نصيحة من مدرب ليفربول للاعبه نابي كيتا للنجاح في الكرة الإنجليزية

بعد انطلاقته الواعدة في أول مباراتين يكافح اللاعب ذو الـ 23 عاماً لاستعادة مستواه

كيتا بمواجهة لاعب ليستر سيتي مارك أولبرايتون في المباراة التي جمعت بين فريقيهما في 30 يناير (كانون الثاني) 2019 (غيتي)

اعترف يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، بحاجة لاعب خط وسط فريقه، نابي كيتا، إلى الكثير من التطور والتحسينات، لكنه غير قَلِق بشأن البطء غير المتوقع في تأقلم كيتا ضمن كرة القدم الإنجليزية.

ووصل اللاعب الغيني الدولي الصيف الماضي إلى الأنفيلد، بعد 12 شهراً من دفع ليفربول مبلغ 53 مليون جنيه إسترليني ليضمه من لايبزيغ الألماني، ونظراً إلى طبيعة لعبه كان من متوقعاً له أن يُحدث تأثيراً ضخماً في الفريق.

ومع ذلك، بعد انطلاقته الواعدة في أول مباراتين، يكافح اللاعب ذو الـ 23 سنةً لاستعادة مستواه، إذ لم تساعده مسألة تعلم لغة وثقافة جديدَتين كثيراً، إضافة إلى إصابة أبعدته عن الملاعب لمدة شهر في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، كما أن الدور الذي طُلب منه في ليفربول مختلف قليلاً عن الدور الذي كان يلعبه في الدوري الألماني.

وأظهر كيتا لمحات من موهبته في المباراة التي تعادل فيها ليفربول مع ليستر سيتي 1-1، وكانت هذه عاشر مباراة يخوضها أساسياً، من أصل 17 مباراة لعبها في الدوري الإنجليزي هذا الموسم. ويبدو كلوب مستعداً للتحلي بالصبر مع ثالث أغلى لاعب في تاريخ النادي.

وقال كلوب قبل ساعات من مواجهة وست هام "نعم أنا سعيد حتى الآن لكن ما زال هناك الكثير". وأضاف "نابي كيتا لاعب رائع، لكنه لا يزال بحاجة إلى التحسّن، مزيد من الدقائق والمباريات، التطور في اللغة، حتى الآن كل شيء جيد وسيظل على ما يرام، لكن لا يزال هناك الكثير مما سنحتاجه لاحقاً".

ويصل ليفربول إلى استاد لندن، متقدماً بخمس نقاط في صدارة الترتيب على ملاحقه مانشستر سيتي.

وعانى وست هام، الذي يقوده المدرب مانويل بيليغريني، سلسلة هزائم، ورغم خسارة "فريق المطارق" (لقب وست هام) من ليفربول 4-0 في افتتاح الموسم، لكن كلوب لا يؤمن بأن فوز فريقه في المباراة القادمة أمر مسلَّم به.

وتذكر كلوب أولى مباريات الدوري لهذا الموسم، قائلاً "بدأنا مشوارنا أمام وست هام بمباراة رائعة، وكانت بدايتهم سيئة حقاً إذ جمعوا نقطتين تقريباً في أول ست مباريات، لكنهم انطلقوا بعد ذلك، وهذا ما نخشاه ونتوقعه".

وتابع "معهم المدير الفني الأكثر خبرة في الدوري الإنجليزي حالياً، وهم فريق جيد خاصة بعد الصفقات الدفاعية المميزة".

وأوضح أن "ديكلان رايس إلى جانب مارك نوبل في خط الوسط، الخبرة والشباب، مع أجنحة قوية مثل فيليبي أندرسون والمهاجم البارع ماركو أرناوتوفيتش، كما أن معهم الآن سمير نصري وروبرت سنودغراس، وفي المرمى لوكاس فابينسكي".

واختتم حديثه "لا يُمكننا المقارنة مع المباراة الأولى، ونتوقع أن تكون مواجهة صعبة لسببين: أنهم أكثر جودةً واستعداداً".

© The Independent

المزيد من رياضة