Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام إثر إصابته بكورونا

صدمة بالوسط الفني العربي والمشاهير ينعون الفقيد

الفنان الكويتي الراحل مشاري البلام  (الصورة تخضع لحقوق الملكية الفكرية - الحساب الرسمي للفنان على إنستغرام)

توفي الفنان الكويتي مشاري البلام عن عمر ناهز 48 عاماً، أمس الخميس، عقب تدهور حالته إثر إصابته بفيروس كورونا، بعد أيام من دخوله العناية المركزة، وسادت حالة من الحزن بالبلاد والوطن العربي حيث كان يحظى بجماهيرية كبيرة.

ونشر البلام قبل وفاته صورة من المستشفى عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام"، وعلق على الصورة قائلاً، "لا تنسوني من دعائكم ومشكورین أهلي والفنانين والجمهور الوفي الحبيب على السؤال".

وبعد تسرب أخبار الوفاة وحدوث حالة من الجدل حسم الفنان حسن البلام، الذي تربطه صلة قرابة بالفنان الراحل، الأمر على حسابه بـ"إنستغرام"، وفور تأكيد الخبر أصيب عدد كبير من المشاهير والوسط الفني بصدمة ونعوا الراحل على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولد مشاري البلام في بداية السبعينيات واحترف الفن عام 1991، وتميز بأداء أدوار تحتاج إلى موهبة فنية عالية، وتمكن ببراعة من أداء الأدوار المركبة مثل الأصم والأبكم.

وشارك في بداية حياته الفنية في مسرحية "فري كويت"، وتوالت بعدها أعماله بأدوار صغيرة ومتوسطة إلى أن شارك في عام 1998 بمسلسل "دارت الأيام" واستطاع أن يحقق نجاحاً، وتوالت بعدها أدواره في مساحات فنية أوسع، وأدى العديد من الأدوار المركبة، مثل المصاب بالصرع في مسلسل "دروب الشك"، والأصم الأبكم في مسلسل "جرح الزمن".

ومن أعماله أيضاً "سليمان الطيب"، و"الحاقد"، و"سوق المقاصيص"، و"ثمن عمري"، و"دنيا القوي"، و"الحالمون"، و"الجسر"، و"هيا وبناتها"، و"رحى الأيام". وكانت آخر أعماله مسلسل "ورود ملونة"، وهو عمل كويتي إنتاج 2020 مأخوذ عن رواية الكاتبة علياء الكاظمي بالعنوان ذاته. وتدور قصته حول أب يعيش حياة قاسية مع أولاده، وتسلط المؤلفة الضوء على بعض المفاهيم المغلوطة في المجتمع مثل الرغبة الجامحة في إنجاب الذكور، وتعدد الزوجات.

المزيد من فنون