البنك الدولي يدعم المشروعات المصرية الصغيرة والمتوسطة بـ200 مليون دولار

ديفيد مالباس: المجموعة ملتزمة بدعم القطاع الخاص وريادة الأعمال كمصدر لزيادة النمو... ومساعدة الشباب والمرأة على رأس أولوياتنا

زيارة البنك الدولي لمركز كبار المستثمرين (وزارة الاستثمار المصرية) 

وافقت مجموعة البنك الدولي على دعم مشروع جديد لرواد الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر بقيمة 200 مليون دولار في مستهل الزيارة الأولى لرئيس البنك الدولي الجديد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أول زيارة خارجية لـ"مالباس"

ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، بدأ أولى زياراته الخارجية بالقاهرة أمس السبت 4 مايو (أيار)، ويتضمن جدول أعماله زيارة مشروع الطاقة الشمسية بمدينة "ببنان" في محافظة أسوان جنوب مصر، ومشروع تكافل وكرامة وعدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

المشروع يدعم رواد الأعمال والمرأة

من جانبها أعلنت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية سحر نصر، في بيان صحافي،  عن تفاصيل مشروع جديد يدعم رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 200 مليون دولار.

وأشارت نصر إلى أن المشروع يأتي في إطار التعاون بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم رواد الأعمال، خاصة المرأة، لأنها حجر الزاوية لاقتصادات قوية ومستقرة.

ولفتت الوزيرة المصرية إلى أن التعاون مع مجموعة البنك الدولي لتمكين النساء والشباب المصريين ليصبحوا رواد أعمال ناجحين، "استثمار يتيح العديد من الفرص لتحسين معيشة المصريين من خلال خلق فرص العمل، والمساهمة في إرساء أساس قوي لاقتصاد البلاد".

دعم القطاع الخاص ورواد الأعمال

وقال ديفيد مالباس، في لقاء صحافي أعقب التوقيع، "إن مجموعة البنك الدولي ملتزمة بدعم القطاع الخاص وريادة الأعمال كمصدر لزيادة النمو في مصر، ومساعدة الشباب والمرأة خاصة في المناطق الأكثر احتياجا في البدء بأعمالهم "، مضيفا: "الرئيس عبدالفتاح السيسي يبذل جهوداً كبيرة في خلق فرص العمل للشباب والمرأة في مصر".

وأكدت الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة نيفين جامع، أن إجمالي التعاون بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والبنك الدولي لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة وصل إلى 800 مليون دولار، مشيرا إلى أن المشروع الجديد سيعمل على دعم رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

145 مليون دولار قروضاً للشباب

وطبقاً لقاعدة بيانات وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية فإن مشروع "تحفيز ريادة الأعمال من أجل خلق فرص العمل" يهدف إلى معالجة العقبات الرئيسية التي يواجهها الشباب والنساء عند بدء النشاط التجاري، ويجري ضخ 145 مليون دولار عبر المؤسسات المالية غير المصرفية التي تمنح قروضاً للشركات الصغيرة التي يقودها شباب ونساء، والشركات الصغيرة في المناطق الأقل نمواً في جميع أنحاء مصر، كما سيمول المشروع فرص التدريب للشركات الجديدة عبر دورة حياة المشروع لبناء المهارات والقدرات اللازمة.

كما يهدف هذا المشروع إلى زيادة رأس المال التأسيسي، ورأس المال في المراحل الأولى، ورأس مال المخاطر المتاح للشركات الناشئة المبتكرة التي تواجه مخاطر أعلى والشركات الصغيرة والمتوسطة حديثة العهد التي تنطوي على إمكانات كبيرة للنمو وخلق فرص العمل، وسيستثمر المشروع 50 مليون دولار في مؤسسات الوساطة في رأس مال المخاطر التي يديرها القطاع الخاص، كصناديق الاستثمار التمويلية ومسرّعات الأعمال وصناديق رأس مال المخاطر وشركات الاستثمار، بغرض بناء المراحل الأولى لنظام الاستثمار بمصر.

تشجيع الابتكار من أجل الشمول المالي

ويعتمد البرنامج الجديد على نجاح المشروع القائم على "تشجيع الابتكار من أجل الشمول المالي" الذي يوفر للشركات الصغيرة والمتوسطة إمكانية الحصول على التمويل، ويعزز إيجاد فرص عمل في القطاع الخاص في جميع أنحاء البلاد، وحتى اليوم، خلق هذا المشروع نحو 300 ألف فرصة عمل، استفاد منها نحو 70 ألف امرأة و56 ألف شاب.

رئيس مجموعة البنك الدولي تجول في مركز "فكرتك شركتك" بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي، والتقى عدداً من الشركات الناشئة التي دعمتها مسرعة الأعمال "فلك" بالشراكة مع "إي إف جي" للتكنولوجيا المالية، التابعين لمبادرة فكرتك شركتك.

وقال الدكتور شهاب مرزبان، رئيس مجلس إدارة شركة مصر لريادة الأعمال، التابعة لوزارة الاستثمار إن الوزارة بدأت بمبادرة "فكرتك شركتك" بهدف أن تكون منصة لدعم ريادة الأعمال في إطار ما نص عليه قانون الاستثمار بدعم هذا المجال، ثم جرى تأسيس شركة مصر لريادة الأعمال بشراكة مع الصندوق السعودي للتنمية والمجموعة المالية هيرميس، أعقبها تأسيس مسرعة الأعمال فلك والمدير التنفيذي لشركة "أي إف جي للتكنولوجيا المالية".

مبادرة "فكرتك شركتك "

برنامج أطلقته الحكومة المصرية لدعم الاستثمار في أفكار المشروعات المبتكرة ومساعدة رواد الأعمال على تحويل أفكارهم إلى شركات ناشئة سريعة النمو وقادرة على النمو محليا وعالميا، البرنامج يختار مجموعة من الأفكار المتميزة ويقوم بتمويلها بمبالغ تتراوح بين 100 ألف جنيه (6 آلاف دولار)، و500 ألف جنيه  (30 ألف دولار) من شركة "مصر لرواد الأعمال" التابعة لوزارة الاستثمار المصرية مقابل حصة تتراوح بين 4 وبين 8% في الشركة الوليدة.

"مرزبان" أشار إلى أن المبادرة نجحت في عامها الأول في تمويل وتأسيس أكثر من 50 شركة ناشئة من خلال مسرعة الأعمال "فلك"، وشركة مصر لريادة الأعمال وتدريب أكثر من 3 آلاف متدرب مع عقد أكثر من 1850 جلسة إرشاد وتوجيه فردية مع رواد ورائدات الأعمال بمختلف محافظات مصر باستخدام أتوبيس "فكرتك شركتك" الذي يجول المحافظات لمقابلة رواد الأعمال، واختيار أفضل الأفكار ودعمها وأيضا استحداث وتعديل عدد من القوانين التي تحسن بيئة ريادة الأعمال في مصر.

وخلال زيارة مالباس استعرضت شركات ناشئة من خريجي المرحلتين الأولى والثانية من مبادرة "فكرتك شركتك"، نشاطها أمام رئيس مجموعة البنك الدولي.

وقالت رئيس المؤسس لشركة "باسبورت Passport"، "إنها تقدم منصة إلكترونية تربط الرياضيين الموهوبين في مصر بالمنح الدراسية للرياضيين حول العالم، وتنفق 2000 كلية حول العالم نحو 3 مليارات دولار على المنح للرياضيين، ولكن الرياضيين في مصر ليس لديهم المعرفة الكافية بهذه المنح، ونجحت "باسبورت" بالفعل في توفير منح لـ14 قصة نجاح، وهناك 295 رياضيا مصريا نبحث لهم حاليا عن منح جديدة".

وقال مؤسسا "رصيدي Raseedi"، صموئيل سامي، وأحمد عطا الله، إن التطبيق الخاص بشركته يوفر رصيد العملاء، عبر تقديم النصائح حول الاستخدام الأمثل ومراقبة استهلاك الرصيد.

وأوضح مؤسس "باي ناس" محمد منير الهاشمي، أن الشركة تستهدف أصحاب المشروعات الصغيرة الذين يريدون التعامل مع القطاع البنكي، متابعا: وتعمل "باي ناس" كوسيط بينهم ويوفر لهم الخدمات البنكية المختلفة.

26.5 ألف شركة بـ 67.5 مليار جنيه

أسست الحكومة مركز خدمات المستثمرين في فبراير (شباط) 2018، وتشير قاعدة بيانات الوزارة المصرية أنه منذ تأسيس المركز وحتى 30 أبريل (نيسان) الماضي، تأسست نحو 26.5 ألف شركة بمركز خدمات المستثمرين بإجمالي رأسمال بلغ 67.5 مليار جنيه (4 مليارات دولار) علاوة على إنهاء نحو 218 ألف خدمة للمستثمر.

مركز خدمات المستثمرين معني بالتسهيل على المستثمرين بتجميع كل الخدمات في نافذة واحدة، بداية من تأسيس الشركات، والجمعيات العامة العادية، ومجالس الإدارة، والجمعية العامة غير العادية، والخدمات الفنية، والخدمات الحكومية والنشر في صحيفة الاستثمار، وإصدار التراخيص والبريد، ونوافذ خاصة للمصريين في الخارج وسيناء والصعيد، وريادة الأعمال وذوي الاحتياجات الخاصة والمرأة والمشروعات الصغيرة، بالإضافة إلى كون وزارة الاستثمار والتعاون الدولي أول جهة حكومية تقدم خدمة إلكترونية مكتملة، حيث يمكن للمستثمرين التأسيس والتوقيع والدفع إلكترونيا، ويضم  المركز ممثلين عن أكثر من 65 جهة، يقومون بإصدار التراخيص، بالإضافة إلى الرد على استفسارات المستثمرين.

إصلاحات تشريعية

وعقب زيارته لمركز خدمات المستثمرين قال رئيس البنك الدولي: "أود أن أقول أني انبهرت انبهاراً شديداً بمركز خدمات المستثمرين والشركات الناشئة، التي تتيح لكل المستويات الاقتصادية أن تستفيد خاصة الفئات الأكثر احتياجاً"، مشيرا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أجرى إصلاحات تشريعية كبيرة للتسهيل على المستثمرين.

واطلع مالباس في نهاية زيارته على مركز خدمات المستثمرين، (الخريطة الاستثمارية المصرية) التي تضم الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات في سائر المحافظات المصرية، وتتضمن إرشادات خاصة بكيفية تأسيس الشركات والخدمات الإلكترونية والحوافز المقدمة للمستثمرين، وأهم المؤشرات الاقتصادية، وتتضمن الخريطة شرحاً وافياً لكل الفرص بجميع القطاعات وقائمة مستقلة خاصة بالفرص الاستثمارية بالمشروعات القومية مثل العاصمة الإدارية الجديدة والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

المزيد من اقتصاد