Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"نتفليكس" تهيمن على جوائز "غولدن غلوب"

أنطوني هوبكنز يخسر جائزته لصالح الراحل تشادويك بوسمان والنجوم استعرضوا أناقتهم من المنازل

على الرغم من كل محاولات الإبهار والتعويض عن غياب الحضور شخصياً، خرج حفل غولدن غلوب 2021، ينقصه كثير من البريق، حيث كان للإجراءات الاحترازية مخاوفها من عدوى كورونا، الكلمة العليا في السهرة التي تم بث فقراتها الرئيسة ما بين قاعة The Rainbow Room في نيويورك وفندق بيفرلي هيلتون في لوس أنجليس في الولايات المتحدة الأميركية، فيما وجد المرشحون في أماكن متعددة حول العالم وحرموا من أجواء الحفل الحي الخاطفة المعتادة، واقتصرت السجادة الحمراء على النجوم الذين تناوبوا على تقديم الفقرات وإعلان أسماء الفائزين، وبعض الحضور القليل الملتزمين ارتداء الكمامات، لتحقيق مبدأ التباعد الاجتماعي، في ظل انتشار كورونا، بينما حرصت جين فوندا على الحضور شخصياً في لوس أنجليس لتتسلم جائزة سيسيل بي ديميل الشرفية عن مشوارها الحافل. 

خطأ تقني وبكاء وهجوم

شهد الحفل الاستثنائي استعراض النجوم لأناقتهم وهم مسترخون في منازلهم، وبعضهم حرص على نشر صور طريفة من تلك الأجواء، فيما افتتحت الجوائز بعطل تقني بسبب أزمات البث الافتراضي حيث فوجئ المتابعون بعدم وضوح صوت دانيال كالويا أثناء تعليقه على فوزه بجائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم Judas and the Black Messiah، وهي المشكلة التي تم تداركها في ما بعد وأتيحت له الفرصة ليلقي كلمته مرة أخرى، ومن بين اللقطات التي لفتت الأنظار أيضاً فوز مارك روفالو بجائزة أفضل ممثل في مسلسل قصير عن "I Know This Much Is True" الذي سبق وفاز عنه بجائزة إيمي 2020، في حين أنه كان قد شن هجوماً ضارياً على القائمين على غولدن غلوب بسبب عدم وجود أي فرد من بين الـ87 عضواً من ذوي البشرة السمراء، أيضاً من المفارقات فوز الراحل تشادويك بوسمان بجائزة أفضل ممثل في فيلم درامي عن دوره في فيلم Ma Rainey's Black Bottom، أطلت زوجته سيمون ليدوارد عبر البث باكية تأثراً بهذا الموقف، وهو الفيلم الذي قدمته "نتفليكس" كآخر أعمال النجم الذي فارق الحياة في أغسطس (آب) الماضي.

نتفليكس الأوفر حظاً

ومثلما تصدرت "نتفليكس" الترشيحات بـ42 ترشيحاً، أيضاً كان للمنصة نصيب الأسد من الجوائز حيث حصلت أعمالها على 10 جوائز تصدرها مسلسلها الأكثر حظاً "التاج ـ The Crown" في موسمه الرابع، وحصدت بطلته إيما كورين التي قامت بدور الأميرة ديانا على جائزة أفضل ممثلة رئيسة في مسلسل درامي على حساب أوليفيا كولمان صاحبة دور الملكة إليزابيث الثانية بالعمل نفسه، بالإضافة إلى جائزة أفضل مسلسل، وأفضل ممثلة مساعدة لجيليان أندرسون بدور مارغريت ثاتشر، وأفضل ممثل في مسلسل درامي لـ"جوش أوكونر" صاحب دور الأمير تشارلز، وأيضاً فازت آنا تايلور جوي بجائزة أفضل ممثلة بمسلسل قصير عن "The Queen’s Gambit ـ مناورة الملكة"، وهو العمل الذي حصد جائزة أفضل مسلسل قصير كذلك، كما حصد فيلم The Trial of the Chicago 7 جائزة أفضل سيناريو، بينما أفضل أغنية أصلية كانت لفيلم "نتفليكس" The Life Ahead، الذي قامت ببطولته صوفيا لورين، حيث لم يخرج من حسابات الجائزة كأفضل فيلم أجنبي بلا جوائز، لحساب الفيلم الفائز Minari الأميركي الكوري.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي الوقت الذي خرج فيه فيلم "الأب" لأنتوني هوبكنز بلا جوائز رغم الإشادات النقدية المتوالية به، خصوصاً بطله الذي ترشح لجائزة أفضل ممثل "ذهبت لـ تشادويك بوسمان"، وكذلك "Mank" لـ"نتفليكس"، الذي ترشح لست جوائز، فوجئ المتابعون بفوز روزاموند بايك بجائزة أفضل ممثلة في مسلسل كوميدي أو موسيقي وهو I Care a Lot، على مستواه الذي وصف بالمتوسط، وهو أيضاً من أعمال "نتفليكس". وفاز Nomadland بجائزة أفضل فيلم درامي وحصد كذلك جائزة الإخراج، بينما ظهرت جودي فوستر في الحدث مبتهجة بعد فوزها بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم The Mauritanian، كما حصلت آندرا داي على جائزة أفضل ممثلة دراما عن فيلم، The United States vs. Billie Holiday، فيما حصد ساشا كوهين جائزة أفضل ممثل كوميدي عن فيلم Borat Subsequent Moviefilm الذي فاز كذلك بجائزة أفضل فيلم كوميدي، وجاءت جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة متوقعة للغاية، فقد فاز بها فيلم Soul الذي فاز أيضاً بجائزة أفضل موسيقى تصويرية.

بروفة للأوسكار

وحصد Schitt’s Creek جائزة أفضل مسلسل كوميدي وفازت بطلته كاثرين أوهارا بجائزة أفضل ممثلة كوميدية، ونال جون بويغا جائزة أفضل ممثل مساعد عن مسلسل Small Axe، فيما جائزة أفضل ممثل كوميدي كانت من نصيب جاسون ساديكس عن مسلسل Ted Lasso، وهي الجائزة التي كان مرشحاً لها الممثل المصري الأميركي رامي يوسف عن الموسم الثاني من مسلسله "رامي".

حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية الأول في زمن كورونا الذي تقيمه رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود وتمنح جوائزه في مجالي السينما والتليفزيون، شهد أيضاً منح جائزة كارول بورنيت الشرفية للمؤلف الأميركي نورمان لير عن مجمل أعماله، وكان الحفل قد تأجل بالفعل لمدة قاربت الشهرين، فقد كان مقرراً أن يقام في مطلع الشهر الماضي، لكن تم ترحيل موعده بسبب تداعيات انتشار كورونا، ليقام في موعد الأوسكار المعتاد، الذي تأجل بدوره حتى 25 أبريل (نيسان) المقبل، على أمل ألا يقام افتراضياً وأن يتمكن المشاركون من الحضور شخصياً، ويعد حفل غولدن غلوب الأول في موسم الجوائز الكبير هذا العام، بينما تتوالى بعده باقي حفلات توزيع الجوائز السينمائية والتلفزيونية والموسيقية الكبرى، وهو بمثابة بروفة لما يمكن أن تكون عليه تلك المناسبات في ظل أزمة الوباء.

وتم إسناد تقديم حفل غولدن غلوب الـ78 إلى عدد كبير من النجوم بينهم تينا فاي وإيمي بولر، وكذلك كيت هدسون، ومارغوت روبي، ومايكل دوغلاس وزوجته كاثرين زيتا جونز، وسلمى حايك وواكين فينكيس ورينييه زيلوغر وكيفن بيكون، وغيرهم كثر، حيث تألقوا على السجادة الحمراء بينما استعرض المرشحون أناقتهم من المنزل في الحدث الافتراضي الذي خرج شبيهاً بحفل جوائز إيمي الذي أقيم في سبتمبر (أيلول) الماضي.

المزيد من فنون