Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دراسة جديدة تقول إن القهوة تساعد على خسارة الوزن

’التبعات المحتملة للنتائج التي توصلنا إليها كبيرة حقاً لأن البدانة من المشاكل الصحية الرئيسية في المجتمع كما ينتشر لدينا أيضاً وباء داء السكري"

ويستمر الجدل بين العلماء حول فوائد القهوة (رويترز) 

إكتشف الخبراء أنّ تناول كوب من القهوة يستطيع أن يساعدكم على خسارة الوزن عبر تحفيزه عمل "الدهون السمراء" التي تحرق السعرات الحرارية من أجل توليد الحرارة في الجسم. 

وشرح البروفسور مايكل سيموندز من كلية الطب في جامعة نوتنغهام الذي شارك في الإشراف على الدراسة "تعمل الدهون السمراء بطريقة مغايرة عن غيرها من الدهون في الجسم فتنتج الحرارة عبر حرق السكر والدهون وذلك غالباً استجابة للبرد".

وأضاف أنّ هذه الدراسة هي الأولى من نوعها من حيث كشف تأثير القهوة على الدهون السمراء لدى البشر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال "إن تحفيز نشاطها يعزّز ضبط مستويات السكر في الدم كما يحسّن من مستويات الدهون في الدم ويساعد حرق السعرات الاضافية على خسارة الوزن. وهذه أول دراسة تُجرى على البشر لتكشف قدرة كوب من القهوة مثلاً على التأثير المباشر في وظائف دهوننا السمراء".

"التبعات المحتملة للنتائج التي توصلنا إليها كبيرة لأن البدانة من المشاكل الصحية الرئيسية في المجتمع كما ينتشر لدينا أيضاً وباء داء السكري وللدهون السمراء ان تكون جزءاً من الحل في التصدي لهاتين المشكلتين".

واستخدم الباحثون الذين نشروا دراستهم في مجلة سيانتيفيك ريبورتس العلمية في بادئ الأمر الخلايا الجذعية ليروا إن كان الكافيين يحفّز الدهون السمراء.

بعد ذلك انتقلوا إلى التجارب البشرية فاستخدموا تقنية التصوير الحراري ليتعقّبوا مخزون الجسم من الدهون السمراء أثناء توليدها للحرارة.

وقال البروفسور سيموندز "عرفنا من خلال بحوثنا السابقة ان الدهون السمراء تتركز بشكل اساسي في منطقة الرقبة لذا استطعنا تصوير احد الأشخاص فور تناوله كوباً لنرى إن ازدادت حرارة الدهون السمراء. وجاءت النتائج ايجابية لذا علينا الآن التأكد إن كان الكافيين هو المحفّز باعتباره احد مكونات القهوة أو إن كان احد المكونات الأخرى يساعد على تفعيل عمل الدهون السمراء".

"نختبر حالياً أقراص الكافيين كي نتبيّن إن كان تأثيرها مماثلاً. فور تأكدنا من المكوّن المسؤول عن هذا التأثير يُحتمل عندها استخدامه في إطار نظام لضبط الوزن  او كجزء من برنامج تنظيم الجلوكوز لغايات الوقاية من السكري".  

وتختلف الدهون السمراء التي تسمى أيضاً بالأنسجة الدهنية السمراء عن "الدهون البيضاء" في الجسم الناتجة عن فائض في السعرات الحرارية.

ويقول الخبراء إن الافراد الذين لديهم مؤشر أدنى لكتلة الجسم غالباً ما ترتفع لديهم نسبة الدهون السمراء.

© The Independent

المزيد من صحة