Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل المشي آلاف الخطوات يوميا يساعد على خسارة الوزن؟

"ممارسة التمارين الرياضية وحدها ليست دائماً الطريقة الأكثر فاعلية لفقدان الكيلوغرامات الزائدة" وفق الباحث الرئيس في دراسة حديثة

لطالما أشاد الأطباء بفوائد المشي اليومي على الصحة ولكن هل يساعد فعلاً في خسارة الوزن؟ (رويترز)

على مدى السنوات القليلة الماضية، شاعت النظرية القائلة إنّ المشي 10 آلاف خطوة (أي ما يعادل قطع ثمانية كيلومترات، أو ساعة و40 دقيقة سيراً على القدمين) يومياً على أنّها مفتاح الصحة الجيدة وفقدان الوزن.

ولكن، وفق دراسة حديثة، السير 10 آلاف خطوة يومياً لن يحول في الواقع دون اكتساب كيلوغرامات إضافية، ولن يقود إلى خسارة الوزن.

لمعرفة ما إذا كانت آلاف الخطوات تصنع فارقاً فعلاً عندما يتعلق الأمر بالوزن، أجرى باحثون من قسم "علم التمارين" في "جامعة بريغهام يونغ" الأميركية، بالتعاون مع زملاء لهم من قسم "علوم التغذية والنظم الغذائية والغذاء"، دراسة على طلاب في السنة الأولى.

كجزء من الدراسة، تابع الباحثون 120 طالبة طوال الأشهر الستة الأولى لهنّ في الكلية بينما قاست المشاركات عدد خطواتهنّ خلال التجربة بعد إدراجهنّ في ثلاث مجموعات، مشت الأولى منها 10 آلاف خطوة، والثانية 12 ألفاً و500 خطوة، والثالثة 15 ألف خطوة، بواقع ستة أيام في الأسبوع على مدى 24 أسبوعاً.

بالإضافة إلى تسجيل عدد الخطوات، تتبّع الباحثون أيضاً حصص الطالبات اليومية من السعرات الحرارية، وقاسوا أوزانهنّ.

وبحسب النتائج التي نُشرت في مجلة "جورنال أوف أوبيسيتي" Journal of Obesity، عدد الخطوات لم يجنّب الطالبات اكتساب الوزن، حتى ضمن الفئة التي مشت 15 ألف خطوة يومياً.

في المقابل، وجد الباحثون أنّه عند انقضاء المدة المحدَّدة للدراسة، اكتسبت الطالبات في المتوسط 3.5 أرطال (1.588 كيلوغرام) إضافية، وهو الوزن الذي يكتسبه الطلاب عادةً خلال السنة الأولى في الكلية، بحسب ما أشارت دراسات سابقة.

"كان مفاجئاً عدم الانخفاض في مستوى عملية اكتساب الوزن بين مجموعات الطالبات (في الدراسة)، ذلك أنّ النشاط البدني ازداد تدريجياً مع كل توصية قائمة على الخطوات، والنشاط البدني يعزِّز مقدار الطاقة التي يصرفها الجسم، ويخلّ بالتوازن بين السعرات الحرارية المُكتسبة بالطعام والشراب من جهة ونظيرتها المحروقة بفعل النشاط البدني من جهة أخرى"، على ما كتب الباحثون.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من بين النتائج، خلص بروس بيلي، الباحث الرئيس في الدراسة، وبروفيسور في علوم التمارين في "جامعة بريغهام يونغ"، إلى أن "التمارين الجسدية وحدها ليست دائماً الطريقة الأكثر فاعلية لفقدان الوزن".

وقال في هذا الصدد، "إذا احتسبت عدد خطواتك، فقد تستفيد في تعزيز نشاطك البدني، بيد أنّ دراستنا أظهرت أنّها (الخطوات) لن تُترجم إلى الحفاظ على وزن الجسم أو الحؤول دون اكتساب كيلوغرامات إضافية."

ومع ذلك، لاحظ الباحثون أنّ الزيادة في عدد الخطوات تركت تأثيراً إيجابياً عاماً في "أنماط النشاط البدني" لدى الطالبات، وذكروا أنّها "قد تنطوي على فوائد أخرى تتصل بالعاطفة والصحة".

"تكمن الفائدة الكبرى المستقاة من خطوات المشي الموصى بها في إبعاد الناس عن نمط الحياة القليل الحركة"، قال بيلي مضيفاً، "على الرغم من أنها (الخطوات) لن تمنع بمفردها زيادة الوزن، إلا أن السير خطوات إضافية أفضل على الدوام بالنسبة إليك."

كذلك وجدت دراسات سابقة تناولت المنافع التي يشتمل عليها المشي 10 آلاف خطوة في اليوم، أن هذه الطريقة لا يمكن أن تترك تأثيراً في وزن الجسم، وأن التمارين الرياضية القاسية تكون غالباً أكثر فائدة.

© The Independent

المزيد من صحة