Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الركود يسيطر على الحالة السينمائية في دور العرض المصرية

حصاد مقبول بعد كبوة كورونا وأحمد عز يتصدر بـ"العارف" و"فرق خبرة" يفشل في تحقيق المليون الأول

"البعض لا يذهب للمأذون مرتين" (الصفحة الرسمية للفيلم على فيسبوك)

يمكن إطلاق كلمة "فترة انتقالية" على ما تمر به السينما المصرية حالياً، إذ تشهد فترة ركود واضح بسبب انتهاء موسم الصيف وانتظار موسم جديد هو موسم الشتاء السينمائي وموسم إجازة نصف العام الدراسي.

وعلى الرغم من تألق موسم الصيف الذي عرضت فيه أفلام كبيرة إنتاجياً ومن حيث حجم أسماء نجوم الشباك، فإن الأمر لم يصمد في فترة الركود الحالية، ولم تنجح هذه الأفلام في مواصلة تحقيق إيرادات جيدة أو حتى معقولة.

وبحسب تصريحات وبيانات مسؤولي غرفة صناعة السينما المصرية، فقد منيت أفلام كثيرة بضعف كبير في إيراداتها، وعلى رأس هذه الأفلام فيلم "فرق خبرة" الذي طُرح أخيراً بدور العرض المصرية، وهو من بطولة محمد الشرنوبي وهدى المفتي، ويشهد الظهور الأخير للراحلة دلال عبد العزيز. وحقق الفيلم إيرادات ضعيفة ولم ينجح في تجاوز حاجز المليون ونصف المليون جنيه (نحو 100 ألف دولار) بعد أسبوعين من طرحه. كما طُرح فيلم "عروستي" بطولة جميلة عوض وأحمد حاتم وصابرين، وحقق إيرادات اقتربت من عشرة ملايين جنيه (نحو 650 ألف دولار) على الرغم من عرضه قرابة شهرين كاملين أي ثمانية أسابيع.

وحقق فيلم "الإنس والنمس" بطولة محمد هنيدي خلال الأسبوع الماضي 451 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته إلى 58 مليون جنيه في 11 أسبوعاً (3 ملايين و750 ألف دولار). ويشارك هنيدي في البطولة منة شلبي، وصابرين، وعمرو عبد الجليل، وبيومي فؤاد، والفنانة عارفة عبد الرسول، ومحمود حافظ، ودنيا ماهر، وشريف دسوقي. العمل مأخوذ عن قصة وسيناريو وحوار وإخراج شريف عرفة.

يليه فيلم "العارف" الذي حقق الأسبوع الماضي نحو 300 ألف جنيه، ليحقق إجمالي يصل لـ63 مليون جنيه (نحو أربعة ملايين و100 ألف دولار) في 18 أسبوعاً. الفيلم من بطولة أحمد عز، وأحمد فهمي، ومصطفى خاطر، ومحمود حميدة، وكارمن بصيبص، وأحمد خالد صالح، وحازم إيهاب، ومحمد ممدوح، ومن تأليف محمد سيد بشير وإخراج أحمد علاء الديب.

أما فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" فقد حقق الأسبوع الماضي إيرادات وصلت إلى نحو 150 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته إلى 42 مليون جنيه (مليونان و710 آلاف دولار) في 18 أسبوع عرض. الفيلم من بطولة كريم عبد العزيز، ودينا الشربيني، وماجد الكدواني، وبيومي فؤاد، وعدد من ضيوف الشرف، منهم أحمد فهمي، وعمرو عبد الجليل، ونسرين أمين، وهو من تأليف أيمن وتار وإخراج أحمد الجندي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحقق فيلم "ماكو" خلال الأسبوع الماضي نحو 150 ألف جنيه، في إجمالي إيرادات بلغ نحو 17 مليون جنيه في 11 أسبوعاً (نحو مليون و100 ألف دولار). وتدور أحداثه حول العبارة سالم إكسبريس الغارقة في سفاجا بالبحر الأحمر، وتم تصوير جزء كبير منه تحت الماء.

الفيلم من بطولة مراد يلدريم، وبسمة، ونيقولا معوض، وناهد السباعي، ومنذر رياحنة، وفريال يوسف، وعمرو وهبة، ومحمد مهران، وسارة الشامي، ومن إخراج محمد هشام الرشيدي وتأليف أحمد حليم ومحمد حفناوي.

كما حصد فيلم "200 جنيه" خلال الأسبوع الماضي نحو 35 ألف جنيه، ووصل إجمالي إيراداته إلى ثمانية ملايين جنيه في 12 أسبوعاً، (نحو 517 ألف دولار). الفيلم من تأليف أحمد عبد الله وإخراج محمد أمين، وبطولة جماعية لعدد كبير من النجوم مثل إسعاد يونس، وهاني رمزي، وليلى علوي، وعمرو عبد الجليل، وخالد الصاوي، وأحمد رزق، ومحمد فراج، وآسر ياسين، وملك قورة، ومي سليم.

كذلك حقق فيلم "مش أنا" في الأسبوع الماضي نحو 40 ألف جنيه، وإجمالي إيراداته وصلت إلى 47 مليون جنيه في 21 أسبوعاً، (نحو ثلاثة ملايين و32 ألف دولار). الفيلم من بطولة تامر حسني، وماجد الكدواني، وسوسن بدر، وحلا شيحة، قصة وسيناريو وحوار تامر حسني وإخراج سارة وفيق.

وحصد فيلم "موسى" في الأسبوع الماضي 28 ألف جنيه. وفي مدة عرض وصلت إلى 14 أسبوعاً حقق إجمالي إيرادات يصل إلى 18 مليون جنيه (نحو مليون و161 ألف دولار). الفيلم من بطولة كريم محمود عبد العزيز، وإياد نصار، وأسماء أبو اليزيد، وسارة الشامي، ومحمد جمعة، وصلاح عبد الله، ومن إخراج بيتر ميمي.

وبهذا يصبح ترتيب الإيرادات المصرية والأفلام المعروضة كالتالي:

في المركز الأول فيلم "العارف" بنحو 63 مليون جنيه

وفي المركز الثاني فيلم "الإنس والنمس" بـ58 مليون جنيه

وسيطر على المركز الثالث فيلم "مش أنا" لتامر حسني بإيرادات وصلت إلى 47 مليون جنيه

وفي المركز الرابع فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" بإيرادات 42 مليوناً

وفي المركز الرابع أيضاً فيلم "ماكو" بإيرادات 17 مليون جنيه

وجاء فيلم "موسى" في المركز الخامس بإيرادات 14 مليون جنيه

وفي المركز السادس "فيلم عروستي" بعشرة ملايين جنيه

وجاء فيلم "200 جنيه" بإيرادات وصلت إلى ثمانية ملايين جنيه ليحتل المركز السابع

وفي المركز الأخير فيلم "فرق خبرة" بنحو مليون جنيه فقط

أسباب التراجع

وقال المنتج هشام عبد الخالق عضو غرفة صناعة السينما المصرية، إن تراجع الإيرادات يعود إلى أسباب أهمها رجوع الطلبة للمدارس وانشغال الأسر في الدراسة بشكل كبير، وهذا الوقت معروف أنه دائماً يعاني حالة الركود.

ولم يعد فيروس كورونا هو السبب الرئيس أو العنصر المخيف الذي تعاني منه السينما، إذ اعتاد الناس على الاحترازات الخاصة به.

وأرجع عبد الخالق سبب تراجع الإيرادات لعدم طرح أفلام جديدة لافتة وجذّابة لنجوم كبار خلال الفترة الحالية.

عودة مشجعة

وتحدث الناقد طارق الشناوي عن رأيه في أفلام الموسم الفائت، قائلاً "إنه موسم جيد نوعاً ما لكنه ليس كسابق عهد السينما من حيث القوة والجودة في عصر ما قبل كورونا، لكن بشكل عام المؤشرات جيدة ومقبولة خصوصاً أن العودة تدريجية ومشجعة. ومن الأفلام الجيدة فيلم (العارف) من بطولة أحمد عز، ونجح مخرجه أحمد علاء الديب في تقديم عمل سينمائي بتقنيات متقدمة وأجواء تشويقية متقنة الصنع، وعلى الرغم من أنه يحمل بعض ملامح الأفلام الأجنبية، فإنه نجح في تقديمها بشكل مصري.

أما فيلم (النمس والإنس) فاستطاع مخرجه المخضرم المميز صاحب الفكر الفريد شريف عرفة أن يقدم لنا فيلماً كوميدياً جميلاً أعاد تألق محمد هنيدي".

وعن فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" من بطولة كريم عبد العزيز، قال "فكرته جيدة وجذابة ولكن السيناريو لم يكن على قدر الفكرة".

وبالنسبة إلى فيلم (مش أنا) أوضح "أتمنى أن يظل تامر حسني ممثلاً فقط، باعتبار أنه أجدر مطرب قادر على التمثيل وناجح جداً ويحظى برصيد سينمائي جيد، وهو بحاجة إلى أن يدعم نفسه بكاتب جيد، ومخرج متميز".

المزيد من سينما