Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لقاء بين عباس وهنية في الجزائر برعاية تبون

بعد فتور دام سنوات بين الطرفين الفلسطينيين المتناحرين

عباس وهنية في الجزائر للمشاركة في احتفالات العيد الـ60 للاستقلال (صفحة الرئاسة الجزائرية على فيسبوك)

جمع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في الجزائر العاصمة الثلاثاء، نظيره الفلسطيني محمود عباس برئيس حركة "حماس" إسماعيل هنية، في "لقاء تاريخي بعد فتور دام سنوات" بين الطرفين الفلسطينيين المتناحرين، بحسب ما أعلن التلفزيون الرسمي الجزائري.

وقال التلفزيون، إن "اللقاء جمع أيضاً ممثلين عن السلطة الفلسطينية وحركة حماس".

والرئيس الفلسطيني ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موجودان في الجزائر للمشاركة في احتفالات العيد الستين لاستقلال هذا البلد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبحسب التلفزيون الجزائري، فقد وقع تبون وعباس وثيقة تنص على تسمية شارع في رام الله بالضفة الغربية باسم الجزائر.

ويتزعم عباس حركة "فتح" التي بلغ الخلاف بينها وبين غريمتها "حماس" أوجه في 2007 حين دارت اشتباكات دموية بين الطرفين في غزة انتهت بسيطرة إسلاميي "حماس" على القطاع وطرد حركة "فتح" منه.

وباءت بالفشل كل محاولات المصالحة التي جرت مذاك بين الجانبين.

وفي ديسمبر (كانون الأول) الفائت أطلق تبون مبادرة جديدة لتحقيق مصالحة بين "فتح" و"حماس"، لكن جهوده لم تفض إلى أي تقارب بين الحركتين المتناحرتين.

المزيد من الأخبار