Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حزب مودي الحاكم يحقق فوزا كبيرا في الهند

رئيس الوزراء بات المرشح الأوفر حظاً لولاية ثالثة على التوالي

مودي يلوح لمؤيديه خلال حملة دعاية لبهاراتيا غاناتا في الهند (أ ف ب)

حقق الحزب الحاكم في الهند بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي فوزاً كبيراً على المعارضة في الانتخابات التي أجريت في ثلاث من الولايات الرئيسة في وسط البلاد، وفقاً لنتائج أعلنت اليوم الأحد، قبل أشهر من الانتخابات الوطنية.

وتعزز الانتصارات في ثلاث من الولايات الخمس التي صوتت في نوفمبر (تشرين الثاني) وضعية حزب بهاراتيا غاناتا (حزب الشعب الهندي) اليميني ومودي الذي لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة بعد عشر سنوات في السلطة.

ويعد مودي المرشح الأوفر حظاً للفوز بولاية ثالثة على التوالي العام المقبل في أكبر دولة في العالم من حيث التعداد السكاني.

وانتزع حزب بهاراتيا غاناتا ولايتي تشاتيسغاره وراجستان من المعارضة، واحتفظ بولاية ماديا براديش.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتعد هذه النتائج انتكاسة جديدة لراهول غاندي (53 سنة)، زعيم حزب المؤتمر الوطني الهندي المعارض من اليسار الوسط، والذي خاض حملة انتخابية وجه خلالها انتقادات حادة لمودي.

وسبق أن تولى والد راهول غاندي وجدته وجده الأكبر رئاسة الوزراء في الهند، وهم شخصيات سياسية أساسية هيمنت على المشهد السياسي في الهند مدى عقود.

لكن على رغم ذلك، خسر حزب المؤتمر الذي كان في السابق القوة السياسية المهيمنة في الهند، آخر استحقاقين انتخابيين على المستوى الوطني في العامين 2014 و2019، في هزائم وصفت بأنها تاريخية أمام حزب بهاراتيا غاناتا.

لكن حزب المؤتمر فاز بولاية تيلانغانا الجنوبية متغلباً على حزب إقليمي في حين أن فرز الأصوات في ولاية ميزورام الصغيرة الواقعة في شمال شرقي الهند، سيجرى غداً الإثنين.

وقال مودي في خطاب ألقاه في مقر بهاراتيا غاناتا في نيودلهي بعدما بينت النتائج فوز الحزب في الولايات الثلاث إن "انتصار اليوم تاريخي"، متوجهاً بالشكر إلى "الشعب على دعمه". وأشاد بـ"سياسة الحوكمة والتنمية التي نعتمدها في الهند".

اقرأ المزيد

المزيد من دوليات