Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف أثرت بطولة كأس العالم في الدوريات الأوروبية؟

كثير من اللاعبين استعادوا لياقتهم البدنية وجاهزيتهم أبرزهم محمد صلاح وإيرلينغ هالاند بسبب توقف المباريات

إثارة كبيرة منتظرة في الدوريات الأوروبية التي ستعود على مدار الأيام المقبلة (أ ف ب)

تعود من جديد عجلة الدوريات الأوروبية الكبرى مرة أخرى بعد فترة طويلة دامت شهراً، بسبب بطولة كأس العالم التي كان بطلها منتخب الأرجنتين بعد الفوز على فرنسا بركلات الترجيح، عقب انتهاء المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لمثلها. وقد تكون إقامة بطولة كأس العالم في منتصف الموسم ذات أثر سلبي على الحالة البدنية للاعبين، وبخاصة الذين امتد مشوارهم مع منتخباتهم حتى آخر أيام المونديال.

وهناك إثارة كبيرة منتظرة في الدوريات الأوروبية التي ستعود على مدار الأيام المقبلة، إذ من المقرر أن تستأنف مواجهات الدوري الإنجليزي، الإثنين، بلقاءات الجولة الـ17 من البريميرليغ.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتبدأ المباريات، الإثنين، بـ7 مواجهات أبرزها توتنهام وبرينتفورد، إضافة إلى أرسنال ووست هام بجانب لقاء أستون فيلا وليفربول، ثم تلعب مباراتان يوم الثلاثاء بين تشيلسي وبورنموث، إضافة إلى مواجهة مانشستر يونايتد ونوتنغهام فورست، على أن تكون هناك مواجهة واحدة يوم الأربعاء بين ليدز يونايتد ومانشستر سيتي.

أما الدوري الإسباني فسيعود من جديد للظهور إلى النور، الخميس المقبل، بمواجهات الجولة الـ15، حيث يلعب أتلتيكو مدريد ضد إلتشي، بينما يخوض ريال مدريد مواجهة قوية ضد ريال بلد الوليد، الجمعة، أما برشلونة فسيلعب السبت المقبل ضد إسبانيول.

الدوري الفرنسي هو الآخر على أعتاب العودة، حيث من المقرر أن تستأنف مباريات الجولة الـ16 يوم الأربعاء الموافق 28 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، حيث تلعب الجولة على يومين، وهما الأربعاء والخميس، ثم تنتظم المباريات بعد ذلك.

الدوري الإيطالي لن يعود حالياً، لكن ستكون انطلاقته يوم الأربعاء الموافق 4 يناير (كانون الثاني) 2023، بسبب إجازة أعياد الميلاد، حيث تقام الجولة الـ16 كاملة في هذا اليوم.

أما الدوري الألماني هو الآخر فلن يعود حالياً، حيث ستكون الانطلاقة بداية من يوم الجمعة الموافق 20 يناير بمواجهة لايبزيغ وبايرن ميونيخ في الجولة الـ16، على أن تستكمل باقي المباريات على مدار يومي السبت والأحد 21 و22 يناير على الترتيب.

المستفيدون

ولكن هناك استفادة إيجابية من فترة توقف كأس العالم لعديد من اللاعبين لاستعادة لياقتهم البدنية وجاهزيتهم للمباريات في البطولات الأوروبية. ومن بين أكثر المستفيدين محمد صلاح لاعب ليفربول وإيرلينغ هالاند لاعب مانشستر سيتي، حيث شهدت الفترة الماضية تحضير قوي للثنائي من أجل العودة للمنافسة بشكل قوي على الجوائز الفردية في الدوري الإنجليزي مرة أخرى، حيث يتصدر المهاجم النرويجي قائمة الهدافين، كما يسعى صلاح لاستعادة مستواه المعهود مرة أخرى ومزاحمته على جائزة الحذاء الذهبي.

كما أن غياب الفرنسي كريم بنزيما لاعب ريال مدريد عن المونديال في اليوم الأخير بعد إصابته، جعلت اللاعب جاهزاً بعد التعافي من الإصابة، بعد معاناة النادي الملكي في المباريات الأخيرة في الدوري الإسباني في ظل غياب بنزيما، وخسارة صدارة جدول ترتيب جدول الدوري لصالح برشلونة.

وأصبح بنزيما في حالة جاهزية تامة للمشاركة مرة أخرى مع النادي الملكي بعد تعافيه من الإصابة ومشاركته في مباراة ودية مع ريال مدريد أخيراً.

المتضررون

وهناك عديد من الأندية التي ستتأثر سلبياً مثل ريال مدريد الإسباني نظراً إلى تأخر عودة عديد من اللاعبين الذين ظلوا في مونديال قطر حتى الرمق الأخير. ويأتي في مقدمة هؤلاء اللاعبين لوكا مودريتش لاعب المنتخب الكرواتي، والذي خاض مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم أمام المنتخب المغربي، إضافة إلى الثنائي إدواردو كامافينغا وأورلين تشواميني لاعباً المنتخب الفرنسي.

ومن بين الأندية التي ستتضرر بشك كبير أيضاً فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث شهد نهائي كأس العالم وجود لاعبين، وهما كيليان مبابي لاعب المنتخب الفرنسي وليونيل ميسي لاعب المنتخب الأرجنتيني الذي توج بالبطولة، فضلاً عن أشرف حكيمي الذي انتظر إلى آخر أيام المونديال بعد أن خاض مباراة تحديد المركز الثالث رفقة أسود الأطلس.

ومن المقرر أن تعاني جميع الأندية التي شارك لاعبوها في المونديال من تراجع الحالة البدنية بشكل ملحوظ، وبخاصة الذين شاركوا في الأدوار الإقصائية.

المزيد من رياضة