Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البرلمان الليبي في طبرق يحجب الثقة عن حكومة الدبيبة

يشكل التصويت ضربة قوية لجهود السلام التي تدعمها الأمم المتحدة

صوّت البرلمان الليبي الذي يتخذ من شرق ليبيا مقراً له، الثلاثاء، بحجب الثقة عن حكومة الوحدة الوطنية، ما يمثل ضربةً جديدة لجهود السلام التي تدعمها الأمم المتحدة.
وقال المتحدث باسم مجلس النواب، إن 89 نائباً من أصل 113 نائباً حاضرين في مدينة طبرق، صوتوا على سحب الثقة من حكومة الوحدة التي يرأسها عبد الحميد الدبيبة ومقرها طرابلس، قبل ثلاثة أشهر من الموعد المحدد للانتخابات.
وجاءت هذه الخطوة بعد أن صادق رئيس المجلس التشريعي عقيلة صالح على قانون انتخابات مثير للجدل في وقت سابق من هذا الشهر يُنظر إليه على أنه تجاوز الإجراءات القانونية الواجبة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


المجلس الأعلى للدولة يرد

في المقابل، رد المجلس الأعلى للدولة، ومقره طرابلس على الإثر معلناً رفضه اجراءات سحب الثقة، ومشيراً إلى أنه يعتبرها "باطلةً لمخالفتها الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي، ويُعتبر كل ما يترتب عنها باطلًا".
وتحاول ليبيا الخروج من عقد من أعمال العنف منذ سقوط نظام معمر القذافي في عام 2011، وحالة من الفوضى شهدت انبثاق سلطتين موازيتين في الشرق والغرب.
وبعد انتهاء المعارك في صيف عام 2020، شُكلت حكومة وحدة انتقالية برئاسة رجل الأعمال عبد الحميد الدبيبة في مارس (آذار) الماضي، تحت إشراف الأمم المتحدة لإدارة الفترة الانتقالية وصولاً إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة في 24 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

المزيد من العالم العربي