Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا مستعدة لصفقة تبادل سجناء مع أميركا بعد حبس نجمة السلة

لافروف يدعو إلى استخدام قناة دبلوماسية والبيت الأبيض: قدمنا مقترحاً جاداً

نجمة كرة السلة الأمريكية بريتني جرينير خلال محاكمتها في روسيا بتهمة حيازة مواد مخدرة (أ ف ب)

أبدت روسيا، اليوم الجمعة الخامس من أغسطس (آب)، استعدادها لبحث عملية تبادل للسجناء مع الولايات المتحدة في نقاش يقتصر عليهما بنحو غير معلن، وذلك بعد يوم من إصدار محكمة روسية حكماً بالسجن تسع سنوات على نجمة كرة السلة الأميركية بريتني جرينر بتهمة حيازة مواد مخدرة.

وجرينر حاصلة على ميدالية ذهبية أولمبية مرتين، وهي إحدى نجمات الرابطة الوطنية لكرة السلة للسيدات. وقد زجت قضيتها في خلاف جيوسياسي بعد أن هاجمت قوات روسية أوكرانيا في الـ24 من فبراير (شباط).

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن رئيس روسيا فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جو بايدن كانا اتفقا في السابق على ضرورة استخدام قناة دبلوماسية لمناقشة عمليات تبادل السجناء المحتملة.

وأضاف لافروف خلال زيارة لكمبوديا "نحن مستعدون لمناقشة هذا الموضوع، ولكن في إطار القناة التي تم الاتفاق عليها بين الرئيسين بوتين وبايدن".

وتابع "إذا قرر الأميركيون اللجوء مرة أخرى إلى الدبلوماسية الشعبية فهذا شأنهم، بل أقول مشكلتهم".

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن واشنطن مستعدة للتعامل مع موسكو من خلال القنوات الدبلوماسية القائمة. وأضاف أن إدانة جرينر سلطت الضوء على احتجاز روسيا الجائر لها وفاقمت الظلم الذي لحق بها.

ولزم الكرملين الصمت إزاء احتمال حدوث تبادل للسجناء، وقال إن عمليات التبادل لو نوقشت على وسائل الإعلام فلن تتم أبداً.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين "ارتكب الأميركيون بالفعل هذه الغلطة عندما قرروا فجأة استخدام دبلوماسية المنابر لتسوية هذه القضايا، هذه ليست الوسيلة لتسويتها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وامتنع بيسكوف عن التعليق على الحكم الصادر على جرينر، وحين سئل عن إمكانية العفو عنها قال إن إجراء العفو منصوص عليه في القوانين الروسية.

والحكم الصادر على جرينر الذي وصفه الرئيس جو بايدن بأنه "غير مقبول" قد يمهد الطريق لعملية تبادل للسجناء تشمل الرياضية البالغة من العمر 31 سنة، وتاجر أسلحة روسياً معروفاً يقضي عقوبة بالسجن لمدة 25 عاماً في الولايات المتحدة.

وقدمت الولايات المتحدة بالفعل عرضاً وصفه بلينكن بأنه "سخي" لتأمين إطلاق سراح الأميركيين المحتجزين في روسيا، ومن بينهم جرينر والجندي السابق في مشاة البحرية بول ويلان.

اقتراح جاد

قال المتحدث باسم البيت الأبيض المعني بشؤون الأمن القومي جون كيربي بعد الحكم على جرينر، إن الولايات المتحدة قدمت لروسيا اقتراحاً جاداً.

وتابع قائلاً "نحثهم على قبوله. كان ينبغي عليهم قبوله عندما طرحناه للمرة الأولى قبل أسابيع".

ولم يقدم كيربي مزيداً من التفاصيل حول الاقتراح الأميركي، بينما أفادت مصادر مطلعة على الأمر لـ"رويترز" بأن واشنطن عرضت تسليم تاجر الأسلحة الروسي فيكتور بوت في مقابل تسلم جرينر وويلان.

وقال مصدر مطلع على الإجراءات إن روسيا حاولت إضافة مواطنها المدان بالقتل فاديم كراسيكوف المسجون في ألمانيا إلى عملية التبادل المقترحة.

وأجرت روسيا والولايات المتحدة عملية تبادل سجناء في أبريل (نيسان) الماضي شملت مبادلة الجندي السابق بمشاة البحرية تريفور ريد بالطيار الروسي قسطنطين ياروشينكو الذي كان يقضي عقوبة بالسجن لمدة 20 عاماً في الولايات المتحدة.

وألقي القبض على جرينر في الـ17 من فبراير بمطار شيريمتييفو في موسكو بتهمة حيازة خراطيش سجائر إلكترونية تحوي زيت الحشيش.

وتقول الولايات المتحدة إنه ما كان ينبغي احتجازها وإن موسكو استخدمتها كورقة مساومة سياسية. ورفض المسؤولون الروس التصريحات الأميركية قائلين إن جرينر خالفت القانون الروسي ومن ثم تعينت محاكمتها.

وقالت جرينر التي تم وصف القنب الطبي لها في الولايات المتحدة لتخفيف الآلام الناجمة عن الإصابات المتكررة، إنها ارتكبت خطأ غير مقصود عندما وضعت خراطيش السجائر الإلكترونية في حقائبها أثناء هرولتها للحاق برحلتها.

وأقرت بالذنب في التهم الموجهة إليها، لكنها أكدت أنها لم تتعمد مخالفة القانون الروسي.

واستخدام القنب غير قانوني في روسيا سواء كان للأغراض الطبية أو الترفيهية.

المزيد من دوليات