Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الزحام مستمر في مطار هيثرو بسبب عطل بأنظمة الخطوط البريطانية

عودة تشغيل الرحلات القصيرة ما زالت بطيئة على الرغم من إصلاح الخلل

عطل فني أدّى إلى إلغاء رحلات جوية في مطار هيثرو (رويترز)

حذّرت شركة الخطوط الجوية البريطانية المسافرين على طائراتها من مطار هيثرو، في الصالة رقم 5، من الزحام الشديد، الأحد، نتيجة تراكم تأخير الرحلات بسبب العطل الفني الذي ضرب أنظمة الشركة، مساء الجمعة. وكانت الخطوط البريطانية قد اضطرت إلى إلغاء كل الرحلات قصيرة المدى من وإلى مطار هيثرو، السبت.  

وأكدت الشركة في بيان لها، السبت، أن العطل في الأنظمة، ليس بسبب هجوم إلكتروني، وإنما نتيجة خلل في أجهزة الكمبيوتر. وعرضت الشركة تعويض المسافرين الذين ألغيت رحلاتهم، أو أن القيام بحجز رحلات بديلة من دون رسوم تغيير الحجز.

وعلى الرغم من أن الشركة ألغت الرحلات القصيرة فقط، فإن المسافرين على الرحلات طويلة المدى عانوا أيضاً التأخير، وبعضهم واجه مشكلة عدم وصول الحقائب.

وفي بيانها على موقعها، مساء الأحد، طلبت الشركة ممن واجهوا مشكلة عدم وصول أمتعتهم التواصل مع الشركة عبر موقعها الإلكتروني أو التطبيق الخاص بها على الهواتف الذكية، معتذرةً عن ذلك الاضطراب الناجم عن الخلل في الأنظمة. 

وكان موقع الشركة والتطبيق الرقمي لها قد توقّفا عن العمل بداية عطلة نهاية الأسبوع، لكنهما عادا للعمل، الأحد. وقبل قرار إلغاء الرحلات القصيرة من مطار هيثرو، واجهت رحلات الشركة حتى القادمة إلى هيثرو ليل الجمعة/ السبت تأخيراً لساعات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي مقابلة مع شبكة "سكاي نيوز" قال إد هول، إن الطائرة التي كان يستقلها من بروكسل إلى لندن ظلت متوقفة لمدة ساعة في المطار بعد هبوطها يوم الجمعة لأن طاقم الطائرة لم يكن بإمكانه تشغيل الأنظمة الإلكترونية لتحديد مخرج في الصالة 5 لإنزال الركاب. وظل ركاب الطائرة لمدة ساعة داخلها حتى تم تحديد بوابة لها بطريقة يدوية.

وأضاف هول: "حتى في بداية الرحلة، لم تتمكن الطائرة من الإقلاع في بروكسل، لأن النظام الإلكتروني لدى الطيار الذي يحسب الوزن والحمولة وتوزيعها كان معطلاً. واضطرت الطائرة للعودة من المدرج إلى البوابة مرة أخرى لحين الحصول على قائمة ورقية بتلك المعلومات أُرسلت من لندن". وتهكّم المسافر البريطاني قائلاً، "عادت الخطوط البريطانية للعمل بالورق، وبشكل يدوي".

وأصدرت الشركة بياناً قالت فيه: "نُوفّر لعملائنا على الرحلات التي تم إلغاؤها خيارات تشمل إعادة الأجرة التي دفعوها بالكامل، ويمكن لكل المسافرين على الرحلات القصيرة الذين ألغيت رحلاتهم أن يُعيدوا الحجز في موعد آخر مجاناً إذا أرادوا".

وعلى الرغم من أن الشركة عادت إلى تشغيل الرحلات التي كانت قد ألغتها، فإن العطل وما تبعه من اضطراب في عمل الشركة أدّى إلى تأخير رحلات كثيرة أخرى، كما أن عمليات الشركة في المطار، بخاصة في هيثرو، ما زالت بطيئة أمام زيادة الأعداد نتيجة تراكم التأخير.
 

المزيد من متابعات