Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

العاصمة السعودية تكسر جمود كورونا بمتحف ضوئي

احتفالية "نور الرياض" تضم أكثر من 60 فناناً عالميا وتستمر 17 يوما

"تحت سماء واحدة"، هذا هو الشعار الذي اتخذته السعودية اليوم شعاراً لواحدة من أشهر الفعاليات الفنية العالمية، والتي تهدف منها إلى تحويل عاصمتها إلى معرض فني مفتوح تحت عنوان "نور الرياض"، وهي الفعالية التي يشارك بها كبار الفنانين من حول العالم وتستمر 17 يوماً.

فبعد أشهر من الجمود الذي طال سوق الترفيه وصناعة الفعاليات في السعودية، انطلقت الاحتفالية في الـ 18 من مارس (آذار)، متضمنة أعمالاً تفاعلية ومنحوتات حركية تعتمد على الأضواء والفنون الذكية.

ويشارك في الفعالية التي تقام في 13 موقعاً في أرجاء العاصمة، 60 فناناً سعودياً وعالمياً في مجال فنون الإضاءة، ينتمون لأكثر من 20 دولة حول العالم، 23 منهم من الفنانين السعوديين.

وتمثل الاحتفالية التي تستمر حتى الثالث من أبريل (نيسان) 2021 المقبل، والتي تقام للمرة لأولى، أولى مبادرات برنامج "الرياض آرت" أحد مشاريع الرياض الأربعة الكبرى، التي تقول إنها تسعى إلى تحويل المدينة إلى معرض فني مفتوح.

60 عملاً وأكثر

وتشتمل احتفالية "نور الرياض" على 60 عملاً فنياً تضم جميع أشكال فنون الضوء، من بينها أعمال تاريخية وهندسية ومنحوتات وعروض للإضاءة وعروض تفاعلية وقطع حركية وتركيبات وأعمال خارجية، ومجموعة من أشكال الفن الخفيف، يتاح لسكان وزوار مدينة الرياض الاستمتاع بها عن قرب في مختلف أرجاء المدينة، مع تخصيص مركزين رئيسين للاحتفالية، في كل من مركز الملك عبدالله المالي ومركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع.

وسيقام ضمن الاحتفالية معرض "نور على نور" الذي يعدّ أكبر معرض فني جماعي يرصد الحركة الفنية في فنون الإضاءة منذ ستينيات القرن الماضي وحتى اليوم، ويستقبل زواره في مركز المؤتمرات بمركز الملك عبدالله المالي ابتداء من 18 مارس (آذار) وحتى 12 يونيو (حزيران) 2021.

وينقسم المعرض العملاق الذي يحمل أرشيف "فنون الضوء" إلى أربعة أجنحة، وهي جناح إدراك الضوء، وجناح تجربة الضوء، وجناح انعكاس الضوء، وجناح بيئة الضوء، إذ يتيح للزائر التنقل داخل المعرض وسط أشعة من الضوء تفصل بين أعمال مجموعة من الفنانين من دول عدة حول العالم خلال مراحل زمنية مختلفة.

وتم اختيار فنانين من دول العالم، يتقدمهم الفنان التشكيلي الفرنسي دانيال بورين، والألماني كارستن هولر، والروسيان إيليا وإميليا كاباكوف، واليابانية يايوي كوسوما، والأميركي دان فلافين.

وبالنسبة للبلد المضيف، تشكل نسبة فنانيه المواطنين 40 في المئة من المشاركين، يتقدمهم كل من أحمد ماطر ولولوة الحمود وأيمن زيداني وراشد الشعشعي ومها ملوح ودانا عورتاني وسعيد قمحاوي ومروة المقيط وعلي الرزيزاء وسلطان بن فهد وطلال الزيد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولأن الفنان يظل خالداً بلوحاته وفنه حتى بعد رحيله عن الحياة، سيتمكن المستكشف للفنون والزائر لـ "نور الرياض" من إلقاء نظرة على أعمال الفنان السعودي الراحل محمد السليم، وهو من أشهر رواد الفن التشكيلي في البلاد، وصاحب المدرسة التشكيلية الآفاقية.

270 نشاطاً مصاحباً

ويصاحب المعرض 270 نشاطاً، تتوزع بين ورش العمل وجلسات النقاش والجولات والعروض وبرامج التطوع والفعاليات السينمائية والموسيقية والأنشطة الترويحية والتوعوية المناسبة لجميع أفراد الأسرة، وتتاح عبر منصات افتراضية عبر شبكة الإنترنت، وفي مواقع الاحتفالية المنتشرة في أرجاء المدينة.

وخصص القائمون على الفعالية التي سيتمكن من خلالها الزائر من التنقل بين ردهات التاريخ والخوض في تجارب ملهمة من الضوء والفن موقعاً إلكترونياً، من أجل إصدار التذاكر الموحدة التي يبلغ سعرها 50 ريالاً سعودياً (13 دولاراً أميركياً).

انطلقت في 2019 وتهدف لاحتضان الفن

تعد "الرياض آرت" التي أطلقتها السعودية في الـ 19 من مارس (آذار) 2019، والتي تشرف على تنظيم احتفالية "نور الرياض"، رابع مشاريع الرياض الكبرى، وهي المعنية بتحويل العاصمة إلى معرض فني مفتوح، تحت إدارة مستقلة تدعى "لجنة المشاريع الكبرى".

ويسعى المشروع إلى تنفيذ أكثر من ألف عمل ومعلم فني في مختلف أرجاء العاصمة الرياض، إضافة إلى تطوير المعالم والأيقونات الفنية على أيدي فنانين سعوديين وعالميين.

كما سيتضمن مشروع "الرياض آرت" 10 برامج تغطي حدائق الأحياء السكنية والمتنزهات والميادين والساحات العامة ومحطات النقل العام وجسور الطرق وجسور المشاة ومداخل المدينة والوجهات السياحية.

ويهدف المشروع إلى جعل الرياض حاضنة للأعمال الفنية والإبداعية وملتقى للفنانين والمتخصصين والمهتمين من أرجاء العالم، ويسهم في إطلاق آفاق جديدة للحركة الإبداعية، على أن ينتهي تجهيزه أواخر العام 2023.

المزيد من فنون