Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قرويون في فانواتو يقيمون حدادا على الأمير فيليب "المقدس"

بلغت مظاهر تبجيله بينهم حد الصلاة يومياً لنيل بركته

على جزيرة تانا الواقعة بجنوب المحيط الهادئ في فانواتو، أقام قرويون يقدسون الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا الراحل، مراسم حداد لوفاته، ورفعوا صوره، وتحدثوا عن "فتح الطريق كي ترتقي روحه".

وتوفي الأمير فيليب الجمعة في قصر وندسور عن 99 عاماً، بعدما ظل بجوار زوجته الملكة إليزابيث طيلة فترة حكمها الممتدة منذ 69 عاماً.

وقال جاك ماليا، زعيم مجموعة القرويين التي تقدس الأمير، "لقد رحل، لكن لديه عائلة كبيرة ستحيا بإرثه. أترون كل صوره التي لدينا هنا؟ إنه رجل صالح".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبلغت مظاهر تبجيل الأمير بين القرويين حد الصلاة يومياً، لنيل بركته لمحاصيلهم من الموز والبطاطا الحلوة، وتعليق صوره في المنازل ومنها واحدة ترجع إلى عام 1980 كان يحمل فيها عصا صنعها سكان الجزيرة وأرسلوها له في لندن.

ينبع تقديس هذه المجموعة للأمير فيليب من أسطورة عن ابن إله جبلي محلي شاحب البشرة سافر عبر البحار بحثاً عن امرأة ثرية قوية ليتزوجها.

ويعتقد علماء الأنثروبولوجيا أن فيليب، الذي انطبقت عليه الصفات الواردة في الأسطورة بزواجه من الملكة إليزابيث، أصبح مرتبطاً بالأسطورة في ستينيات القرن الماضي عندما كانت فانواتو مستعمرة أنجلو - فرنسية.

المزيد من الأخبار