Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غارة إسرائيلية على القنيطرة جنوب سوريا

استهدفت مواقع عسكرية للنظام ولا أنباء عن خسائر بشرية

أضرار خلفتها ضربة صاروخية إسرائيلية على محافظة اللاذقية الساحلية السورية (أ ب)

استهدفت غارات نسبتها دمشق لإسرائيل، ليل الأربعاء الخميس، محافظة القنيطرة بجنوب سوريا، من دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات، بحسب ما أفادت وسائل إعلام رسمية.

وأفادت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا)، بأن "عدواناً إسرائيلياً" نفذ بطائرة هليكوبتر فوق منطقة في محافظة القنيطرة، في جنوب سوريا، ولم يسفر الهجوم عن وقوع أضرار.

المرصد السوري لحقوق الإنسان تحدث من جهته عن "ضربات إسرائيلية تستهدف اللواء 90 ونقاطاً عسكرية لقوات النظام في محيط بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة الشمالي، قرب الجولان المحتلّ".

هجوم اللاذقية

وتأتي الضربات بعد 24 ساعة على هجوم مماثل في محافظة اللاذقية، موطن أجداد رئيس النظام السوري بشار الأسد وبالقرب من قاعدة جوية روسية، خلّف قتيلاً مدنياً وستة جرحى.  

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ"حزب الله" اللبناني.

ونادراً ما تتعرّض منطقة اللاذقية لضربات إسرائيلية.

في سبتمبر (أيلول) 2018، تم تفعيل الدفاعات الجوية السورية لمواجهة الصواريخ الإسرائيلية في هذه المحافظة، وأسقطت الدفاعات الجوية السورية بالخطأ طائرة روسية ما أدى إلى مقتل الجنود الذين كانوا على متنها.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، إلا أنها تكرر أنها ستواصل التصدي لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري قرب حدودها.

وتسبّب النزاع السوري بمقتل أكثر من 388 ألف شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

المزيد من الشرق الأوسط