البرازيل تحصد بطولة "كوبا أميركا 2019"... وتستحوذ على الجوائز الفردية

السامبا" الأكثر تتويجا باللقب القاري منذ مطلع الألفية الجديدة برصيد 3 مرات

توج المنتخب البرازيلي بلقب بطولة أمم أميركا الجنوبية "كوبا أميركا 2019"، التي استضافتها بلاده خلال الفترة من 14 يونيو (حزيران) إلى 7 يوليو (تموز)، بالفوز على منتخب بيرو بنتيجة 3-1 في المباراة النهائية التي استضافها استاد "ماراكانا" التاريخي في مدينة ريو دي جانيرو.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تقدم المنتخب البرازيلي في النتيجة عن طريق لاعبه إيفرتون سواريس في الدقيقة 15 ثم عادل باولو غيريرو النتيجة لبيرو في الدقيقة 44 من ركلة جزاء، وسرعان ما تقدم منتخب السامبا مجدداً عن طريق مهاجمه غابرييل خيسوس لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي الذي تعرض للطرد في الدقيقة 70 وخرج من الملعب باكياً وسط مواساة من زملائه، وفي الدقيقة 90 أحرز ريتشارليسون أندرادي ضربة جزاء، ليفوز المنتخب البرازيلي بلقبه التاسع في البطولة ليقترب خطوة من المنتخب الأرجنتيني صاحب الألقاب الـ14، والذي فشل في معادلة الرقم القياسي لعدد مرات التتويج بلقب "كوبا أميركا" المسجل باسم منتخب أوروغواي وله 15 لقباً.

ولم يكتفِ المنتخب البرازيلي بلقب البطولة على المستوى الجماعي، حيث سيطر لاعبوه على الجوائز الفردية، وفاز قائده داني ألفيش بجائزة أفضل لاعب في البطولة، مع وصوله لرقم تاريخي آخر كونه بات أول لاعب في تاريخ كرة القدم يتوج بـ 40 بطولة.

وفاز صاحب هدف الافتتاح في النهائي، إيفرتون بجائزة هداف البطولة برصيد 3 أهداف حيث تساوى في الرصيد مع باولو غيريرو، لكنه اقتنص الجائزة بفضل تسجله 3 أهداف من لعب مفتوح بينما سجل غيريرو هدف من ركلة جزاء.

وفاز نجم حراسة مرمى الفريق أليسون بيكر بجائزة أفضل حارس مرمى في البطولة بعدما تلقت شباكه هدف واحد فقط.

وبهذا التتويج سطّر تيتي، المدير الفني لمنتخب البرازيل، تاريخاً جديداً في قارة أميركا الجنوبية كونه أول مدير فني يستطيع الجمع بين البطولات الثلاث الأكبر في القارة سواءً مع الأندية أو المنتخبات، فإضافة لتتويجه أمس مع البرازيل بلقب "كوبا أميركا".

وكان تيتي قد قاد فريق كورينثيانز عام 2012 للتتويج بلقب "كوبا ليبرتادوريس"، ومن قبله قاد إنترناسيونال للفوز بلقب "كوبا سود أميركانا" عام 2008.

وقطع الفوز البرازيلي بلقب "كوبا أميركا" هذا العام سلسلة التتويج التشيلي باللقب، حيث فاز به عامي 2015 و2016، وبات راقصو السامبا أكثر منتخب يتوج باللقب القاري منذ مطلع الألفية الجديدة برصيد 3 بطولات، وتفوقوا على تشيلي صاحبة اللقبين وأوروغواي وكولومبيا ولكل منهما لقب واحد في تلك الحقبة.

وفاز المنتخب الأرجنتيني بالمركز الثالث بعد فوزه بهدفين لهدف على تشيلي مساء السبت الماضي في مباراة تعرّض الأسطورة ليونيل ميسي للطرد منها بعد مشاجرة مع غاري ميدال.

المزيد من رياضة