Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

صواريخ تستهدف قاعدة عين الأسد في العراق

هو الهجوم الثالث منذ الاثنين ولم يسفر عن "ضحايا أو أضرار"

أفادت وكالة الأنباء العراقية، الأربعاء، الخامس من يناير (كانون الثاني)، بأن الدفاعات الجوية عالجت طائرة مسيرة مجهولة حاولت الاقتراب من قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أميركية، وقال مسؤول بالتحالف الدولي لـ "رويترز" في وقت سابق، إن خمسة صواريخ سقطت بالقرب من قاعدة عين الأسد العسكرية العراقية، الواقعة في غرب البلاد، وتضم قوات استشارية للتحالف الدولي لمكافحة المتطرفين بقيادة واشنطن، من دون أن توقع إصابات على ما أفاد مسؤول في التحالف وكالة الصحافة الفرنسية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال المسؤول "لاحظنا إطلاق خمس مقذوفات صاروخية سقطت بعيداً من المنشأة"، مضيفاً أن الأقرب "سقط على بعد نحو كيلومترين" من القاعدة الواقعة في محافظة الأنبار الحدودية مع سوريا، من دون أن يسفر الهجوم عن "ضحايا أو أضرار". وهذا الهجوم الثالث المماثل منذ الاثنين في العراق.

المزيد من العالم العربي