Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أقدم خريطة في أوروبا عثر عليها عام 1900 واكتشفت حديثا

على لوح صخري من العصر البرونزي "يثير تساؤلات كثيرة"

تعين الانتظار حتى عام 2017 لانطلاق الدراسات العلمية على اللوح الصخري (أ ف ب)

بعد نحو قرن من اكتشاف لوح صخري من العصر البرونزي في غرب فرنسا، خلصت دراسة حديثة إلى أنه أقدم خريطة في أوروبا.

وأشار عالم الآثار إيفان باييه، وهو أحد معدي الدراسة الواردة في نشرة الجمعية الفرنسية لدراسات ما قبل التاريخ، إلى أن القطعة التي يبلغ عمرها أربعة آلاف عام، والمعروفة باسم لوح سان بيليك، محفورة بعلامات تمثل جزءاً من منطقة الجبل الأسود في غرب فرنسا.

وكشف باييه عن أنه يمكن من خلال "أقدم خريطة لمنطقة في أوروبا، أن ترى على الألواح منحوتات تبدو للوهلة الأولى غير مفهومة. يجب أن تمعن في النظر للبدء بفهم طريقة تنظيم وهيكلة الزخارف وكيفية ربطها ببعضها البعض عبر الخطوط".

وقد اكتشف عالم الآثار بول دو شاتيلييه اللوح في مقبرة قديمة في منطقة فينيستير عام 1900، قبل تخرينه لعقود في عقار تابع له.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتعين الانتظار حتى عام 2017 لانطلاق الدراسات العلمية على اللوح الصخري الذي يبلغ طوله 2.2 متر، وعرضه 1.5 في حين يقرب وزنه من طن.

وقال الباحثون إن الزخارف المتكررة المرتبطة بخطوط تمثل منطقة طولها 30 كيلومتراً، وعرضها 21 كيلومتراً، وقد تشير إلى أن ملكية الأرض كانت تعود إلى أمير أو ملك.

وأوضح باييه "إذا تمكنا من فك ما تعنيه هذه الرموز، سنعرف ما تمثله الخريطة"، لافتاً إلى أن "اللوح يثير تساؤلات كثيرة".

وسأل: "هل يمكننا الاستمرار بالحديث عن مجتمعات لم يكن فيها وجود للكتابة وعن عصور ما قبل التاريخ عندما نرى أنهم كانوا قادرين على إنتاج خريطة مع تسمية توضيحية؟"

المزيد من منوعات