Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توماس توخيل يتحدث عن مستقبل دفاع تشيلسي

وصل مجموع أعمار الخط الخلفي للبلوز إلى 100 سنة

توماس توخيل المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

أعرب المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي توماس توخيل عن سعادته بأداء الثلاثي الدفاعي تياغو سيلفا وسيزار أزبيليكويتا وكاليدو كوليبالي، خلال مباراة الفوز بنتيجة 1-0 على إيفرتون، في الجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز، السبت الماضي.

لكن، مع وصول مجموع أعمارهم إلى 100 عام يدرك المدرب الألماني أن النادي يحتاج إلى جيل قادم من لاعبي الخط الخلفي.

وفقد تشيلسي جهود أنطونيو روديغر (29 عاماً) وأندرياس كريستنسن (26 عاماً) في نهاية الموسم الماضي، بعد انتقالهما إلى ريال مدريد وبرشلونة على الترتيب، قبل أن يضم السنغالي كوليبالي من نابولي.

وقال توخيل لموقع النادي على الإنترنت، "نحن سعداء جداً بوجود لاعبين مثل أزبليكويتا وتياغو وكاليدو، لكن من المهم أيضاً أن يكون لدينا الجيل القادم لتسلم المسؤولية منهم في نهاية المطاف في السنوات المقبلة".

وأضاف، "تعتمد اللعبة بشدة على الجانب البدني، وهذا هو الواقع، ولذلك نحن في حاجة إلى لاعبين آخرين لتناوب اللعب مع هؤلاء اللاعبين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتابع، "بصفة عامة، فإن الواقع يقول إن الثلاثي الخلفي والحارس وثنائي الوسط المدافع المتمثل في جورجينيو ونغولو كانتي كلهم في الثلاثينيات من عمرهم".

وواصل توخيل، "هذا هو الحال، وبينما نحن سعداء جداً بهؤلاء الأشخاص، فإننا نحتاج أيضاً إلى التفكير في المستقبل".

وفي خطوة على الطريق الصحيح لدعم المستقبل الدفاعي للنادي، أعلن تشيلسي قبل أيام التعاقد مع الظهير الأيسر الإسباني مارك كوكوريا من برايتون أند هوف ألبيون مقابل 65 مليون يورو، ليصبح أحد أغلى لاعبي الدفاع في تاريخ كرة القدم.

ويمتلك تشيلسي عديداً من اللاعبين الشباب المعارين في شتى أنحاء القارة الأوروبية أملاً في تطوير مستواهم قبل العودة إلى استاد ستامفورد بريدج لاقتحام قائمة الفريق الأول، ومن بين أبرز الأسماء الدفاعية الشابة في تشيلسي إيثان أمباديو وإيمرسون.

ويستضيف تشيلسي، الذي احتل المركز الثالث الموسم الماضي، غريمه اللندني توتنهام هوتسبير، يوم الأحد.

المزيد من رياضة