Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فنزويلا تؤكد أول إصابة بـ"جدري القرود"

 المصاب دخل البلاد عبر مطارها الرئيس بالقرب من كراكاس بعد وصوله من مدريد

أعلنت وزارة الصحة الفنزويلية عزل المصاب الذي دخل البلاد عبر مطارها الرئيس وتعقب المخالطين له (أ ف ب)

أعلنت الحكومة الفنزويلية، الأحد، تسجيل أول إصابة بجدري القرود لرجل دخل البلاد عبر مطارها الرئيس بالقرب من كراكاس بعد وصوله من مدريد.

وقالت وزيرة الصحة ماجالي جوتيريز على "تويتر"، "يجري تعقُّب المخالطين للمصاب". وقالت الوزارة في بيان، "تم عزله على الفور، وأجريت الفحوصات، وأخذت العينات التي جاءت إيجابية".

وكانت الأرجنتين أول دولة في أميركا اللاتينية تؤكد الإصابة بجدري القرود. كما سجلت إسبانيا وبريطانيا والبرتغال معظم الإصابات بجدري القرود خارج مناطق غرب ووسط أفريقيا التي يتوطن فيها هذا المرض.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء الماضي، تجاوز إصابات جدري القرود 1000 حالة في التفشي الحالي خارج الدول الأفريقية التي يتوطن فيها المرض عادةً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن خطر توطن جدري القرود في البلدان التي لم يكن ينتشر فيها من قبل حقيقياً، لكن الوقاية منه ممكنة في هذه المرحلة.

وأبلغت 29 دولة عن إصابات في الموجة الحالية، التي بدأت في مايو (أيار). ولم تبلغ أي دولة عن حدوث وفيات.

وكشفت روزاموند لويس، كبيرة الخبراء الفنيين في شأن جدري القرود في منظمة الصحة العالمية، عن "أن الاتصال الوثيق بين الأشخاص هو الطريقة الرئيسة لانتشاره"، لكنها أضافت، "أن خطر الانتقال عبر الرذاذ الجوي لم يتأكد بعد، وأن العاملين الصحيين الذين يعتنون بمرضى الجدري يجب أن يستخدموا الكمامات".

وقالت منظمة الصحة العالمية، "إن معظم الإصابات ما زالت تحدث بين الرجال المثليين، على الرغم من تسجيل حالات إصابة بين النساء".

المزيد من صحة