البطالة الأميركية تنخفض إلى أدنى مستوى في 50 عاماً

قراءة التغير في معدل الأجور تعطينا مؤشرات أوليَّة عن تفاعل صنّاع السياسة النقديَّة مع بيان الوظائف

باحثون عن العمل يصطفون بمعرض توظيف في كاليفورنيا (رويترز)

انخفضت نسبة البطالة الأميركيَّة إلى 3.5% في شهر سبتمبر (أيلول) 2019، وهو المستوى الأدنى في 50 عاماً حسب البيان الشهري الصادر عن وزارة العمل، الذي يصدر في أول جمعة من الشهر. 3.5% نسبة بطالة في أميركا لم تُعلن هذه النسبة منذ ديسمبر (كانون الأول) 1969، وتراجعت البطالة من 3.7%، وهي نسبة البطالة في شهر أغسطس (آب) إلى 3.5% لشهر سبتمبر (أيلول) 2019.

مكتب الإحصاء بوزارة العمل أعلن يوم الجمعة بيان الوظائف الشهري الذي أظهر ارتفاع عدد الوظائف في غير القطاع الزراعي بـ136 ألف وظيفة أقل من توقعات المحللين، الذين كانوا يتوقعون 145 ألف وظيفة جديدة الشهر الماضي، وهو الأدنى خلال أربعة أشهر، وزارة العمل تصدر هذا البيان عبر استبيان خاص للأفراد household survey يتم فيه استطلاع 60 ألفاً من الأفراد تخرج منه نسبة البطالة، واستبيان آخر خاص بالشركات establishment survey، ويتم استطلاع نحو 400 ألف شركة، ويخرج منه عدد الوظائف الجديدة، يتم استثناء القطاع الزراعي لأسباب كثيرة، منها موسميَّة القطاع، وتراجع نسبة التشغيل، والتوسع في استخدام الميكنة والآليات، إضافة إلى العمالة غير المنظمة من المهاجرين، أيضاً يتم استثناء القطاعات العسكريَّة.

بيان الوظائف الشهري يسمي Employment Situation تعلن فيه الوظائف الجديدة، ونسبة البطالة، وكذلك معدل الأجور، ونسبة المشاركة في سوق العمل.

الوظائف الجديدة وتعديل الأرقام السابقة

البيان أظهر إضافة 136.000 وظيفة جديدة في شهر سبتمبر (أيلول) 2019، وتم تعديل أرقام شهري يوليو (تموز) 2019 وشهر أغسطس (آب) 2019، وذلك بإضافة 45.000 وظيفة مقارنة بالأرقام السابقة، ويبلغ المتوسط الشهري لإضافة الوظائف الجديدة هذا العام 161.000 وظيفة مقارنة مع 223.000 في 2018، بينما بلغ متوسط التوظيف 158.000 في آخر ثلاثة أشهر.

القطاع الخاص أضاف 119.000 وظيفة جديدة في سبتمبر (أيلول) 2019، وهي أضعف وتيرة خلال 85 شهراً، القطاع الحكومي أضاف 22.000 وظيفة جديدة في سبتمبر (أيلول) 2019 مقارنة مع 46.000 وظيفة في أغسطس (آب) 2019، وبذلك يبلغ إجمالي الوظائف الحكوميَّة الأميركيَّة التي توفرت في 2019 نحو 147.000 وظيفة جديدة.

بالنسبة إلى القطاعات المختلفة في شهر سبتمبر (أيلول) 2019. القطاع الصناعي خسر 2000 وظيفة، وقطاع التجزئة كان الخاسر الأكبر، حيث خسر 11.400 وظيفة، بينما قطاعا التعليم والخدمات الصحيَّة أضافا 40.000 وظيفة جديدة خلال سبتمبر (أيلول) 2019، وتمت أيضاً إضافة 34.000 وظيفة جديدة في قطاعي خدمات الأعمال والوظائف التخصصيَّة.

 

 

الأجور تتراجع إلى أدنى مستوى لها في عامين

معدل الأجور من المؤشرات المهمة التي تراقبها الأسواق في بيان الوظائف، لارتباطها مباشرة بمعدل التضخم الذي يعتبر أحد موجهات السياسة النقديَّة للفيدرالي الأميركي، قراءة التغير في معدل الأجور تعطينا مؤشرات أوليَّة عن تفاعل صنّاع السياسة النقديَّة الأميركيَّة مع بيان الوظائف.

أظهر بيان الوظائف لشهر سبتمبر (أيلول) 2019 تراجع معدل الأجور في الولايات المتحدة الأميركيَّة إلى 2.9%، متراجعاً من 3.2% في شهر أغسطس (آب) 2019، وذلك بعد استمرار الارتفاع في الدخل بالساعة عند 0.4% لشهر سبتمبر (أيلول) 2019، وهو نفس مستوى شهر أغسطس (آب) 2019، وأيضاً استقر عدد ساعات العمل الأسبوعيَّة دون تغيير عند 34.4 ساعة أسبوعياً.

ورفعت توقعات الأسواق لاستجابة الفيدرالي وخفض ثالث وشيك لسعر الفائدة هذا العام في الاجتماع المقبل، قد يتخوّف الفيدرالي أن يؤثر ضعف الأجور سلباً على إنفاق المستهلكين الذي يشكل أكثر من ثلثي نمو الناتج المحلي الإجمالي الأميركي.

مؤشرات الأسهم ترتفع وترمب يُغرد

في أول رد فعل لبيان الوظائف لشهر سبتمبر (أيلول) 2019 غرَّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وكتب ''خبر عاجل نسبة البطالة تهبط إلى 3.5%. المستوى الأدنى في 50 عاماً، ومع ذلك سيعزلون رئيسكم وهو لم يفعل شيئاً خطأ''. الرئيس ترمب دائم الإشارة إلى سوق العمل ونسبة البطالة، وهو يتحدث عن إنجازات إدارته الاقتصاديَّة.

لكن بإمعان النظر في أسباب انخفاض تكشف نسبة البطالة الشهر الماضي أن هناك زيادة في عدد الملتحقين بسوق العمل، ما يرفع نسبة المشاركة إلى 63.2، وذلك بارتفاع بلغ 0.5% مقارنة مع 2016، وهذا المؤشر يقيس عدد العاملين وعدد العاطلين الذين يبحثون بجديَّة عن عمل، وكلما ارتفع هذا المؤشر تنخفض نسبة البطالة. ارتفعت مؤشرات الأسهم بعد بيان الوظائف يوم الجمعة، "الداو جونز" ارتفع بـ1.4% ليضيف 370 نقطة، ارتفع كل من مؤشري "ناسداك" و"إس أند بي" بـ1.4%، وذلك لارتفاع توقعات المستثمرين بشأن خفض سعر الفائدة من قِبل الفيدرالي، تشير توقعات أسواق الفيوتشر حسب استقراء الـCME أن الأسواق تسعر خفض سعر الفائدة بـ25 نقطة أساس في الـ30 من أكتوبر (تشرين الأول) 2019 بنسبة 75%، يتوقعون أن تصبح الفائدة بين (1.50% - 1.75%).

أسوأ أداء للقطاع الصناعي الأميركي خلال 10 سنوات

قبل ثلاثة أيام من بيان الوظائف خرج بيان أداء القطاع من مؤسسة إدارة التوريد ISM، وأظهر انكماش القطاع الصناعي الأميركي في شهر سبتمبر (أيلول) 2019، وأسوأ قراءة لمؤشر مديري المشتريات في القطاع الصناعي منذ الأزمة الماليَّة العالميَّة في 2007 – 2009، إذ تراجع المؤشر إلى 47.8، متراجعاً من 49.1، وبذلك تصبح القراءة الأضعف لهذا المؤشر منذ يونيو (حزيران) 2009. هذا المؤشر أي قراءة تحت مستوى الـ50 تعني الانكماش.

ألقى الرئيس ترمب باللائمة على الفيدرالي، وقال إن غيروم باول والفيدرالي تسببا في قوة سعر صرف الدولار الذي انعكس سلباً على القطاع الصناعي الأميركي، بيان مؤسسة إدارة التوريد ISM أظهر تراجع أداء 15 مصنعاً من الـ18 التي يغطيها المؤشر في شهر سبتمبر (أيلول) 2019.

بشكل عام بيان الوظائف لشهر سبتمبر (أيلول) 2019 يحمل إشارات مختلطة، حيث انخفاض نسبة البطالة إلى أدنى مستوى لها في نصف قرن، وفي الوقت نفسه تراجع معدل الأجور إلى أدنى مستوى في عامين مع ضعف مستوى توفير الوظائف الجديدة وانكماش قطاع الصناعة وفقدان الوظائف فيه. هذه الإشارات تجعل الفيدرالي تحت المزيد من الضغوط لتحفيز الاقتصاد والاستمرار في تخفيض سعر الفائدة.

المزيد من رأي خبير