Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جو بايدن الرئيس الأكبر سنا في تاريخ الولايات المتحدة

سيحاول تقديم نفسه أمام الأميركيين بأنه مفعم بالنشاط

يتولى جو بايدن، اليوم مهام منصبه رسمياً في ظل ظروف استثنائية. وتُقام في العاصمة واشنطن مراسم التنصيب في الساعة 12 ظهراً بالتوقيت المحلي (17:00 بتوقيت غرينتش). وسبقت مراسم التنصيب استعدادات أمنية مكثفة في العاصمة الأميركية. وكانت قد انتشرت الآلاف من قوات الحرس الوطني في واشنطن، بعد اقتحام أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب مبنى الكابيتول في السادس من يناير (كانون الثاني)، وهو ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص. ولن يُسمح إلا لعدد محدود بحضور مراسم التنصيب، وليس مئات الآلاف كما جرت العادة. ويتغيب الرئيس المنتهية ولايته ترمب، الذي لم يتقبل خسارته حتى الآن. ويتوجه إلى فلوريدا صباح اليوم الأربعاء، ليكون أول رئيس يتفادى حضور مراسم تنصيب خلفه، منذ نحو 150 عاماً.

السادس والأربعون

يدخل جو بايدن البيت الأبيض، بوصفه الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة، ويصبح الرئيس الأكبر سناً في تاريخ أميركا، بعمر 78 سنة. وفي تقرير لوكالة "بلومبيرغ" الأميركية نشر في تاريخ 19 يناير الحالي، بعنوان "بايدن أكبر رئيس عند التنصيب، على الإطلاق"، يواجه ثغرة كبيرة مع متوسطي ​​العمر البالغين 38 سنة حالياً. ووسط تفشي جائحة فيروس كورونا المستعرة، وانتعاش اقتصادي هش، وتدابير أمنية غير مسبوقة في جميع أنحاء واشنطن، سيكون تنصيب جو بايدن يوم الأربعاء أمراً لا ينسى على عديد من المستويات، ليس أقلها بسبب عمره. حيث يبلغ من العمر 78 عاماً، وهو أكبر رئيس منتخب في التاريخ، محطماً الرقم القياسي الذي سجله سلفه دونالد ترمب، الذي كان يبلغ 70 عاماً عندما أدى اليمين الدستورية في يناير 2017. وهذا يعني أن بايدن أكبر بـ40 عاماً من متوسط ​​العمر في أميركا، وفقاً لأحدث بيانات متاحة من مكتب التعداد السكاني. منذ تنصيب جيمي كارتر في عام 1977 وصولاً إلى ترمب، كان متوسط ​​عمر القائد الأعلى 54 عاماً، فقد كان الديمقراطيون أصغر سناً من نظرائهم الجمهوريين، ما يجعل بايدن حلة "استثناء".

 

تحدي العمر

 كان بايدن قد أكمل عمر الـ78، في 20 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وفي تقرير لوكالة "أسوشيتد برس" يقول، إنه بجانب القضايا التي يعمل عليها، فإنه يواجه تحدياً آخر، وهو أن يثبت للأميركيين أن العمر ليس سوى رقم، وأنه قادر على القيام بمهام الوظيفة. وعدت (أ ب) أن بايدن سيكون حريصاً على إظهار أنه مفعم بالحيوية والنشاط أمام الأميركيين. وطوال السباق الرئاسي، لم يترك ترمب (74 عاماً) فرصة إلا وسلط الضوء على زلات بايدن والقول إن الديمقراطي يفتقر إلى الذكاء العقلي لقيادة الأميركيين.
 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وغادر بايدن وزوجته جيل منزلهما في ولاية ديلاور الثلاثاء 19 يناير الحالي، وتوجها إلى واشنطن، حيث أمضى الرئيس المنتخب 36 عاماً كعضو في مجلس الشيوخ، قبل استلامه منصب نائب الرئيس باراك أوباما من 2008 إلى 2016. وعشية تنصيبه، قاد بايدن في واشنطن مراسم تأبين للأميركيين ضحايا مرض (كوفيد-19)، الذين بلغ عددهم 400 ألف شخص على الأقل. ويتوجه بايدن اليوم الأربعاء إلى البيت الأبيض، ومن ثم إلى الكابيتول حيث تجرى مراسم التنصيب.

ونُصب نحو 200 ألف علم للولايات المتحدة في ساحة " ناشونال مول"، المقابلة لمبنى الكابيتول، لتمثيل الحشود التي لن يكون بوسعها الحضور.

المزيد من تقارير