Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بلجيكا وكرواتيا يحلمان بمزاحمة كبار المونديال في قطر

منتخب المغرب يسعى لمحو نتائج النسخة السابقة وكندا يعود متسلحاً بمهاجمه وظهير البايرن

لاعبو المنتخب الكرواتي في مونديال روسيا (رويترز)

بضع أيام تفصلنا عن انطلاق المسابقة الأهم في العالم، بطولة كأس العالم قطر 2022، التي تبدأ الأحد 20 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، وتستمر حتى 18 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، وتسعى جميع المنتخبات العالمية للظهور بشكل قوي من أجل المنافسة على اللقب الأغلى في تاريخ كرة القدم على مستوى المنتخبات.
وتشتد المنافسة في المجموعة السادسة في مونديال قطر التي تضم بلجيكا وكرواتيا والمغرب وكندا.
 ما زال الجيل الذهبي لمنتخب بلجيكا يبحث عن لقب أول له وسيكون مرشحاً للتأهل عن المجموعة السادسة في مونديال قطر 2022 إلى جانب كرواتيا وصيف النسخة الأخيرة في روسيا عام 2018، في حين سيحاول منتخبا المغرب وكندا مخالفة التوقعات وعمل مفاجأة.
 
منتخب بلجيكا

تواجد الثنائي إيدين هازارد وروميلو لوكاكو، في قائمة منتخب بلجيكا التي ستخوض منافسات كأس العالم 2022 في قطر.
ولم يسبق للمنتخب البلجيكي أن ضم هذا الكم من النجوم في صفوفه عبر تاريخه، لكنه وعلى رغم الترشيحات التي صبت في صالحه في آخر بطولتين كبيرتين، وتحديداً كأس العالم 2018 وأمم أوروبا 2021، خرج في المرتين أمام المنتخب الذي توج لاحقاً فيهما، وهما فرنسا في نصف نهائي المونديال، وإيطاليا في ربع نهائي البطولة القارية.
انضم هازارد ولوكاكو للقائمة، على رغم قلة مشاركات الأول مع ريال مدريد الإسباني وكثرة الإصابات التي أفسدت عودة "الثاني" إلى إنتر ميلان مطلع الموسم الجاري.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وقال مارتينيز بحسب ما نقل موقع فوتبول إيطاليا "روميلو ليس جاهزاً من الناحية الطبية، هذا أمر واضح، وهو يتلقى العلاج ويملك الفرصة لأن يكون جاهزاً بصورة تامة قبل المباراة الأولى".
وأضاف "كأس العالم يتألف من مرحلتين، الأولى دور المجموعات، وهي المرحلة الوحيدة التي يمكن أن نحضر لها، ومن ثم هناك الأدوار الإقصائية".
وتابع، "طبياً نرى بأن لوكاكو سيتواجد في الجزء الثاني، يجب أن نتحلى بالمسؤولية ونفكر في كل السيناريوهات الممكنة، لكن نعتقد بأنه قادر على ترك تأثير كبير في كأس العالم".
ونفى مارتينيز، تمتع لوكاكو بمعاملة خاصة للعودة سريعاً قائلاً، "لا معاملة خاصة، لدينا فريق طبي يتمتع بخبرة هائلة، لوكاكو لاعب مهم، الآن سنحاول إعادته إلى أرض الملعب".
 
منتخب كرواتيا
لم يستطع المنتخب الكرواتي التمسك بتألقه والحفاظ عليه حينما بلغ نهائي مونديال 2018 قبل أن يخسر أمام فرنسا 2-4، فخرج من الثمن النهائي على يد إسبانيا في كأس اوروبا، كما أن أبرز لاعبيه تقدموا في السن وأبرزهم لوكا مودريتش صاحب الكرة الذهبية عام 2018 (37 سنة) وإيفان بيريشيتش (33 سنة) وديان لوفرن (33 سنة).
وما زال مودريتش قادراً على فتح ثغرات في دفاعات المنتخبات المنافسة ونجح في قيادة منتخب بلاده إلى الدور النهائي من دوري الأمم الأوروبية بالفوز على فرنسا 1- صفر محققاً أول انتصار على الأخيرة في 10 مواجهات جمعت بينهما.
حقق منتخب كرواتيا الميدالية البرونزية في ظهوره الأول، والفضية في المونديال الأخير (روسيا 2018)، ويستعد لظهور جديد في نسخة قطر 2022.
ويستعد منتخب كرواتيا لظهوره السادس في كأس العالم، وفي مشاركاته السابقة لعب 23 مباراة حقق خلالها 11 فوزاً وأربعة تعادلات مقابل ثماني هزائم.
وسجل لاعبو كرواتيا 35 هدفاً، بينما استقبل مرماهم 26 هدفاً، وبخلاف إنجاز برونزية مونديال 1998 وفضية 2018، خرج منتخب كرواتيا من الدور الأول ثلاث مرات في 2002 و2006 و2014.
 
منتخب كندا
قبل استضافتها مونديال 2026 في تنظيم ثلاثي مشترك مع الولايات المتحدة والمكسيك، تتطلع كندا في مشاركتها الثانية في نهائيات كأس العالم بعد مونديال المكسيك 1986 إلى تحقيق نتائج طيبة وقوية.
قد يحقق المنتخب الكندي المفاجأة في قطر بفضل مهاجم ليل الفرنسي جوناثان ديفيد وظهير أيسر بايرن ميونيخ الالماني الفونسو ديفيس.
وكان المنتخب الكندي تصدر تصفيات منطقة كوناكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي).
​يتولى قيادة الجهاز الفني للمنتخب الكندي المدرب الإنجليزي جون هيردمان الذي يعد من المدربين القلائل في العالم الذين لم يحترفوا كرة القدم كلاعبين.
وبدأ هيردمان مهمته على رأس منتخب كندا في الثامن من يناير (كانون الثاني) 2018، ونجح في قيادته للتأهل إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022 بعد 36 عاماً على آخر مشاركة في المسابقة.
  
منتخب المغرب
يسعى المنتخب المغربي تحقيق نتيجة أفضل من النسخة السابقة عندما عاد للمشاركة في المونديال بعد غياب دام 20 عاماً، فنجح في انتزاع التعادل مع إسبانيا، لكنه خسر أمام إيران والبرتغال.
وعاد إلى صفوف المنتخب جناح تشلسي حكيم زياش الذي كان مبعداً بسبب سوء السلوك.
ويواجه المنتخب المغربي، نظيره الجورجي، الخميس 17 نوفمبر الحالي في الإمارات ضمن تحضيرات الأسود لكأس العالم.
وتعد مباراة جورجيا الودية الأخيرة لمنتخب المغرب قبل المشاركة في نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.
ويستعد المنتخب المغربي للمشاركة في مونديال قطر تحت قيادة مدربه وليد الركراكي، ويسعى الركراكي لتحقيق هدف مهم من ودية جورجيا، حيث اختار أن تجرى في الإمارات التي تشبه الأجواء في قطر.
ويركز الركراكي أيضاً على الرفع من درجة انسجام لاعبيه مع الطقس الخليجي، بخاصة أن أغلب نجوم المغرب يلعبون في أوروبا.

المزيد من رياضة