Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غارات إسرائيلية تستهدف محيط دمشق

المرصد السوري لحقوق الإنسان: سماع دوي انفجارات عنيفة هزت العاصمة السورية

كثفت إسرائيل وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية تابعة للنظام السوري والميليشيات الإيرانية (رويترز)

ذكرت وسائل الإعلام التابعة للنظام السوري، فجر اليوم الاثنين، أن الدفاعات الجوية تصدت لهجوم إسرائيلي في سماء العاصمة دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء التابعة للنظام "سانا"، عن مصدر عسكري قوله، إن إسرائيل نفذت هجوماً "برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل واتجاه الجليل مستهدفاً بعض الأهداف في محيط مدينة دمشق"، وأضاف أن الدفاعات الجوية تصدت للصواريخ وأسقطت معظمها. 

وقال جيش النظام إن دفاعاته الجوية تصدت لهجوم إسرائيلي في سماء العاصمة دمشق. وأضاف في بيان إن دفاعاته الجوية تواصل التصدي لهجمات صاروخية إسرائيلية في سماء العاصمة.

ولم يقدم الإعلام الرسمي تفاصيل أخرى عن المواقع التي تعرضت للقصف. وقال سكان إنهم سمعوا انفجارات مدوية في الطرف الجنوبي من دمشق حيث تتمركز ميليشيات مدعومة من إيران، وفقاً لوكالة "رويترز".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بسماع دوي انفجارات وصفها بـ "العنيفة" هزت العاصمة السورية دمشق. وقال المرصد في تغريدة على تويتر إن دوي الانفجارات ناجم عن "تصدي دفاعات النظام الجوية لصواريخ إسرائيلية تستهدف محيط العاصمة".

ولم يعقب الجيش الإسرائيلي بعد على الهجوم الأخير لكن مسؤولين عسكريين إسرائيليين كباراً أقروا بأن الهجمات المكثفة داخل سوريا تهدف إلى إنهاء الوجود العسكري لإيران هناك.

وكثّفت إسرائيل أخيراً وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية تابعة للنظام وأخرى للميليشيات الموالية لإيران في مناطق عدة في سوريا.

وأوقعت غارات إسرائيلية، في 13 يناير (كانون الثاني) الماضي، على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في شرق سوريا 57 قتيلاً على الأقل من قوات النظام وعناصر موالية لإيران، في حصيلة تُعدّ الأعلى منذ بدء الضربات الإسرائيلية في سوريا.

المزيد من الأخبار