Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أسوأ تراجع للسوق السعودية في 2022

قطاع المصارف "يكبد" المؤشر الرئيس "خسائر فادحة" ونزيف حاد في البورصات الخليجية

 تراجع قطاع المصارف كبّد المؤشر هبوطا حادا هو الأسوأ منذ نحو 5 أشهر (أ ف ب)

أنهى مؤشر الأسهم السعودية الرئيس تداولاته على تراجع حاد هو الأسوأ في 2022، وأغلق منخفضاً 305.54 نقطة بنسبة 2.2 في المئة، ليقفل عند مستوى 13509.31 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 9.4 مليار ريال (2.51 مليار دولار)، ووصلت كمية الأسهم المتداولة إلى 180 مليون سهم، تقاسمتها أكثر من 400 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 47 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 151 شركة على تراجع.

وأوضح الباحث في الشأن المالي أحمد العبدالله أن تراجع قطاع المصارف كبّد المؤشر هذا الهبوط الحاد، الذي هو الأسوأ منذ نحو 5 أشهر، مبيّناً أنه يخشى أن لا يكون هذا التراجع بضغط من جلسة جني أرباح عادية، إذ هوت معظم الأسهم بنسب متفاوتة، تقدمها سهم "مصرف الراجحي" بأكثر من أربعة في المئة عند 108 ريالات (28.79 دولار)، وانخفضت أسهم "الأهلي السعودي" و"بنك الرياض" و"ساب" و"الإنماء" و"العربي" و"الجزيرة" و"البلاد" و"الفرنسي" بنسب تراوح بين 2 و8 في المئة، فيما تراجع سهما "معادن" و"إس تي سي" بـ6 و4 في المئة على التوالي، وكذلك هبط سهما "المجموعة السعودية" و"سيرا" بأكثر من 2 في المئة، وكانت الشركتان أعلنتا نتائجهما المالية للربع الأول 2022.

"أرامكو" الأولى عالمياً

وأشار العبدالله إلى أن شركة "أرامكو السعودية"، التي تواصل ارتفاعها، تمكنت لفترة وجيزة خلال تعاملات اليوم، الثلاثاء 10 مايو (أيار)، من تصدّر قائمة أكبر الشركات في العالم من حيث القيمة السوقية، بـ 2.464 تريليون دولار، بعد تجاوزها لشركة "أبل"، التي كانت متصدرة للترتيب والتي تبلغ قيمتها السوقية 2.461 تريليون دولار، وجاء ذلك بعدما سجل سهم الشركة اليوم أعلى مستوياته عند 46.20 ريال (12.32 دولار)، وجاءت شركة "مايكروسوفت" في المركز الثالث بـ 1.978 تريليون دولار، إلا أن سهم "أرامكو" ما لبث أن تراجع إلى 45.95 ريال (12.25 دولار)، وتتصدر الشركة بالفعل الشركات العالمية في مؤشر الأكثر ربحية، إذ تبلغ مكاسبها نحو 208 مليارات دولار قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والإطفاء، مقابل 120 مليار دولار لأقرب منافسيها (شركة أبل).

ارتفاع أرباح "سابك للمغذيات"

وأضاف العبدالله أن أرباح شركة "سابك للمغذيات الزراعية"، التي تُعدّ واحدة من أكبر الشركات المنتجة للأسمدة الكيماوية (اليوريا والأمونيا) في العالم ارتفعت إلى 2513 مليون ريال (667 مليون دولار) بنهاية الربع الأول من 2022، مقارنة بأرباح 423 مليون ريال (112.77 مليون دولار) تم تحقيقها خلال الفترة ذاتها من عام 2021.

وكانت أسهم "اتحاد الخليج الأهلية" و"الحكير" و"وفرة" و"عذيب للاتصالات" و"عناية" الأكثر صعوداً، أما أسهم شركات "ساب" و"الرياض" و"معادن" و"العربي" و"البلاد" الأكثر تراجعاً في التعاملات، بحيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض بين 5.58 و7.13 في المئة، فيما كانت أسهم شركات "أرامكو السعودية" و"دار الأركان" و"الراجحي" و"إس تي سي" و"الإنماء" هي الأكثر نشاطاً بالكمّية، كما كانت أسهم شركات "الراجحي" و"إس تي سي" و"معادن" و"سابك للمغذيات الزراعية" و"أرامكو السعودية" الأكثر نشاطاً في القيمة.

وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) منخفضاً 381.30 نقطة ليقفل عند مستوى 23094.51 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها أكثر من 27 مليون ريال (7.20 مليون دولار)، ووصلت كمية الأسهم المتداولة إلى أكثر من 300 ألف سهم تقاسمتها 1887 صفقة.

خسائر متواصلة لبورصة الكويت

من جانب آخر، أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها على انخفاض مؤشر السوق العام 86.6 نقطة ليسجل 8301.15 نقطة بنسبة تراجع بلغت 1.03 في المئة، وجرى تداول 245.4 مليون سهم نفذت عبر 16259 صفقة نقدية بقيمة 75.8 مليون دينار كويتي (272.8 مليون دولار).

وهوى مؤشر السوق الرئيس 53.03 نقطة لينهي تداولاته عند مستوى 6374.23 نقطة بـ 0.83 في المئة جراء تداول 131.8 مليون سهم عبر 5817 صفقة نقدية بقيمة 17.9 مليون دينار (64.4 مليون دولار).

كما تراجع مؤشر السوق الأول 101.7 نقطة ليغلق عند 9232.83 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 1.09 في المئة من خلال تداول 113.6 مليون سهم نتيجة تنفيذ 10442 صفقة بقيمة 57.9 مليون دينار (208.4 مليون دولار).

تراجع في الدوحة ومسقط والمنامة

وفي الدوحة، سجل المؤشر العام لبورصة قطر انخفاضاً بمقدار 62.86 نقطة، أي ما نسبته 0.47 في المئة، ليصل إلى 13 ألفاً و450.01 نقطة. وجرى خلال الجلسة تداول 345.602 مليون سهم، بقيمة 1.137 مليار ريال قطري (312.2 مليون دولار)، نتيجة تنفيذ 28698 صفقة في جميع القطاعات، وارتفعت في الجلسة أسهم 13 شركة، بينما تراجعت أسعار 30 شركة، فيما حافظت 3 شركات على سعر إغلاقها السابق.

كما أقفل مؤشر بورصة (مسقط 30) عند مستوى 4154.72 نقطة منخفضاً بـ 19.6 نقطة وبنسبة 0.47 في المئة، مقارنة بآخر جلسة تداول، التي بلغت 4174.30 نقطة، ووصلت قيمة التداول 2.571 مليون ريال عماني (6.68 مليون دولار)، مرتفعة بنسبة 28.4 في المئة، مقارنة بآخر جلسة تداول، التي بلغت 2.02 مليون ريال عماني (5.25 مليون دولار).

وفي المنامة، أقفل مؤشر البحرين العام عند مستوى 1,988.28 بانخفاض وقدره 39.64 نقطة عن معدل الإغلاق السابق، وذلك عائد إلى تراجع مؤشر قطاع الاتصالات وقطاع المال وقطاع المواد الأساسية وقطاع العقارات، كما أقفل مؤشر البحرين الإسلامي عند مستوى 737.57 بانخفاض وقدره 3.61 نقطة عن معدل إغلاقه السابق، وبلغت كـمية الأسهـم المتداولة 3.034 مليون سهم بقيمة إجمالية قدرها 1.203 مليون دينار بحريني (3.19 مليون دولار) تم تنفيذها من خلال 141 صفقة. وتركز نشاط المستثمرين في التداول على أسهم قطاع المواد الأساسية، إذ بلغت قيمة أسهمه المتداولة ما نسبته 52.49 في المئة من القيمة الإجمالية للأوراق المالية المتداولة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

نزيف في أبوظبي ودبي

في موازاة ذلك، أقفل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، منخفضاً بنسبة 0.9 في المئة عند مستوى 9871 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 1.8 مليار درهم (490 مليون دولار)، وتراجعت أسهم 38 شركة من أصل 51 شركة تم تداولها، بينما ارتفعت أسهم 9 شركات، وبقيت 4 على ثبات.

وأغلق سهم "أبوظبي الأول" متراجعاً بنسبة 2 في المئة وبتداولات قاربت 13 مليون سهم، بينما هوى سهم "اتصالات" بنسبة 5.8 في المئة وبتداولات تجاوزت 3 ملايين سهم، وهبط سهم "الدار العقارية" بنسبة 0.4 في المئة وبتداولات تجاوزت 51 مليون سهم. في المقابل، ارتفع سهم "أبو ظبي التجاري" بنحو واحد في المئة وبتداولات تجاوزت 11 مليون سهم، وأقفل سهم "ملتيبلاي" عند سعره السابق وبتداولات قاربت 54 مليون سهم، بينما انخفض سهم "دانة غاز" بنسبة 3.4 في المئة وبتداولات قاربت 20 مليون سهم.

كما أغلق مؤشر سوق دبي المالي، متراجعاً بنسبة 0.7 في المئة عند مستوى 3598 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 371 مليون درهم (101 مليون دولار)، وشهدت الجلسة هبوط غالبية الأسهم المتداولة، إذ أقفلت أسهم 26 شركة على انخفاض من أصل 35 شركة تم تداولها، بينما ارتفعت أسهم 8 شركات، وبقيت شركة واحدة على ثبات.

وأغلق سهم "إعمار العقارية" متراجعاً بنحو واحد في المئة وبتداولات قاربت 16 مليون سهم، بينما هوى سهم "الاتحاد العقارية" بنسبة 2.9 في المئة وبتداولات قاربت 12 مليون سهم، وهبط سهم "الإمارات دبي الوطني" بنسبة 3 في المئة وبتداولات قاربت 4 ملايين سهم، وكذلك انخفض سهم "دبي الإسلامي" بنسبة 0.3 في المئة وبتداولات قاربت 7 ملايين سهم. وارتفع سهم "العربية للطيران" بنسبة 6.8 في المئة وبتداولات قاربت 13 مليون سهم، بينما تراجع سهم "جي إف إتش" بنسبة 0.8 في المئة وبتداولات قاربت 12 مليون سهم.

المزيد من أسهم وبورصة