Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حارس مدرسة يفتح أبوابها للحفلات الجنسية في مصر

المدير اكتشف الجريمة وأبلغ الشرطة التي ضبطت المتهمين

دار القضاء العالي وسط العاصمة المصرية (رويترز)

مع فراغ المؤسسات التعليمية بسبب وباء كورونا، قام حارس إحدى المدارس في مصر باستغلال الوضع وتأجير الفصول الدراسية على الراغبين في ممارسة الدعارة، إلى أن تم اكتشافه صدفة وإحالته إلى المحاكمة.

التفاصيل التي كشفت عنها وسائل إعلام محلية أشارت إلى أن مدرسة حدائق شبرا الإعدادية بنات، التابعة لإدارة الساحل التعليمية في شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، شمال القاهرة، تحولت إلى وكر للدعارة مدة ستة أشهر.

وأوضحت تحقيقات النيابة أن حارس المدرسة وأمين العهدة البالغ (58عاماً)، إضافة إلى ستة متهمين آخرين بينهم ثلاث سيدات، فتحوا أبواب المدرسة أمام راغبي ممارسة الدعارة بمقابل مادي، وذلك باستغلال فراغ المدرسة بسبب أزمة فيروس كورونا، وخلوّها من الطلبة وهيئة التدريس.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت التحقيقات أن المتهمين نظموا حفلات جنسية من خلال استقطاب راغبي ممارسة الجنس بمقابل مادي داخل فصول المدرسة، إلى أن ضبطتهم أجهزة الأمن أثناء تنظيم إحدى الحفلات الجنسية.

وبحسب التحقيقات، فإن مسؤول الأمن في الإدارة التعليمية التي تتبعها المدرسة لاحظ خلال مروره عليها دخول الحارس رفقة رجلين وامرأتين، فشك في الأمر وسألهم عن سبب وجودهم، وبرروا ذلك بأنهم أقارب الحارس، فاتصل مسؤول الأمن بمدير المدرسة وأخبره عما شاهده، وعندما حضر الأخير شاهد رجلاً وامرأة داخل إحدى الفصول، ليحرر بلاغاً لدى قسم الشرطة. وبإجراء التحريات اكتشفت أجهزة الأمن إقامة حفلات جنسية على مدى الأشهر الستة الماضية.

وكانت المدرسة تحولت إلى مقر لعزل المصابين بفيروس كورونا، ضمن الأماكن التي خصصتها الدولة للتصدي للوباء منتصف العام الماضي، واستغل الحارس الوضع إلى أن تم اكتشاف الأمر، وألقت الشرطة القبض على سبعة متهمين، وتمت إحالتهم للنيابة التي أمرت بحبسهم أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيق، ثم جدد قاضي المعارضات حبسهم 15 يوماً بتهمة ممارسة الدعارة وتسهيلها.

وحاولت "اندبندنت عربية" التواصل مع محامي المتهمين أو أحد أقاربهم لكن تعذر الأمر، وسنتناول الرد بشأن الاتهامات الموجه إليهم عقب وصوله إلينا.

هذا وتصل عقوبة تسهيل ممارسة الدعارة إلى السجن ما بين سنة وثلاث سنوات، بحسب القانون الصادر حيالها عام 1960.

المزيد من الأخبار