Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فرنسا تنقذ 126 مهاجرا حاولوا عبور بحر المانش إلى بريطانيا

تصاعد التوتر بين البلدين بسبب وصول أعداد قياسية من اللاجئين إلى الساحل الجنوبي لإنجلترا

وصول مهاجرين أنقذتهم بريطانيا من بحر المانش إلى ميناء دوفر (رويترز)

أنقذ خفر السواحل الفرنسيون 126 مهاجراً حاولوا الوصول إلى بريطانيا عبر بحر المانش، وسط تصاعد التوتر بسبب وصول أعداد قياسية من المهاجرين إلى الساحل الجنوبي لإنجلترا.

وعبر هذا العام ما لا يقل عن 14100 شخص البحر إلى المملكة المتحدة على متن قوارب صغيرة، وفق وكالة "برس أسوسييشن" البريطانية، بزيادة تتجاوز 6 آلاف شخص عن عام 2020 بأكمله.

ووصل 828 شخصاً من فرنسا في يوم واحد نهاية أغسطس (آب)، حين استغل المهربون الطقس الملائم في أواخر الصيف.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت السلطات البحرية الفرنسية، السبت 11 سبتمبر (أيلول)، إن زورق دورية اعترض سفينة أولى تقل 43 شخصاً بينهم ست نساء ورضيعين، بعد أن واجه مشاكل.

وتم إنقاذ 40 مهاجراً في عملية أخرى، فيما تم انتشال 43 آخرين من مياه بحر المانش بعد إرسالهم إشارة استغاثة.

وتتبع فرنسا سياسة عدم اعتراض أو إعادة قوارب المهاجرين ما لم يطلبوا المساعدة.

ويثير ذلك غضب الحكومة في لندن ووسائل الإعلام البريطانية الداعمة لـ"بريكست" (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي)، التي تتهم فرنسا بالتنصل من مسؤولياتها.

وتضاعفت عمليات العبور غير القانونية لبحر المانش منذ نهاية عام 2018 على الرغم من التحذيرات المتكررة من السلطات الفرنسية بأن الرحلة محفوفة بالمخاطر بسبب كثافة حركة المرور البحرية وبرودة المياه والتيارات البحرية القوية.

وأكدت السلطات الفرنسية تسجيل 11 حالة وفاة وثلاثة مفقودين في البحر منذ عام 2018.

المزيد من دوليات