Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية في اشتباكات بالضفة

تزايد العنف في الضفة الغربية منذ انهيار المحادثات التي كانت ترعاها الولايات المتحدة بين الجانبين في عام 2014

متظاهر فلسطيني خلال احتجاج بسبب مخاوف من مصادرة إسرائيل لأراض بالقرب من بيتا بالضفة الغربية (رويترز)

قالت وزارة الصحة الفلسطينية ومسعفون إن القوات الإسرائيلية قتلت فلسطينياً بالرصاص المطاطي وأصابت آخرين يوم الجمعة في اشتباكات خلال احتجاج على المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن مئات الفلسطينيين تجمعوا في المنطقة التي تقع إلى الجنوب من مدينة نابلس وأشعلوا النار في إطارات السيارات ورشقوا القوات الإسرائيلية بالحجارة.

وأضاف الجيش في بيان، من دون أن يذكر ما إذا كانت قواته قد أطلقت النار "لدينا علم بتقارير عن مقتل فلسطيني. جار التحقيق في الحادث".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال المسعفون الفلسطينيون إن ثمانية فلسطينيين على الأقل أصيبوا بالرصاص المطاطي خلال الاحتجاج. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن أحدهم أصيب في الرأس وتوفي بعد قليل من نقله إلى المستشفى.

وتزايد العنف في الضفة الغربية منذ انهيار المحادثات التي كانت ترعاها الولايات المتحدة بين الفلسطينيين وإسرائيل في عام 2014.

ونظم الفلسطينيون احتجاجات شبه يومية في قرية بيتا، جنوب نابلس، للتعبير عن الغضب من موقع استيطاني إسرائيلي قريب، وهو ما أدى كثيراً إلى اشتباكات مع القوات الإسرائيلية.

ووافق المستوطنون على ترك الموقع في يوليو (تموز) بموجب اتفاق مع حكومة نفتالي بينيت الإسرائيلية بعد أسابيع من تظاهرات أشعل الفلسطينيون خلالها النار التي ملأ دخانها الموقع.

لكن كثيراً من مباني الموقع الاستيطاني بقيت مغلقة ويحرسها الجيش الإسرائيلي. وتعهد الفلسطينيون بمواصلة التظاهرات.

المزيد من الشرق الأوسط