غاريث بيل يتوقع المزيد من الأزمات في ريال مدريد ويعترف بأنه لا يشعر بالسعادة

يقول الويلزي إنه شعر بأنه كبش فداء الموسم الماضي في إسبانيا، لكنه تعلم تقبل الانتقادات بمرارة

غاريث بيل مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني (رويترز)

يتوقع غاريث بيل مهاجم ريال مدريد أن تتعرض علاقته غير القوية مع ناديه الإسباني لمزيد من الاضطرابات على الرغم من البداية القوية للموسم بعدما كان على وشك الرحيل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان اللاعب الويلزي البالغ من العمر 30 عاماً متورطاً في مواجهة متوترة مع زين الدين زيدان في فترة ما قبل الموسم، حيث أشار المدير الفني إلى أنه كان حريصاً على رحيل بيل، وذلك رغم إلغاء انتقال اللاعب إلى نادي جيانغسو سونينغ الصيني في يوليو (تموز).

وقال بيل لشبكة "سكاي سبورتس" قبل مباراة ويلز في التصفيات الأوروبية أمام أذربيجان يوم الجمعة "أفهم أنني أصبحت كبش فداء أكثر من معظمهم، لقد تجاوزت الأمر بمرارة رغم أنه قد لا يكون عادلاً تماماً".

"لا أقول أنني ألعب بسعادة، ولكن عندما ألعب فأنا محترف، وأقدم دائماً كل ما بوسعي، سواء كان ذلك للنادي أو المنتخب".

"أنا متأكد من أنه سيكون هناك المزيد من الاضطرابات، أفترض أنه شيء يجب أن أتحدث فيه مع ريال مدريد وهو بيني وبينهم، علينا أن نتوصل إلى نوع من الاستنتاج".

وقال بيل الذي أُعيد للبقاء في إسبانيا بعد أزمته مع زيدان، إنه تعامل مع الاضطراب سريعاً، وأنهى منذ ذلك الحين جفافه التهديفي منذ مارس (آذار) الماضي، حيث سجل هدفين في تعادل ريال مدريد 2-2 مع فياريال في عطلة نهاية الأسبوع.

وقال "أعلم أنه كان هناك الكثير من الحديث، حيث يقول الناس ما هو جيد أو سيئ أو ما يريدون، الأشياء في كرة القدم يمكن أن تتحول بسرعة وهي مجرد مسألة وقت".

"لم يكن هذا أسوأ وقت في حياتي المهنية، لم يكن مثالياً ولكني أعرف كيفية التعامل معه".

"تحصل على مكافأة للعمل الذي قدمته، وقد بدأت الموسم جيداً".

© The Independent

المزيد من رياضة