Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

من هو نيكلاس فولكروغ المغمور الذي أنقذ ألمانيا من وداع مبكر لكأس العالم؟

"الفجوة" تتحول من لقب إلى فرصة صناعة التاريخ والتحول إلى الشهرة العالمية

حافظ مهاجم فريدر بريمن نيكلاس فولكروغ على حظوظ ألمانيا في مونديال قطر 2022 بتسجيل هدف التعادل في شباك إسبانيا (رويترز)

كانت مواجهة إسبانيا المصيرية بالنسبة إلى المنتخب الألماني شارفت على نهايتها، إذ وصلت إلى الدقيقة 82 ولا يزال المنتخب الإسباني متقدماً بهدف سجله ألبارو موراتا في الدقيقة 62 بعد إلغاء الحكم الهولندي داني ماكيلي هدف للجانب الألماني سجله المدافع أنطونيو روديغر في الدقيقة 40.

خسارة ألمانيا للمباراة أمام إسبانيا كانت تعني عودة كتيبة المدير الفني هانس ديتر فليك إلى برلين لاستحالة التأهل إلى الدور التالي في ضربة كبرى لأحد عمالقة كرة القدم عالمياً وثاني أكثر المنتخبات تتويجاً بلقب المونديال (أربع مرات)، وذلك بعد أن خسر المنتخب الألماني في مباراته الافتتاحية مع اليابان بنتيجة (1-2).

وفي الدقيقة 83 نجح نيكلاس فولكروغ في معادلة النتيجة لألمانيا كي تقتنص نقطة ثمينة من أنياب إسبانيا، وتبقي على آمالها في التأهل إلى دور الـ16 وربما استكمال مشوار البطولة إلى نقطة أبعد.

وبات فولكروغ ليلة 28 نوفمبر (تشرين الثاني)، بطلاً في ألمانيا ومنقذاً لآمال وطموحات البلاد في الاستمرار بالمونديال، وهو من كان حتى منتصف الشهر الحالي لاعباً غير دولي ومغمور بالنسبة لغالبية جماهير ألمانيا والعالم.

فولكروغ (29 سنة) وهو مهاجم فريق فيردر بريمن الألماني، استهل مسيرته الدولية مع "داي مانشافت" يوم 16 نوفمبر بمواجهة عمان الودية استعداداً لكأس العالم الذي تستضيفه قطر بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر (كانون الأول)، ونجح في تسجيل هدف خلال مشاركته الأولى التي استمرت 45 دقيقة فقط، والتي جعلته أكبر لاعب يشارك مع المنتخب الألماني للمرة الأولى منذ 20 عاماً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخلال مباراة ألمانيا الافتتاحية بالمونديال أمام اليابان شارك فولكروغ لـ11 دقيقة، لكنه لم يستطع منع هزيمة بلاده أمام محاربي الساموري.

ولم يبدأ المدرب هانس فليك مواجهة إسبانيا بمهاجمه فولكروغ في ظل وجود أسماء أكثر خبرة وأعلى قيمة مثل نجم بايرن ميونيخ توماس مولر، لكن مع استمرار تقدم الإسبان في النتيجة واقتراب ألمانيا من توديع البطولة برصيد صفر من النقاط، قرر المدرب المجازفة بسحب مولر من الملعب والدفع بهداف بريمن في الدقيقة 70.

فولكروغ الذي يشتهر في ألمانيا بلقب "لوك" أي الفجوة، في إشارة إلى الفارق بين أسنانة الأمامية، يبدو أن لقبه غير المألوف سيكون سبباً في شهرته ومجده، حيث وجد فجوة حقيقية وسط دفاع إسبانيا ليسجل هدف التعادل الألماني الغالي.

وأشاد المدرب فليك بمهاجمه الجديد وقال، "نحن سعداء للغاية لأنه أظهر لنا تصميمه وأسلوبه في تسجيل الأهداف، إنه يمنح الكثير للفريق، ليس فقط الأهداف ولكنه أيضاً فتى جيد جداً، نحن سعداء جداً بوجوده".

ومر فولكروغ بمراحل عديدة خلال مسيرته الاحترافية حيث تخرج في أكاديمية بريمن عام 2012 وتم تصعيده للفريق الأول، ثم تنقل بين أندية نورمبرغ وغروثر فورث وهانوفر قبل العودة إلى بريمن في يوليو (تموز) 2019.

وتمكن المهاجم الذي تبلغ قيمته التسويقية الحالية خمسة ملايين يورو من تسجيل 10 أهداف وصناعة هدفين في 14 مباراة خاضها بالدوري الألماني هذا الموسم قبل انطلاق المونديال.

المزيد من رياضة