Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يخطف الفنان المصري أحمد حلاوة

انتشرت إشاعات كثيرة حول حالته الصحية انتهت برحيله عن 73 عاماً

عانى الفنان أحمد حلاوة خلال اليومين الأخيرين تدهوراً كبيراً في حالته الصحية (الصفحة الرسمية للفنان على فيسبوك)

عن عمر ناهز 73 عاماً، رحل الفنان المصري أحمد حلاوة، بعد صراع مرير مع مضاعفات فيروس كورونا وتداعياته، إذ تدهورت حالته الصحية على مدار أسابيع منذ إصابته، وفي الأخير اضطر الأطباء لوضعه على أجهزة التنفس الصناعي في غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات.

قال أشرف زكي، نقيب الممثلين المصريين، لـ"اندبندنت عربية"، إن حلاوة عانى خلال اليومين الأخيرين تدهوراً كبيراً في حالته الصحية، وانتشرت إشاعة وفاته أكثر من مرة وهو على قيد الحياة، وكان لدى الجميع أمل كبير في شفائه، لكنه كان يحتاج إلى معجزة بسبب المضاعفات الخطيرة على جهازه التنفسي، إثر إصابته بالفيروس، الذي أصاب زوجته أيضاً، لكنها تعافت ولم ينجُ هو. وأكد زكي أن الأسرة لم تحدد حتى الآن مواعيد الدفن والجنازة والعزاء، والتنسيق جارٍ معهم لتكريم الفنان وتوديعه إلى مثواه الأخير.

ونعى كثير من النجوم، مثل أحمد السقا ومنى زكي ونجلاء بدر ومحمد هنيدي وأحمد مكي وأكرم حسني وسيد رجب ومصطفى درويش، الفنان الراحل، الذي جاءت آخر مشاركاته الفنية في فيلم "الجواهرجي" مع منى زكي ومحمد هنيدي، وأدّى فيه دور والد منى زكي، وقد أنهى دوره في الفيلم قبل إصابته بالمرض.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما شارك حلاوة أخيراً في مسلسل "أنا قبلت"، ومسلسل "الاختيار"، الجزء الثاني، ومسلسل "السر" مع حسين فهمي، سيعرض خلال شهر رمضان، وفيلم "أحمد نوتردام" مع رامز جلال وغادة عادل، وفيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" مع كريم عبد العزيز ودينا الشربيني.

وتخرّج أحمد حلاوة في المعهد العالي للفنون المسرحية، وهو ابن شقيق الفنان الراحل فايز حلاوة، وحصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الاتصالات عام 1969، وشهادة الدبلوم من معهد ليوناردو دافينشي بالقاهرة في الديكور، وبكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية في التمثيل والإخراج من أكاديمية الفنون بالقاهرة عام 1973، وفي عام 1990 حصل على دبلوم الدراسات العليا من المعهد العالي للفنون المسرحية في الإخراج، والدكتوراه في فلسفة الفنون من جامعة الفن المسرحي والسينما ببوخارست في رومانيا، وكان موضوعها "تقنيات إخراج الكوميديا في المسرح المصري المعاصر"، عام 1994.

وبدأ الفنان الراحل نشاطه المسرحي في الجامعة، وشغل عدّة مناصب، منها معيد في قسم التمثيل والإخراج بأكاديمية الفنون بالقاهرة، وأخصائي مسرح في الثقافة الجماهيرية بوزارة الثقافة، إضافة إلى عمله مخرجاً متميزاً بالمسرح القومي، ومشرفاً فنياً لمسرح الطليعة (قاعة زكي طليمات) عام 1994، وأسهم في إنشاء قسم علوم المسرح بكلية الآداب جامعة حلوان كأستاذ في قسم التمثيل والإخراج، إذ أخرج وألّف العديد من المسرحيات التي مثّلت مصر في المهرجانات العالمية والمحلية، وحصل على العديد من الجوائز الفنية. ومن أبرز أعماله بعض المسلسلات الوطنية الكبرى، مثل "دموع في عيون وقحة" عام 1980، و"رأفت الهجان"، الجزأين الثاني والثالث، وشارك في كثير من الأعمال الكوميدية الحديثة، مثل "الوصية" و"اللص والكتاب".

المزيد من فنون