الداخلية أمام طنطا والتي جمعتهما على ملعب أكاديمية الشرطة، حيث لجأ مسؤولو اتحاد الكرة إلى استخدام شاشة تلفزيونية صغيرة حجمها 12 بوصة لتطبيق تقنية حكم الفيديو، الأمر الذي أثار السخرية والتهكمات على مستوى الاصعدة.

من أبرز المباريات التي شهدت حالة من الجدل التحكيمي هذا الموسم، هما مباراتا الأهلي مع إنبي، وحرس الحدود، حيث شهدتا إلغاء هدف لكل فريق الأولى بداعي التسلل، والثانية لاحتساب مخالفة "فاول" على مدافع الفريق العسكري، لتخرج مطالبات بسرعة تطبيق تقنية الفيديو بما يسهم في تحقيق العدالة ومساعدة الحكام على تقليل الأخطاء.

ويقف عدم توافرالإمكانيات التكنولوجية والمادية في بعض المباريات عائقاً أمام تطبيق التقنية في مصر خلال الفترة الحالية، إلى جانب الاعتراضات التي قد تواجه الحكام بسبب المطالبة باللجوء للفيديو أو عدم اللجوء له، وهو ما يحتاج لتحديد الحالات التي سيتم فيها الاستعانة بالتقنية وفق معايير معينة.

 

إشادة رئيس الفيفا

يساند جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي "الفيفا"، قرار استخدام حكم الفيديو المساعد.

إنفانتينو خلال أكثر من حديث أكد أن تطبيق تلك التقنية سيساعد على إنهاء الأمور المثيرة للجدل، مثل ركلات الجزاء بجانب تقليل عدد الأخطاء في البطولات.

من جانبه اختص عصام عبد الفتاح، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري ورئيس لجنة الحكام، "إندبندنت عربية" بموعد استخدام الـvar في الدوري المصري قائلا "سنطبقها على كل المباريات في دوري الموسم المقبل ٢٠١٩/٢٠٢٠، لكن سنجربها بشكل جزئي في الجولات الأخيرة بدوري الموسم الحالي، والموضوع ليس سهلا، لكنه منظومة ومكلفة جدا.

المزيد من رياضة