الوزن الزائد يراكم الدهون في رئتيك

تكشف دراسة السبب الذي يجعل البدناء اكثر عرضة لمشاكل التنفس

البدانة وشحومها لا تقتصر على "الكرش"، بل تضرب الرئتين أيضاً (أ.ف.ب.)

للمرة الأولى، اكتشف العلماء أنّ الدهون يمكنها أنّ تتراكم في رِئاتنا، وكذلك أنه أمر شائع خصوصاً لدى الأفراد الذين يعانون زيادة في الوزن أو سمنة مفرطة.

تشير الدراسة إلى أنّ النسيج الدهني المتراكم في جدران الشعب الهوائية يُغيِّر بنيتها الطبيعيَّة، ما يؤدي إلى التهاب يمكن أن يُسبب صفير الصدر والربو.

في هذا السياق، يقول الدكتور بيتر نوبل من جامعة "ويسترن أستراليا" الذي شارك في الدراسة، "سبق أن رُبطت زيادة الوزن أو السمنة بالإصابة بالربو أو مواجهة أعراضه الأسوأ. وأشار الباحثون إلى أنّ هذه الصلة يمكن أن تُعزى إلى الضغط المباشر الذي تسبّبه الكيلوغرامات الإضافية على الرئتين أو الزيادة في الالتهابات بشكل عام الناتجة من الوزن الزائد".

في البحث الأخير، درس العلماء بنية 1373 مجرى هواء داخل رِئات أشخاص متوفين تبرّعوا بأجسادهم من أجل البحث العلميّ. وبتلك الطريقة، تفحّص العلماء رئات 52 شخصاً، من بينهم 15 شخصاً لم يُصابوا الربو، و21 شخصاً أصيبوا بالربو لكنهم ماتوا لأسباب اخرى لا تتعلّق به، و16 توفوا بسبب هذا الداء.

في النتيجة، وجد الباحثون أنّ تراكم الأنسجة الدهنيّة داخل الرئتين يرتبط بوزن الأفراد الجسديّ، وفقاً للدراسة المنشورة في مجلة "يوروبيان ريسبيراتوري جورنال"

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي تعليقه على النتيجة، أوضح الدكتور نوبل أنّه "وجدنا أنّ الدهون الزائدة تتراكم في جدران مجرى الهواء وتشغل مساحة فيه... ويبدو أنّها تزيد نسبة الالتهاب داخل الرئتين... نعتقد أنّ ذلك يتسبّب في زيادة سماكة بطانة الشعب الهوائية التي تحدّ من تدفّق الهواء إلى داخل الرئتين ومنها، ويمكن أن يفسِّر ذلك جزئياً على الأقل زيادة في أعراض الربو". وفي الوقت الحاضر، يسعى الباحثون إلى إيجاد طرق جديدة من أجل دراسة النسيج الدهنيّ في الرئتين.

في السياق نفسه، أعرب البروفيسور تيري تروسترز رئيس "الجمعيّة الأوروبيّة للجهاز التنفسيّ" الذي لم يشارك في الدراسة، عن اعتقاده بأننا "أمام اكتشاف مهم حول العلاقة بين وزن الجسم وأمراض الجهاز التنفسيّ، لأنّه يوضح كيف تؤدي زيادة الوزن أو السمنة إلى تدهور الأعراض لدى الناس الذين يكابدون الربو... يذهب البحث الأخير أبعد من الملاحظة البسيطة التي تجد أنّ المرضى الذين يعانون السمنة يحتاجون إلى التنفّس أكثر من المعدل الطبيعيّ عند القيام بنشاط ما أو ممارسة التمارين الرياضيّة، بالتالي يزداد عبء التنفس لديهم. تشير الملاحظة إلى تغيّرات فعليّة في الشعب الهوائية مرتبطة بالسمنة".

وختم تروسترز، "نحن بحاجة إلى دراسة النتيجة بمزيد من التفصيل، لا سيما البحث في ما إذا كان بالإمكان عكس هذه الظاهرة عبر فقدان الوزن. في غضون ذلك، علينا دعم مرضى الربو لمساعدتهم في الوصول إلى وزن صحي أو الحفاظ عليه".

© The Independent

المزيد من جديد الطب