Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

القصة الكاملة لتعرض لوكير قائد لوتون تاون لـ"سكتة قلبية" أمام بورنموث

وعكة صحية للاعب في الدوري الإنجليزي تثير الرعب

توقفت المباراة بين بورنموث ولوتون تاون بعد تعرض لاعب لوعكة صحية وسقوطه على الأرض (الحساب الرسمي لنادي لوتون تاون على منصة "إكس")

ملخص

تفاصيل تعرض لوكير لأزمة قلبية في مباراة لوتون تاون وبورنموث بالدوري الإنجليزي

سادت حالة من القلق في مباراة بورنموث ولوتون تاون، أمس السبت، ضمن الجولة الـ17 من الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد سقوط مفاجئ لتوم لوكير قائد الفريق الضيف، في الدقيقة 53 سبب توتراً داخل ملعب فيتاليتي.

وتعرض لوكير (29 سنة) لوعكة صحية في المباراة بسقوطه في منتصف الملعب دون تدخل من أي لاعب من الفريق المنافس، ليثير الذعر بين كل من في الملعب، ويتم إيقاف المباراة، ليتسارع اللاعبون للاطمئنان عليه ودخول روب إدواردز المدير الفني لفريق لوتون تاون إلى المستطيل الأخضر، ليبعد عنه التجمعات ليعطي فرصة للجهاز الطبي لمعرفة سبب ما حدث.

وانتظر الحكم سيمون هوبر المكلف إدارة المباراة، 25 دقيقة حتى أعطى قراراً بإلغاء اللقاء، حتى إشعار آخر وتحديد موقفها فيما بعد، والتركيز على الاطمئنان على حياة اللاعب.

وتدخل المسعفون في الملعب والطاقم الطبي وقدموا ما يلزم للاعب وقاموا بإنعاش للقلب، ليستفيق ويتم نقله للمستشفى مباشرة من أجل السيطرة على حالة لوكير.

وأصدر لوتون تاون بياناً رسمياً عقب الواقعة يوضح خلاله تفاصيل الواقعة "تعرض لوكير لسكتة قلبية مفاجئة ولحظية داخل أرضية الملعب أمام بورنموث، الإسعافات التي أجريت للمدافع الإنجليزي ساعدته للاستفاقة وإنقاذه داخل أرضية الملعب قبل نقله إلى المستشفى، اللاعب الآن في حالة جيدة واستفاق من الغيبوبة التي تعرض لها بسبب أزمة قلبية".

ووجه لوتون تاون الشكر للجهاز الطبي في الفريقين الشكر على ما قدموه خلال الواقعة للحفاظ على حياة اللاعب. وقدم النادي اعتذاراً للجماهير عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "إكس"، بسبب عدم استكمال المباراة، موضحين أن الفريقين لم يكونا في حالة ذهنية جيدة لمواصلة اللقاء، بعد رؤية لوكير في أزمة صحية قوية، وكانت ظروف المباراة لن تكون جيدة في هذا الوضع.

وفي الوقت الحالي أشارت تقارير إلى أن حالة اللاعب في استقرار تام، وسيتم إجراء بعض الفحوصات خلال الساعات المقبلة للاطمئنان على حالته بصورة كاملة.

ليست المرة الأولى

سقوط لوكير بهذه الصورة وتعرضه لمشكلات في القلب، لم تكن هذه الأزمة الصحية الوحيدة الذي يتعرض لها خلال مسيرته الكروية، بل لحقت به الحادثة نفسه في نهائي التصفيات التأهيلية في بطولة دوري الدرجة الثانية الإنجليزي، في لقاء فريقه أمام كوفنتري سيتي في شهر مايو (أيار) الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعانى لوكير وقتها لرجفان أذيني في القلب، وخرج من المباراة بعد سقوطه في الدقيقة 11 من عمر اللقاء، ونقله إلى المستشفى وخضع لعملية جراحية في القلب، وحصل على موافقة من الأطباء لمواصلة لعب كرة القدم بصورة طبيعية بعد تعافيه.

رابطة "البريميرليغ"

ودعمت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز على اللاعب بعد تعرضه للأزمة الصحية، وقالت "قلوبنا مع توم لوكير، وجميع اللاعبين الذين شاركوا في المباراة"، وفي السياق نفسه قال الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي لدعم قائد لوتون تاون "صلواتنا مع توم لوكير".

ولم توضح الرابطة موعد استكمال المباراة بعد إلغائها من قبل الحكم هوبر، سواء بإعادتها كاملة أو انطلاقها من الدقيقة نفسها التي سقط خلالها لوكير، حيث كانت تشير النتيجة إلى التعادل الإيجابي بين الفريقين (1-1).

حادثة إريكسن

وتعيد حادثة لوكير ذكريات مأسوية لمشجعي كرة القدم، بواقعة سقوط الدنماركي كريستيان إيركسن لاعب مانشستر يونايتد الحالي في بطولة يورو 2020، في مباراة منتخب بلاده أمام فنلندا.

وسقط وقتها إيركسن على أرض الملعب في مشهد مأسوي، ليدخل الطواقم الطبية في محاولات لإنعاش قلبه الذي استجاب بصعوبة واستفاق ونقله للمستشفى، وإجراء له الفحوصات اللازمة للاطمئنان عليه.

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة