هنا الزاهد: لست كوميديانة... و"الواد سيد الشحات" أجبرني على تقليد الفنانين

الفنانة المصرية: أفضل تجاربي مع يوسف الشريف... ولم أخطط للتعاون مع أحمد فهمي

قدَّمت الفنانة المصرية هنا الزاهد مجموعة من الأعمال الفنية آخرها المسلسل الكوميدي "الواد سيد الشحات" (الحساب الرسمي للفنانة هنا الزاهد على فيسبوك)

على المستويين السينمائي والدرامي تخطو الفنانة المصرية هنا الزاهد خطوات ثابتة وواثقة نحو الصعود والتألق، آخرها بطولة المسلسل الكوميدي (الواد سيد الشحات)، مع الفنانيَن أحمد فهمي ومحمد عبد الرحمن، بعد مشاركات ناجحة في عدد من الأعمال خلال الأعوام السابقة، مثل مسلسلي (أيوب) و(الميزان)، وأفلام سينمائية مميزة مثل (بني آدم) و(قصة حب).

في حوارها مع "إندبندنت عربية" تحدثت (هنا) عن تفاصيل وكواليس مسلسل (الواد سيد الشحات)، وردت على الانتقادات الموجهة إليها بأنها قبلت العمل به، لأن بطله هو خطيبها الفنان أحمد فهمي. وكيف تقيّم التجربة الكوميدية، التي اجتازتها، وتفاصيل أخرى.

تنويع فني
قدّمت الفنانة هنا العام الماضي مسلسل (أيوب)، وكان تراجيدياً، ثم أتبعته بالمسلسل الكوميدي (الواد سيد الشحات). وهو ما يجعلنا نتساءل هل هو اختيار متعمد بهدف التنويع بين التراجيدي والكوميدي؟ تقول الفنانة "جرعة التراجيديا كانت عالية جداً في مسلسل (أيوب) وفي أعمال أخرى، وكنت أتمنى تقديم عمل كوميدي فعلاً، وبعد أدائي كثيراً من أدوار (النكد)، تخيلت أن المخرجين سيطلبونني في مثل هذه النوعية، لكني فوجئت أنهم رشحوني لأعمال كوميدية، وجاءتني عروض كثيرة جداً، واخترت (الواد سيد الشحات) بعدما قرأت السيناريو، ووجدته أفضل ما عُرِضَ عليّ من بين 5 أعمال كوميدية، ولفت نظري وحمّسني تعدد الشخصيات التي سأجسدها في العمل".

الصدفة جمعتنا
أثير أن هنا الزاهد وافقت على بطولة (الواد سيد الشحات) بسبب بطولة خطيبها أحمد فهمي للعمل، وردت قائلة "لن أنكر أن وجود أحمد فهمي في بطولة العمل كان حافزاً كبيراً جداً، لكننا لم نكن نخطط بالأساس للتعاون سوياً في أي عمل بعد الخطوبة. الموضوع جاء صدفة، حينما رشّحني المخرج أحمد الجندي للمشاركة في البطولة، وأنا أحب العمل معه، وأعجبتني القصة والشخصيات، إضافة إلى حبي لأحمد فهمي كممثل كوميدي متميز، ورغبتي في التعاون على المستوى المهني معه".

 

وأضافت، "كما أن الجمهور طالبنا كثيراً أن نقدم عملاً سوياً بعد الخطوبة، لكن إذ كان الدور ليس على مستوى طموحاتي كنت سأرفضه طبعاً، وأنتظر آخر أفضل ليكون بداية التعاون مع أحمد فهمي".

لسنا دويتو
تردد أن الفنانين محمد عادل إمام وشيكو وهشام ماجد وغيرهم عرضوا على هنا الزاهد المشاركة في أعمال، لكنها رفضت، واكتفت بعمل واحد فقط، عكس ما كانت تتبعه كل عام، إذ تقدم عملين في وقت واحد، وفسّرت الفنانة المصرية الأمر قائلة "ليس صحيحاً أنني رفضت عروضاً من أجل فهمي، وكأننا دويتو، ولن أعمل إلا معه. كلها إشاعات، ولن أنكر أني كنت أقدم أكثر من عمل في السنوات الماضية، وكنت قادرة على تنظيم مواعيد التصوير، لكن بالنسبة إلى دور ريتاج في (الواد سيد الشحات) فهو رئيسي أو بمعني أصح الركن الثالث في مثلث بطولة العمل مع فهمي ومحمد عبد الرحمن، وكان التصوير يومياً وساعات لا حصر لها، لذلك كان لا بد من التفرغ التام، وهذا هو سبب اعتذاري عن أعمال أخرى".

لست كوميديانة
للمرة الأولى تدخل الفنانة المصرية تجربة كوميدية، وعن رؤيتها لذلك الدور، وهل ترى نفسها كوميديانة تقول "مبدئياً يجب التفريق بين كلمة ممثلة كوميدية، وبين ممثلة تؤدي مشهداً كوميدياً، الكوميديا مسؤولية كبيرة جداً، وتحتاج إلى مواصفات وخبرة وقدرات جبارة، حتى تصبح ممثلاً كوميدياً".

 

وأضافت "أنا ممثلة أؤدي دوراً كوميدياً مكتوباً بحرفية، والحمد لله أعتقد أنها كانت تجربة جيدة جداً وموفقة، وكان الخوف مع بداية عرض الحلقات، لكن كنت أتابع رأي الجمهور عن طريق وسائل مختلفة، منها مواقع التواصل الاجتماعي، وكانت الردود جيدة جداً، وهذا أسعدنا جميعاً، لأننا بذلنا مجهوداً كبيراً جداً لإسعاد المشاهدين، وكان هدف المسلسل الأساسي تقديم التسلية والضحك والفكاهة الخفيفة، خصوصاً أن الجمهور المصري يبحث في المقام الأول عن الكوميديا والضحك في هذه الفترة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

بين التقليد والسخرية
واجه مسلسل (الواد سيد الشحات) انتقادات، إذ اتهمه البعض بأنه سخر من الفنانين عن طريق تقليدهم، ودافعت الفنانة المصرية عن موقفها قائلة "لم أكن صاحبة فكرة التقليد، وهناك فرق شاسع بين التقليد والسخرية، والفنانون يعرفون الفرق، وأعلم أن تقليد الفنانين كان شيئاً خطيراً، وحاولت توقيف فهمي عن عمله، إذ كنت خائفة جداً من غضب النجوم، لكن للأسف لم أستطع إيقاف الموضوع، وبالعكس اضطررت أنا أيضاً بحكم الدور أن أقلّد بعض النجمات مثل ليلى علوى وشيرين سيف النصر وهند صبري".

الدور الشرس
قدمت هنا الزاهد في السينما تجربة مميزة مع الفنان يوسف الشريف في فيلم (بني آدم)، ونجحت في تجربة سينمائية أخرى رومانسية، هي فيلم (قصة حب)، وقالت عنها "سعدت جداً بالمشاركة في بطولة فيلم (بني آدم)، وأعتبر دوري فيه من أصعب أدوار حياتي، فهو دور شرس فنياً، وأصابني باكتئاب شديد، وفعلاً الدور أرهقني جداً، ورغم مساحة الدور وصغرها، فإنه كان مليئاً بالانفعالات، واستفدت من التجربة، خصوصاً أنها كانت مع المخرج المميز أحمد نادر جلال".

وأضافت "بالنسبة إلى فيلم (قصة حب) فهو من أفضل الأعمال، وأقربها إلى قلبي، إذ تميّز بالرومانسية الشديدة، ومنذ عرضه عليّ المخرج عثمان أبو لبن تحمّست جداً، وشعرت بأن الفيلم من الأحلام التي تمنيت تجسيدها من قبل، وأتمنى تقديم أعمال أخرى من هذه النوعية، خصوصاً أن الجمهور أحب الفيلم جداً، وحقق إيرادات جيدة جداً".

المزيد من فنون وأضواء