Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

4 قتلى طعنا ودهسا في جنوب إسرائيل

لم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم

قتل "رجل مسلح بسكين"، وفق الشرطة الإسرائيلية، أربعة أشخاص وجرح ثلاثة آخرين، في مدينة بئر السبع جنوب إسرائيل، الثلاثاء 22 مارس (آذار).

وقالت الشرطة إنها "تشتبه في عمل إرهابي".

وبحسب الشرطة فإن المشتبه فيه طعن امرأة في محطة وقود ثم توجه بمركبته نحو شخص يقود دراجة هوائية قبل أن يصل إلى مركز تجاري قريب.

وأشارت الشرطة إلى أن المهاجم خرج من مركبته وطعن رجلاً وامرأة، قبل أن يطلق أحد المارة النار على المهاجم الذي لم يتم تحديد مصيره.

وقال المتحدث باسم الشرطة إيلي ليفي للقناة "13" التلفزيونية، "بدا أنه إرهابي واحد قام بعملية طعن... بادر مدني وأطلق عليه الرصاص فأرداه قتيلاً".

بينيت يتابع الحادثة

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي عاد لتوه من قمة ثلاثية في مصر جمعته مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد متابعته للحادثة.

وقال بينيت، في بيان مقتضب، إنه "يجري مشاورات مع وزير الأمن العام وقائد الشرطة".

المهاجم

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم. وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن المهاجم من عرب إسرائيل، وكان معلماً سابقاً في مدرسة ثانوية، وسبق أن سجن بسبب صلات مزعومة بتنظيم "داعش".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت خدمة "نجمة داوود الحمراء" للإسعاف إن المهاجم قتل ثلاث نساء ورجلاً، في الهجوم الذي وقع في محطة للوقود ومركز تسوق مفتوح، في حين أصيب اثنان آخران في الأقل، أحدهما في حالة خطرة.

وكان المتحدث باسم خدمة الطوارئ والإسعاف، زكي هيلر، أكد لوكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق، تسجيل وفاة واحدة قبل أن يعلن عن ارتفاع عدد القتلى إلى أربعة.

توتر مع اقتراب رمضان

ويتزايد التوتر في إسرائيل والأراضي الفلسطينية مع اقتراب شهر رمضان، الذي شهد أعمال عنف في الماضي.

ووقع العديد من عمليات الطعن على يد فلسطينيين في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلة في الأسابيع القليلة الماضية، وقتلت القوات الإسرائيلية بعض المهاجمين المشتبه فيهم.

المزيد من الأخبار