Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بوتين: أفكار النازية لا تزال حية

ندد بمحاولات إعادة كتابة التاريخ لتسويغ أعمال المجرمين وتبرئتهم من دماء الأبرياء

أحيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية في أوروبا، وألقى خطاباً حذر فيه من قوة الأفكار (المعتقدات) النازية.
وفي العرض العسكري السنوي في الساحة الحمراء بموسكو، ندد بوتين، اليوم الأحد، بـ"محاولات إعادة كتابة التاريخ لتسويغ أعمال الخونة والمجرمين (وتبرئتهم)، الذين تلوثت أياديهم بدماء مئات آلاف المسالمين". و"مع الأسف، ثمة محاولة لإحياء شطر كبير من أيديولوجيات (معتقدات) النازية، وتحديداً تلك التي كان شاغلها فرضية متوهمة مفادها فرادتهم (النازيين)"، قال من دون أن يذكر تفاصيل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

والعرض العسكري، وهو نفسه من عام إلى آخر فيما خلا تباينات قليلة، تضمن أكثر من 190 مركبة جابت الساحة، منها دبابة تي -34 ذائعة الصيت، التي تعود إلى عهد الحرب العالمية الثانية، وصولاً إلى منظومة صواريخ "يارس" ذات المحاور الثمانية لإطلاق الصواريخ العابرة للقارات.

وذكرى هزيمة ألمانيا النازية، وتسميها روسيا يوم النصر، هي أبرز عطلة زمنية (غير دينية) في البلاد للاحتفاء بمآثر الجيش الأحمر العسكرية، وتذكر المعاناة الهائلة للمدنيين. وتشير تقديرات إلى أن نحو 27 مليون جندي سوفياتي ومدني سقطوا في الحرب.

المزيد من دوليات