Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دوني فان دي بيك يتألق مع مانشستر يونايتد في غياب بوغبا

كان لاعب خط الوسط الهولندي يلعب دوراً أعمق في الفوز على إسطنبول باشاك شهير

دوني فان دي بيك لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

انتهز دوني فان دي بيك فرصة نادرة لإثارة الإعجاب بعد تألقه في دور خط الوسط العميق في غياب بول بوغبا، حيث ساعد الهولندي فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي، في تحقيق فوز مريح على إسطنبول باشاك شهير.

وشارك اللاعب البالغ من العمر 23 سنة أساسياً في تحقيق يونايتد الفوز الثالث في دوري أبطال أوروبا من أربع مباريات في دور المجموعات، مما جعله في وضع قوي للتأهل إلى دور الـ16، مع بقاء مباراة ضد باريس سان جيرمان الفرنسي وأخرى ضد لايبزيغ الألماني.

وكافح الدولي الهولندي من أجل البداية المنتظمة هذا الموسم، حيث اختار المدير الفني أولي غونار سولسكاير ثنائية بوغبا وبرونو فيرنانديز، مع تفضيل أمثال فريد وسكوت مكتوميناي ونيمانيا ماتيتش كخيار أكثر دفاعية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

لكن ابتعاد بوغبا، دفع سولسكاير إلى اللعب بفان دي بيك، في دور أعمق خلف فيرنانديز، الذي يشغل المركز 10 في الفوز الشامل بنتيجة 4-1.

وقال فان دي بيك لـقناة مانشستر يونايتد، "كان الأمر جيداً حقاً، بعض المباريات ألعبها في مركز 10، أحياناً يحتاجني المدرب في موقع التحكم في الكرة، وهذا جيد بالنسبة لي. أحياناً في أياكس كنت ألعب أيضاً في هذا المركز، لذا لا بأس".

"أعتقد أنه رد فعل جيد على المباراة من خارج الأرض، بالفوز بنتيجة 4-1 على أرضنا، يمكنك أن تكون سعيداً، الشوط الأول كان جيداً حقاً، خصوصاً أول 30 دقيقة، لقد لعبنا كرة قدم رائعة، وسجلنا أهدافاً رائعة".

"في الشوط الثاني خسرنا الكثير من الكرات، وأعطيناهم بعض الفرص، لكن في الدقائق الخمس الأخيرة سيطرنا على المباراة مرة أخرى وصنعنا هدفاً رابعاً رائعاً".

ولم يكن لاعب الوسط الفرنسي بوغبا ضمن التشكيلة، حيث أكد المدرب سولسكاير غيابه عن الملاعب بسبب الإصابة.

وقال سولسكاير، "انتفخ كاحله، تدربنا أمس لكنه لم يكن على ما يرام، وهذا الصباح كان مجرد تأكيد على أنه لا يستطيع اللعب".

 

رويترز

 

© The Independent

المزيد من رياضة