Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هجوم صاروخي شنه الحوثيون على مأرب أودى بحياة 15 مدنيا

طفلة في الخامسة من عمرها من بين ضحايا الصاروخ الباليستي الذي سقط على محطة للوقود

قتل 15 شخصاً بينهم طفلة، وأصيب آخرون، مساء السبت، الخامس من يونيو (حزيران)، نتيجة قصف حوثي أصاب محطة وقود شمال مدينة مأرب اليمنية.

وتحدثت مصادر طبية عن وصول جثث القتلى إلى عدد من مستشفيات المدينة، وأن بعض المصابين بحالة خطرة.

حالة ذعر

وأكد شهود أن الصاروخ الذي أطلقته الميليشيات الحوثية سقط على محطة وقود في حي الروضة شمال مدينة مأرب، أثناء تجمع العديد من المركبات لتعبئة البنزين، مؤكدين احتراق عدد منها.

وأكدوا أيضاً نشوب حريق في محطة الوقود ما سبب حالة ذعر في الحي المكتظ بالسكان والنازحين من محافظات أخرى.

ونشر ناشطون يمينون صورة لجثة متفحمة، قالوا إنها لطفلة في الخامسة من العمر، كانت موجودة أثناء القصف.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يصدر أي تعليق من قبل الحوثيين حول هذا القصف، فيما لم تصدر إفادة حكومية حتى الساعة.

7 سنوات من الحرب

وأعلن الجيش اليمني في ساعة مبكرة من صباح السبت أن طيران التحالف العربي لدعم الشرعية، ألحق خسائر في صفوف ميليشيات الحوثي في محافظة مأرب الغنية بالنفط شمال شرقي اليمن.

ومنذ بداية فبراير (شباط) الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة، والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

ويشهد اليمن حرباً منذ سبع سنوات، أودت بحياة 233 ألفاً، وبات 80 في المئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للاستمرار في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المزيد من العالم العربي