الملياردير بلومبرغ .. سيسعى للفوز بالترشيح الديمقراطي للرئاسة إذا انسحب جو بايدن

شخص آخر أدى سابقاً عملا مهما يود أن يكون رئيسا للولايات المتحدة

عمدة نيويورك الأسبق مايكل بلومبرغ يرغب في الترشح للانتخابات الأميركية 2020 (رويترز)

يدرس الملياردير مايكل بلومبرغ محافظ نيويورك السابق احتمال ترشيح نفسه للرئاسة في الانتخابات المقبلة إذا انسحب جو بايدن من السباق للفوز بالترشيح الديمقراطي، حسبما ذكرت مصادر مطلعة.

ونقلت محطة "سي. إن.بي. سي" التلفزيونية عن مصدر مجهول قريب من بلومبرغ  الذي عمل محافظاً لمدينة نيويورك بين عامي 2002 و2013، أن الرئاسة  "شيء يريده "، وهو "لا يشعر بالخجل من ذلك".

وكان الملياردير الذي يبلغ السابعة والسبعين، مثل محافظ نيويورك الحالي، صريحا في الماضي حول رغبته في أن يكون رئيسا للولايات المتحدة، على الرغم من أنه لم يحظَ بدعم كبير في هذا الخصوص من الناخبين في أي ولاية. وأُشيع في عام 2012 أنه كان يفكر في الترشح للتنافس ضد الرئيس السابق باراك أوباما، لكنه لم يفعل ذلك. وفي أعقاب ذلك حاول بلومبرغ أن يحفز الناخبين على تأييده للترشح في 2016، بيد أنه أعلن فيما بعد أنه صرف النظر عن ذلك.

لكن يبدو أن بلومبرغ مصمم حالياً على الترشح إذا قرر بايدن، الذي تكاد عضوة مجلس الشيوخ إليزابيث وارن تلحق به كما تؤكد استطلاعات الرأي، الانسحاب من السباق لاختيار مرشح رئاسي ديمقراطي لانتخابات عام 2020.

تجدر الإشارة إلى أن هفوات بايدن المتكررة قد ألقت بظلالها على حملته التي تأثرت أيضاً بالقصص التي تدور حول ماضيه. كذلك فإن صحته كانت موضع تساؤل.

وأصبح حاليا هنتر ابن بايدن، هو محور محاولات ترمب لكسب دعم أوكرانيا في محاولته لتشويه سمعة نائب الرئيس السابق من أجل هزم الديمقراطيين في انتخابات 2020، حسب شكوى قدمها مخبر مجهول عن المخالفات في سبتمبر (أيلول) الماضي.

وقال بلومبرغ في لقاء له بثه برنامج "مواجهة الوطن" في أغسطس (آب) إن على بايدن  "أن يثبت جدارته" كي يكسب ترشيح الحزب الديمقراطي له. وأضاف في تلك المقابلة التلفزيونية  "لا، أظن أن ترشيحه مفروغ منه، وهذا ما سيقوله لك جو بالتأكيد، إذ أن هناك عشرين مرشحا، لأغلبيتهم حظوظ مشروعة لكسب الترشح".

يُذكر أن أشخاصا عديدين احتلوا أو مازالوا يحتلون مناصب حكومية، بمن فيهم بيت بتيغيغ محافظ بلدة انديانا وبيتو أوروك الذي احتل مقعداً في الكونغرس على امتداد ثلاث دورات برلمانية قبل أن يخسر السباق للوصول إلى مجلس الشيوخ في تكساس. وقد انضم هذان إلى الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لاختيار مرشحه لانتخابات 2920 الرئاسية، غير أنهما ظلا غالبا يخلقان لدى الناخبين التباسا وإحباطا ، ويبدو أن بلومبرغ يود أن يلتحق بهذا الصنف من المرشحين المثيرين للحيرة في حال انسحاب بايدن وقرر الملياردير خوض سباق المنافسة هذا.

                                                                   

© The Independent

المزيد من دوليات