Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

خطوة جديدة من رابطة الدوري الإنجليزي لمحاربة العنصرية في الملاعب

تحركات لمكافحة المشاهد غير الإنسانية في "بريميرليغ"

شعار الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وحملة مواجهة العنصرية (أ ف ب)

ملخص

خطوات جديدة من الدوري الإنجليزي لمجابهة مشاهد العنصرية في ملاعب كرة القدم

حرصت رابطة الدوري الإنجليزي خلال المواسم الأخيرة على محاربة "العنصرية" بجميع أنواعها داخل ملاعب كرة القدم بعد انتشارها في أكثر واقعة تجاه اللاعبين، ليس في إنجلترا فقط، بل في جميع أنحاء العالم خلال الفترة الأخيرة.

وتحرص الرابطة في الوقت الحالي على إطلاق حملة جديدة لمجابهة هذه التصرفات تحت عنوان "معاً ضد العنصرية" من أجل إنهائها في ملاعب كرة القدم، بخاصة بعد كثرتها أخيراً ضد اللاعبين حول العالم، وكان أبرزها ضد لاعب ريال مدريد فينسيوس جونيور، الأمر الذي زاد من مظاهر المساندة له حول العالم، وخصوصاً من لاعبي الدوري الإنجليزي.

وأكدت تقارير صحافية أن هناك خطوات جديدة من رابطة الدوري الإنجليزي بالتعاون مع شركة "كيك إيت أوت" من أجل الترويج لحملة ضد العنصرية خلال الفترة المقبلة لمكافحة الانتهاكات التي تشهدها ملاعب كرة القدم وعبر وسائل التواصل الاجتماعي ضد لاعبي كرة القدم.

وتلقى الحملة دعماً ومساندة من 72 نادياً من داخل إنجلترا، وقرر كل منها تخصيص مباراة له على ملعبه خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) الجاري ضمن اللقاءات التي تنظم تحت مظلة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم للترويج لحملة مجابهة العنصرية. وستضمن الحملة بعض التعليمات الخاصة للمشجعين، والتي ترشدهم للإبلاغ عن الإساءات العنصرية التي تسمع وتشاهد داخل ملاعب كرة القدم، أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل إنفاذ القانون واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد مرتكب الواقعة من أجل مكافحتها حتى تختفي تماماً.

تحرك رسمي من الرابطة

وشاركت أندية الدوري الإنجليزي في الحملة من أجل القضاء على هذه المشاهدة التي لم يكن مرغوباً بها نهائياً في عالم كرة القدم والعمل مع المسؤولين على تحديد إجراءات تتخذ ضد مرتكبي هذه الأحداث. وهذا ما أكده الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الإنجليزي تريفور بيرش في تصريحات صحافية، وقال، "تعمل أنديتنا للقضاء على السلوك غير المرغوب فيه واتخاذ إجراءات قوية ضد مرتكبي هذه الأفعال، وسنواصل دعمهم، ونعمل على أن يكون الدوري الإنجليزي مثالاً للمجتمعات التي نمثلها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لشركة "كيك إيت أوت" توني بورنيت المشاركة في الحملة من أجل مكافحة أحداث العنصرية في ملاعب الكرة الإنجليزية على حرصهم على اتخاذ خطوات إيجابية في هذا الشأن خلال الفترة المقبلة، وقال، "نسعى إلى حث المشجعين والمشاركين للإبلاغ عن هذه الحوادث، وسنكثف عملنا خلال الشهر الجاري وطوال الموسم، بإطلاق تطبيق يتم الإبلاغ خلاله، أو من طريق الموقع الرسمي للشركة أو قنوات التواصل الاجتماعي من أجل التعامل مع الواقعة". وأضاف، "بمثل هذه الإجراءات التي سنفرضها خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع رابطة الدوري الإنجليزي ستساعد على جعل اللعبة أكثر أماناً وأكثر ترحيباً للجميع".

العنصرية في كرة القدم

شهدت خلال الفترة الأخيرة كثيراً من المشاهد العنصرية داخل ملاعب كرة القدم عامة، وليس في الدوري الإنجليزي فقط، وكانت أبرزها أخيراً ضد البرازيلي فينسيوس في نهاية الموسم الماضي في أكثر من مباراة، وشهدت كثيراً من مشاهد المساندة للاعب بعدما تعرض لانتهاكات غير إنسانية.

وواجه فينسيوس (23 سنة) بعض الإساءات العنصرية من الجماهير في مباراة فريقه ريال مدريد أمام نظيره فالنسيا بالدوري الإسباني الموسم الماضي في شهر مايو (أيار) الماضي في واقعة تكررت للمرة الـ10 ضد البرازيلي، ووقتها أطلقت عديداً من المؤسسات المختلفة في كرة القدم بعض المبادرات من أجل مكافحة مشاهد العنصرية داخل الملاعب وخارجها.

وتلقى البرازيلي عديداً من مشاهد المساندة من اللاعبين حول العالم، بعدما بكى في إحدى المباريات بسبب كثرة الهتافات ضده بعبارات غير إنسانية، وكانت تخرجه عن تركيزه في المباريات، ووقتها حرص زملائه في ملاعب كرة القدم حول العالم، ومنها نجوم الدوري الإنجليزي على دعمه ضد هؤلاء، وهو ما يؤكد حرص عناصر اللعبة في "بريميرليغ" على مجابهة مشاهد العنصرية للقضاء عليها نهائياً.

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة