Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بارتي يصاب بإجهاد الفخذ خلال هزيمة أرسنال أمام توتنهام

خرج بارتي من الملعب وهو يعرج فسجل توتنهام هدفه الثاني قرب نهاية الشوط الأول

توماس بارتي لاعب وسط أرسنال الإنجليزي (الموقع الرسمي للنادي)

قال ميكيل أرتيتا، المدير الفني لنادي أرسنال، إن لاعبه توماس بارتي عانى تكرار إصابة في الفخذ خلال هزيمة الفريق بنتيجة 2-0 من توتنهام.

لاعب الوسط الغاني، الذي كلف أرسنال 45 مليون جنيه إسترليني، أصيب في الفخذ الشهر الماضي وعاد إلى الفريق يوم الأحد.

وتوقف بارتي عن اللعب بسبب شعوره بالإصابة، قبل فترة وجيزة من نهاية الشوط الأول، وكان يقف على خط التماس عندما خرج توتنهام من منطقة الجزاء، ثم حثه مدربه أرتيتا على العودة لمحاولة إيقاف الهجمة المرتدة، إلا أن لاعب خط الوسط لم يتمكن من الجري سوى بضع ياردات قبل أن يتوقف.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال أرتيتا: "كنت أحاول دفعه، لكنني لا أعتقد أنه أدرك خطورة الموقف عندما ترك مركزه، لكن ربما كان ذلك لأنه كان يعاني ألماً شديداً".

وأضاف: "فجأة، يأتون لمهاجمتنا، وتوماس يسير نحوي، وكنت أحاول دفعه، ولم أتحدث معه، ولذلك لا أعرف بالضبط كيف حدث ذلك أو إذا شعر بشيء خطير حقاً، لكنه مصاب، وهي في المنطقة نفسها للأسف، نحن لا نعرف كم هو الأمر سيئ، كنت أحاول دفعه للعودة، لكنني لا أعتقد أنه أدرك خطورة الموقف، ربما عانى ألماً شديداً". وقال "لا يمكننا فعل أي شيء في الوقت الحالي لعلاج ذلك".

وسيكون غياب بارتي سبباً إضافياً لقلق أرتيتا وسط جدول مزدحم حيث يلعب أرسنال، صاحب المركز الخامس عشر في الدوري، ثماني مباريات في 23 يوماً.

رويترز

 

المزيد من رياضة