Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

براد بيت يفوز بحضانة مشتركة لأولاده مع أنجلينا جولي

انخرط الزوجان السابقان في إجراءات طلاق استمرت حوالي خمس سنوات

بدآ جولي وبيت بالمواعدة في العام 2004 على موقع تصوير فيلم "مستر أند مسز سميث" (أ ف ب)

فاز براد بيت بحضانة مشتركة لأولاده مع زوجته السابقة أنجلينا جولي.

ومنذ الإعلان عن انفصالهما في العام 2016، انخرط النجمان جولي وبيت في إجراءات طلاق معقدة شملت حق الحضانة ونزاعات على الملكية.

وانتشرت أخبار صدور الحكم عقب معركة قضائية طويلة استمرت على مدى خمسة أعوام، وسعى فيها بيت إلى الحصول على حقوق متساوية للأطفال الستة الذين يتشاركهم مع جولي من زواجهما السابق.

وبحسب ما نقل موقع المشاهير "بايج سيكس" Page Six، أصدر القاضي جون أوديركيرك وهو قاض خاص عينه الزوجان السابقان قراره بعد أشهر من الاستماع لإفادات الشهود.

وصرح مصدر مقرب مطلع على الإجراءات للوسيلة الإعلامية بأن الحكم "هو قرار مؤقت" وبأن جولي ستواصل معركتها القانونية لإبطاله.

يُشار إلى أن الممثلين يتشاركان ستة أولاد معاً وهم مادوكس وزهارا وباكس وشيلوه وفيفيان ونوكس.

ولقد تواصلت "اندبندنت" مع ممثل عن كل من بيت وجولي طلباً للتعليق.

وفي وقت سابق من اليوم 26 مايو (أيار)، انتقدت جولي القاضي أوديركيرك لعدم السماح لأولادهما بالمثول للشهادة قبل أن يصدر حكمه المؤقت.

وفي وثائق المحكمة بتاريخ 26 مايو، صرحت نجمة "تشانجلنج" Changeling التي سعت في السابق إلى تنحية أوديركيرك عن قضية الطلاق بأن القاضي رفض الاستماع إلى أدلة تعتبر أنها على صلة وثيقة بسلامة أولادها ورفاههم.

وورد في سجلات محكمة الاستئناف الثانية في كاليفورنيا أن "القاضي أوديركيرك رفض منح الآنسة جولي محاكمة عادلة واستثنى أدلتها المتعلقة بصحة الأولاد وسلامتهم ورفاههم وهي أمر حاسم في إنجاح قضيتها."

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما زعم البيان بأن القاضي "فشل في النظر بشكل مناسب" في بند من بنود قانون محاكم كاليفورنيا والذي يلحظ أنه من المضر بمصلحة الطفل منح الحضانة لجهة يثبت أن لديها سجلاً في العنف المنزلي. بيد أن وثائقها لم تكشف عن تفاصيل إضافية تفند نوع العنف الذي تشير إليه.

وفي شهر مارس (آذار) من العام الحالي، برزت تقارير مفادها أن جولي مستعدة لتقديم "إثبات" عن العنف المنزلي المزعوم الذي مارسه بيت.

وبحسب وثائق المحكمة التي حصلت عليها صحيفة "ذا بلاست" The Blast، قدمت جولي العديد من المستندات التي تفيد بأنها مستعدة لتقديم "دليل يدعم" إساءة براد بيت المزعومة أثناء زواجهما.

يُذكر أن جولي وبيت بدآ بالمواعدة في العام 2004 على موقع تصوير فيلم "مستر أند مسز سميث" Mr & Mrs Smith وتزوجا في العام 2014. وبعد عامين على زواجهما، تقدمت جولي بدعوى طلاق بسبب "خلافات غير قابلة للحل" على حد قولها.

وأعلنت نجمة "ماليفيسنت" Maleficent في عدد من المقابلات بأن الانفصال يصب في مصلحة "رفاه" عائلتهما.

يُشار إلى أنه في عام 2016، كشفت صحف عدة عن حادثة عنف مزعومة وقعت بين براد بيت وابنه مادوكس البالغ من العمر 15 عاماً آنذاك على متن الطائرة الخاصة بالعائلة.

وأخبر مصدر مقرب من براد بيت مجلة "بيبول" الأمريكية People وقتها أنه كان "ثملاً، وكان هناك جدال بينه وبين أنجلينا جولي، وبين الوالدين والطفل لم يتم التعامل معه بالطريقة الصحيحة، وتصاعد أكثر مما ينبغي".

وبحسب موقع "ذا كات" The Cut، فقد بدأت إدارة خدمات الأطفال والأسرة في مقاطعة لوس أنجلوس تحقيقاً مع براد بيت وما فعله على متن الطائرة، وتم إسقاط التهمة عنه في وقت لاحق، وجرت تبرئته من أي مخالفة جنائية.

© The Independent

المزيد من منوعات