Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

محكمة مصرية تقضي بحبس صديق "طفل المرور" عاماً

"جنح الاقتصادية" اتهمته بإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

عادت مجدداً، اليوم الثلاثاء، القضية المعروفة إعلامياً في مصر بـ "طفل المرور" إلى الواجهة، بعد أن قضت محكمة جنح الاقتصادية بمعاقبة أحد أصدقائه بالحبس عاماً، في اتهامه بالتعدي على "قيم المجتمع"، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الواقعة المعروفة إعلامياً بالتنمر على أحد رجال الشرطة، وفقا للتهم التي نسبتها إليه النيابة.

وكانت محكمة جنايات الطفل بالقاهرة قضت بإيداع نجل أحد القضاة، الشهير بطفل المرور، إحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية، ومعاقبة كل من "م.ت" و "ر.ع"، في القضية رقم (1861-167) لسنة 2020 جنايات الطفل، بالحبس سنة وغرامة 10 آلاف جنيه لكل منهما، بتهمة إحراز الحشيش المخدر بقصد التعاطي، كما قضت المحكمة في القضية رقم (1656) جنح الطفل لسنة 2020، بإيداع الطفل إحدى دور الرعاية الاجتماعية، ومعاقبة المتهمين بالحبس شهراً عن تهمة التنمر والإهانة، وغرامة 20 ألف جنيه (1200 دولار أميركي) عن تهمة استعراض القوة، وتغريم المتهمين 50 ألف جنيه (3 آلاف دولار) عن تهمة التعدي على المارة والاعتداء على موظف عام، وتغريمهم 100 ألف جنيه (6 آلاف دولار) لسوء استخدام الإنترنت والتعدي على القيم الأسرية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت "النيابة العامة" أمرت بإحالة الطفل المعتدي على فرد شرطة بدائرة حي المعادي (شرق القاهرة)، وثلاثة أطفال آخرين و"بالغ" إلى محاكم جنح وجنايات الطفل والجنح والجنايات العادية المختصة، لمعاقبتهم على إحرازهم الحشيش المخدر بقصد التعاطي، وإهانتهم أحد رجال الضبط والتنمر عليه والإساءة إليه.

كما وجهت لهم النيابة تهمة إنشاء وإدارة واستخدام حسابات خاصة على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجرائم، وقيادة المتهم الأول مركبة من دون حمل رخصتي القيادة والتسيير، وكذا إحالة مالك المركبة المشار إليها إلى "محكمة الجنح المختصة" لمعاقبته عن تمكينه المتهم المذكور من قيادة السيارة على الرغم من عدم جواز ذلك.

وشغلت قضية "نجل القاضي" الرأي العام في مصر مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، بعدما صُدم المجتمع بتصرفات طفل لا يتجاوز عمره الـ 13 عاماً، بعد تعديه على رجل شرطة وتوجيه ألفاظ نابية إليه في فيديو بث عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت أزمة الطفل الذي عرف إعلامياً بـ "طفل المرور" أو "نجل القاضي" اندلعت بعد انتشار مقطع فيديو يظهر خلاله وهو يقود سيارة فارهة في شوارع القاهرة، ويسأله أحد رجال الشرطة عن رخصة القيادة فيرد بنبرة ساخرة "أنه لا يملك رخصة".

وخلال تسجيل الشرطي أرقام السيارة، انطلق الطفل مسرعاً فصدم رجل الشرطة، وكاد يدهسه وفر هارباً، وسط ضحكات من أصدقائه. وانتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وسط تعليقات ساخطة ومطالبات بمحاسبة الطفل، لتقوم أجهزة الأمن بفحص الفيديو وتحديد هوية الطفل ومالك السيارة. 

المزيد من الأخبار